الاتحاد

الاقتصادي

مشاكل التجارة ستقتطع 0.3% من الناتج المحلي الأميركي العام المقبل

مشاكل التجارة ستقتطع 0.3% من الناتج المحلي الأميركي العام المقبل

مشاكل التجارة ستقتطع 0.3% من الناتج المحلي الأميركي العام المقبل

قال مكتب الميزانية بالكونجرس الأميركي اليوم الأربعاء، إن زيادة الحواجز التجارية، بما في ذلك الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس دونالد ترامب، من المتوقع أن تخفض مستوى الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 0.3 بالمئة العام المقبل.

وأضاف مكتب الميزانية، وهو هيئة غير حزبية، أن ارتفاع الأسعار المحلية الناتج عن الرسوم الجمركية سيخفض القدرة الشرائية للمستهلكين ويزيد تكلفة استثمار الشركات.

وقال إن الرسوم الجمركية من المتوقع أيضاً أن تخفض الدخل الحقيقي لمتوسط الأسر الأميركية بنسبة 0.4 بالمئة.

وفي تحديث للتوقعات الاقتصادية، أبقى مكتب الميزانية على توقعاته للنمو الاقتصادي للعام 2019 بلا تغيير عند 2.3 في المئة.

وبلغ معدل النمو العام الماضي 2.5 في المئة.

وقال مكتب الميزانية أيضاً إن العجز في ميزانية الولايات المتحدة سيبلغ في المتوسط 1.2 تريليون دولار سنوياً في الفترة بين السنتين الماليتين 2020 و2029. وتبدأ السنة المالية 2020 في أول أكتوبر المقبل.

اقرأ أيضاً: صندوق النقد: سياسات ترامب لن تؤدي إلى تصحيح العجز التجاري

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال