محسن البوشي (العين) أجرت طبيبة مواطنة في مستشفى توام بالعين أول عملية لزراعة قرنية في المنشآت العلاجية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في العين. وقالت الدكتورة هدى سيف الظاهري استشارية القرنية وتصحيح النظر بقسم جراحة العيون في المستشفى، إن العملية أجريت لمواطنة تبلغ من العمر 69 عاماً كانت تعاني من ضعف شديد في النظر نتيجة وجود عتامة على القرنية، وترددت على المستشفى في الأسابيع الأخيرة تلمساً للعلاج، فتقرر إخضاعها لجراحة يوم 10 أغسطس الجاري، تخللها استبدال القرنية بأخرى تم تأمينها من متبرع عن طريق بنك العيون في الولايات المتحدة الأميركية. وأشارت الظاهري إلى أن العملية كللت بالنجاح، وتمكنت المريضة من الخروج من المستشفى والعودة إلى منزلها في اليوم التالي مباشرة، وهي في حالة صحية جيدة لما لاقته من رعاية صحية واهتمام من قبل إدارة المستشفى والطواقم الطبية المعنية في مختلف التخصصات. واعتبرت الظاهري العملية التي تعتبر الأولى والناجحة، انطلاقة جديدة نحو إجراء المزيد من عمليات زراعة القرنية لبعض الحالات المرضية التي تحتاج إلى استبدال القرنية بأخرى جديدة، بما في ذلك حالات القرنية المخروطية وعتامات القرنية، لافتة إلى أن عمليات زراعة القرنية سواء الجزئية أو الكاملة تعد من العمليات التي تحتاجها شريحة كثيرة من مرضى القرنية المخروطية. وتستعد الظاهري لإجراء عملية جديدة شبيهة لزراعة القرنية الأسبوع المقبل، تليها عمليات أخرى بالتتابع وفقاً لأولوية الحالة، وإتمام الإجراءات الأخرى اللازمة، وفي مقدمتها تأمين القرنية البديلة بحسب المعايير الصحية العالمية المعتمدة. وأكدت الظاهري المتخصصة في جراحات زراعة القرنية وعلاج عتامتها، أن إجراء مثل هذه العمليات الجديدة الدقيقة بالمستشفيات التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في العين على أيدي كوادر مواطنة متخصصة، ولأول مرة، يؤشر على مدى تطور ورقي خدمات الرعاية الصحية التي توفرها هذه المؤسسات العلاجية في مختلف التخصصات، وفقاً لأعلى المعايير العالمية المعتمدة، مشيدة بالاهتمام الكبير الذي توليه الشركة بتوفير كل المقومات اللازمة لتحقيق هذه الغاية، تلبية لطموحات القيادة الرشيدة.