الاتحاد

عربي ودولي

اكتمال العملية السياسية العراقية في مايو

بغداد - وكالات الأنباء: صادقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أمس على نتائج الانتخابات الأخيرة وأعلنتها بصفة نهائية، لتفتح الباب أمام الكتل السياسية الفائزة كي تباشر المفاوضات الرسمية بشأن تشكيل هيئتي رئاسة البرلمان ورئاسة الجمهورية ومن ثم الحكومة لولاية مدتها 4 سنوات·
وقال عادل اللامي مدير عام المفوضية في مؤتمر صحافي ان الهيئة القضائية في المفوضية انهت يوم الاربعاء الماضي من البت في جميع الطعون المقدمة من الكتل السياسية واعتمدت رسميا النتائج غير النهائية المعلنة يوم 20 يناير الماضي دون أي تغيير· وبالتالي فقد احتلت قائمة 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي برئاسة عبد العزيز الحكيم المرتبة الاولى في مجلس النواب الجديد بحصولها على 128 مقعدا·
وجاءت قائمة 'التحالف الكردستاني' برئاسة الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في المرتبة الثانية بحصولها على 53 مقعدا، تليها 'جبهة التوافق العراقية' السنية بزعامة الشيخ الدكتور عدنان الدليمي وحصلت على 44 مقعدا· ونالت 'القائمة العراقية الوطنية' بزعامة اياد علاوي 25 مقعدا، و'الجبهة العراقية للحوار الوطني' العربية السنية بزعامة صالح المطلك 11 مقعدا، وقائمة 'الاتحاد الإسلامي الكردستاني' 5 مقاعد و'كتلة المصالحة والتحرير' السنية بزعامة الشيخ مشعان الجبوري 3 مقاعد، وقائمة 'رساليون التابعة لزعيم 'التيار الصدري' مقتدى الصدر مقعدين· وذهب مقعد واحد لكل من 'حزب الأمة العراقية' السني بزعامة مثال الالوسي و'الجبهة التركمانية العراقية' و'قائمة اليزيديين' و'حركة الرافدين الديمقراطية' المسيحية·
ورحب مبعوث أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان الخاص في العراق اشرف قاضي بإعلان النتائج النهائية للانتخابات واعتبره 'منعطفا هاما في المرحلة الانتقالية نحو برلمان وحكومة منتخبين ديمقراطيا ويتمتعان بالسيادة الكاملة'· وقال في بيان رسمي 'بهذه المناسبة أشجع القادة السياسيين على الإسراع في تشكيل حكومة تضطلع بمسؤوليات بناء عراق آمن ومستقر يشمل جميع مكونات الشعب العراقي، لأن هناك العديد من التحديات المقبلة خصوصا ملف حقوق الإنسان الذي أصبح مصدر قلق بالغ'·
وبموجب نص في الدستور العراقي، يتعين على طالباني أن يدعو البرلمان إلى بدء جلساته في غضون أسبوعين ليختار رئيسه ونائبيه ورئيس الجمهورية ونائبيه خلال 30 يوما، ثم يدعو الرئيس الجديد 'الائتلاف العراقي الموحد' إلى ترشيح رئيس الوزراء في مهلة 15 يوما ويصبح أمام رئيس الحكومة المكلف 30 يوما لتقديم التشكيلة الوزارية وبرنامجها إلى البرلمان لنيل ثقته فيها· وإذا استغرق السياسيون العراقيون الزمن الأقصى لهذه الحسبة، ستكتمل هيئات السلطة الدائمة الجديدة في شهر مايو المقبل· لكن نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي، أحد أبرز المرشحين لرئاسة الحكومة، توقع انتهاء المفاوضات في منتصف شهر مارس المقبل·

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق