الاتحاد

عربي ودولي

أميركا: العلاقات مع ليبيا تتحسن ببطء


واشنطن -ا ف ب: اعلن مسؤول اميركي كبير ان العلاقات مع ليبيا تتحسن 'ببطء انما بشكل ثابت' بعد سنتين على قرار الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي التخلي عن اسلحة الدمار الشامل·
وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ويلش في مؤتمر صحافي امس الاول 'اعتقد اننا نقوم ببطء انما بشكل ثابت بتحسين علاقاتنا'· واضاف 'ان طموحنا هو الوصول الى علاقات ديبلوماسية كاملة تتضمن فتح سفارات'· وقد اعيدت العلاقات الديبلوماسية بين ليبيا والولايات المتحدة رسميا في 28 يونيو ،2004 بعد انقطاع استمر 24 عاما·
لكن العاصمتين تتمثلان منذ ذلك الحين بمكاتب اتصال وليس على مستوى السفارات· واوضح ويلش الذي زار طرابلس مرات عدة، ان الحوار بين العدوين السابقين مستمر، وان العلاقات التجارية تتعزز، وان مجموعة صغيرة من رجال الاعمال الاميركيين بدأت تتكون في ليبيا·
واكد 'نتابع بعيدا عن الانظار انما بخطوات ثابتة حوارنا مع ليبيا من اجل تطوير هذا البلد، وتوجيهه حتى يصبح عضوا محترما في المجموعة الدولية'·
وتابع ويلش 'ثمة قضايا ما تزال تحتاج الى تسوية، لكني اعتقد انه بالارادة الجيدة لدى الطرفين، ستحل هذه القضايا'·
ولم تسحب الولايات المتحدة ليبيا بعد من لائحة الدول التي تدعم الارهاب وما زالت تسعى الى توضيحات حول مشاركة طرابلس في بعض الحوادث·

اقرأ أيضا

فوز قيس سعيد برئاسة تونس