أحمد شعبان (القاهرة) أعلن المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن تنظيم المهرجان الثالث للتمور في مدينة سيوة بمحافظة مطروح، خلال الفترة من 8 إلى 10 نوفمبر المقبل، تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وإشراف وزارة التجارة والصناعة المصرية، وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وذلك بعد النجاح الذي حققه المهرجان الأول والثاني للتمور المصرية بسيوة. جاء ذلك خلال حفل الإعلان عن عدد من المشروعات التنموية لتطوير قطاع نخيل التمر بقيمة ثمانية ملايين درهم إماراتي، سيتم تنفيذها في عدد من المحافظات المصرية، والذي استضافته وزارة التجارة والصناعة المصرية بعد ظهر أمس، بحضور معالي المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، ومعالي عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر، والمهندس جمعة مبارك الجنيبي، والدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، ومعالي اللواء محمد كمال الدالي محافظ الجيزة، ومعالي اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، ومعالي اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح. وأشار المهندس جمعة مبارك الجنيبي، في كلمته خلال المؤتمر، إلى أن هذا النجاح يأتي توثيقاً لأطر التعاون بين الدولتين، ونموذجاً للعلاقات الوطيدة والمتميزة بين الإمارات ومصر التي أرساها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واستكملها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، حيث نعمل يداً واحدة منذ سنوات طويلة من أجل الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور المصرية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعانيها المزارع المصري، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وإيجاد حلول تسويقية ناجحة، ما يؤدي إلى رفع القيمة الاقتصادية للتمور المصرية، لافتاً إلى أن سفارة الإمارات في القاهرة لن تألو جهداً في تقديم التسهيلات والدعم كافة؛ لضمان نجاح هذا التعاون، وتحقيق تلك الأهداف السامية. كما توجه سفير الدولة بالشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على توجيهات ودعم سموه بتأهيل وتحديث مجمع تمور الوادي الجديد الحكومي في محافظة الوادي الجديد، وإنشاء مخازن مبردة للتمور بالواحات البحرية في محافظة الجيزة، بالإضافة إلى استقدام خبراء لتقديم الدعم الفني والاستشارات الفنية ونقل التكنولوجيا على مدار سلسلة القيمة المضافة لقطاع التمور بمصر بالتعاون مع مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار التابع لوزارة التجارة والصناعة بمصر وبالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة. وأضاف: يأتي هذا المهرجان في إطار استمرار التطور والازدهار في العلاقات بين البلدين الشقيقين على الصعد كافة من حيث المشروعات التنموية الإماراتية. الدعم الإماراتي وأشار الدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، إلى أن الدعم الإماراتي سوف يشتمل على استقدام عدد من الخبراء الدوليين لتقديم الدعم الفني والاستشارات الفنية ونقل التكنولوجيا على مدار سلسلة القيمة المضافة لقطاع التمور بمصر لمصلحة مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي التابع لوزارة التجارة والصناعة المصرية، بالإضافة إلى تطوير مجمع تمور الوادي الجديد الحكومي في محافظة الوادي الجديد، وإنشاء مخازن مبردة للتمور بالواحات البحرية في محافظة الجيزة. وأكد الدكتور عبدالوهاب أهمية هذه المكرمة السامية من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للنهوض بقطاع نخيل التمر، زراعة وصناعة وتجارة، وتأهيلها للمنافسة في الأسواق الدولية، ما يؤكد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين. تعاون مثمر وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة: إن مصر تحتل المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج التمور بنسبة 18 في المئة من الإنتاج العالمي، كما تحتل المرتبة الأولى عربياً بنسبة 23 في المئة من الإنتاج العربي، مشيراً إلى أن إقامة المهرجان الثالث للتمور المصرية يأتي استكمالاً للنجاح الذي حققه المهرجان في دورته الأولى 2015 والثانية 2016. وأشاد قابيل بالتعاون المثمر مع الجانب الإماراتي لتطوير زراعة وصناعة التمور في مصر، حيث يجري حالياً التنسيق لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية بقطاع التمور بمصر.