الاتحاد

الإمارات

بلدية الشارقة تنفذ حزمة من مشاريع التطوير والبنى التحتية

أعمال تطويرية تنفذها بلدية الشارقة في أحد شوارع المدينة

أعمال تطويرية تنفذها بلدية الشارقة في أحد شوارع المدينة

أعلنت بلدية الشارقة تنفيذ حزمة مشاريع تطويرية وتأسيس بنية تحتية بتكلفة تقدر بمليار ونصف مليار درهم، بحسب الدكتور صلاح طاهر الحاج مدير عام بلدية الشارقة·
وقال الحاج في تصريحات أطلقها أمس الأول للإعلاميين خلال لقاء مفتوح معهم في منطقة القطا الصحراوية، إن البلدية ملتزمة بتنفيذ جميع مشاريعها التطويرية التي بدأتها والانتهاء منها وفقاً للمواعيد المتفق عليها، موضحاً أن الأزمة العالمية التي تمر بها كافة دول العالم كانت لها تأثيرات على القطاعين العام والخاص·
وأشار إلى ''اننا في السنوات الخمس الماضية شهدنا تسارعاً غير مسبوق في النمو نظراً لزيادة عدد السكان وزيادة المساحة السكانية، خلق تحد كبير أمام الجهات الحكومية، خاصة بلدية الشارقة في توفير البنية التحتية''، مضيفاً أن ''هذه الفترة من الركود الاقتصادي ربما كانت فرصة للبلدية لإعادة تنظيم البيت من الداخل بشكل أفضل من خلال عمليات التطوير والتأهيل للموظفين، والوقوف على المشاريع التي تنفذها البلدية بشكل أفضل، حيث إن جميع المشاريع التي تنفذها البلدية لم تتأثر، مثل مشروع الصرف الصحي، ومشروع المواقف متعددة الطوابق، والحدائق، وسوق السيارات المستعملة الجديد، ونحن ملتزمون بتسليم هذه المشاريع إذا لم يكن في ميعادها ستتم تسليمها قبل مواعيدها المحددة؛ لأن العمل يجري فيها على قدم وساق''·
وقال المهندس الحاج إن من المشاريع التي تنفذها البلدية حالياً مشروع المبنى الجديد للبلدية بتكلفة 150 مليون درهم، ويجري العمل به بخطى متسارعة، حيث إن نسبة الإنجاز حوالي 35%، ومن المقرر أن ينتهي العمل به في أواخر هذا العام، بالإضافة أيضاً إلى مشروع المواقف متعددة الطوابق، حيث تنفذ البلدية حالياً 6 مواقف تستوعب ما بين 600 إلى 1400 سيارة في مناطق المجاز وابوشغارة، وهذه المواقف قدرت تكلفتها بحوالي 510 ملايين درهم وسيتم تسليمها في اواخر العام الجاري·
وكشف ان تصاميم مشروع سوق السيارات المستعملة الجديدة في منطقة الرقعة الحمراء جاهزة وسوف تطرح قريباً للمناقصة، حيث إن المرحلة الاولى سيتم البدء في تنفيذها خلال النصف الأول من هذا العام وبتكلفة 850 مليون درهم لهذه المرحلة فقط، والتي تتضمن 450 معرضاً جديداً للسيارات بزيادة مائة معرض عن جميع المعارض الموجودة حالياً في السوق، حيث ستستغرق هذه المرحلة مدة عامين ونصف العام للانتهاء·
وقال مدير عام بلدية الشارقة إن البلدية بدأت في إنشاء عدد من الحدائق الجديدة خاصة حدائق الأحياء، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتطوير عدد آخر من الحدائق الموجودة، وذلك بتزويدها بألعاب جديدة للأطفال، وسيتم إنشاء صالات مغلقة في جميع حدائق الأحياء بمدينة الشارقة مزودة بكافة التجهيزات·
وأشاد الحاج بالجهود المبذولة من قبل إدارة الصرف الصحي بالبلدية بشأن التعامل مع الأمطار التي سقطت هذا العام، مشيراً إلى أن تجربة العام الماضي تركت بعض التأثيرات في عدد من المواقع في المدينة؛ لأن ''كمية الأمطار التي سقطت العام الماضي كانت أكبر مما توقعنا، غير أننا في هذا العام قمنا بتكثيف الجهود ووضع كافة إمكانات البلدية لتلاشي كل هذه السلبيات''، موضحاً ''اننا قمنا بتشكيل لجنة تسمى لجنة طوارئ الأمطار، حيث انتشرت كافة فرق هذه اللجنة في الأماكن التي تتجمع فيها مياه الامطار والعمل على سحب كل الكميات الموجودة من المياه من جميع المواقع التي تتجمع فيها في التقاطعات والميادين والشوارع الرئيسية بالمدينة''·
وكشف المهندس صلاح الحاج عن خطة تدريب متكاملة لموظفي البلدية بقصد الارتقاء بمستوى العمل بالبلدية وعلى اساس تحديد الاحتياجات بها، وذلك بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية في الشارقة، بالإضافة إلى أن هناك دورات خارجية من خلال إيفاد بعض المهندسين والفنيين إلى خارج الدولة لاكتساب الخبرات المطلوبة في بعض المجالات·
ودافع الحاج عن استراتيجية البلدية بشأن التوطين، واصفاً إياها بالمختلفة، إذ إن التوطين في بلدية الشارقة يعتمد على النوعية وليس الكيفية بحسبه، معتبراً أن موظفاً مؤهلاً مهنياً أفضل من 10 غير مؤهلين

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة