أبوظبي (الاتحاد) حل ساشا مودولو، دراج فريق الإمارات، خامساً في المرحلة الثانية من جولة طواف إسبانيا التي تميزت بقوة الرياح، بينما فاز في المرحلة إيفز لامبيرت من فريق كويك ستيب فلورز ونال القميص الأحمر، وحل زميله ماتيو ترينتين في المركز الثاني. جاء السباق في المرحلة الثانية صعباً، وتعرض دراج الفريق أنس آت العابدية لحادث تصادم جماعي، ما أدى إلى انسحابه. وقال مودولو: حققت نتيجة جيدة وانضممت إلى قائمة الأوائل، على الرغم من أنني شعرت بثقل في ساقي، ولم أكن في أفضل حالة، إنني سعيد بهذه النتيجة. ويتوجه الدراجون في المرحلة الثالثة التي تمتد على مسافة 158.5 كلم، إلى جبال البرانس، فيما قد تكون مرحلة صعبة جداً بالنسبة إلى الدراجين الذين سيواجهون مسافة تسلق من التصنيف الأول خلال أول 32 كلم من المسار، يليها انحدار يمتد على مسافة أكثر من 60 كلم، في الوقت الذي يقترب فيه الدراجون من بلدة «لا سيو دورجيل» الكتالونية. ومع وصول الجولة إلى أندورا، سيواجه الدراجون مسافة تسلق حادة من التصنيف الأول قبل أن يخوضوا سباق سرعة، يليه سباق تسلق من التصنيف الثاني يناسب الدراجين المتخصصين في سباقات التسلق. ويمكن أن تشكل هذه المرحلة فرصة مناسبة لتشكيل مجموعة متقدمة تستفيد من الانحدار على مسافة 7 كلم قبل أندورا لا فيا، ما يوفر فرصة ممتازة للانطلاق والاندفاع. من ناحية أخرى، فاز السلوفيني ماركو كامب دراج فريق الإمارات بسباق السرعة وانضم إلى قائمة العشرة الأوائل في جولة طواف «يورو آيز سايكلاسيكس هامبورج»، الذي أقيم في ألمانيا، حيث احتل المركز الثامن، في حين هيمن فريق «سكاي» على السباق، الذي فاز بلقبه إيليا فيفياني متجاوزاً الدراجين أرنو ديماري «إف دي جي» وديلان جرينويجن «لوتو إن إل جامبو». وقال كامب: الجزء الأول من السباق كان سهلاً نوعاً ما، حيث لم تكن سرعة الدراجين عالية، ولكن مع وصولنا إلى الحلبة الأخيرة غيّر جميع الدراجين تروس دراجاتهم وانطلقوا بأقصى سرعة حتى النهاية. وأضاف: شهد السباق عدداً من الحوادث التي ساهمت في تعقيد الموقف ونشر جو من عدم الارتياح بين دراجي المجموعة المتقدمة، إلا أنني لم أتأثر بذلك، وشعرت بأنني أتمتع بلياقة جيدة وحظيت بدعم كبير من زملائي في الفريق. وتابع: لم أتمكن من الوصول إلى موقع مناسب يمكنني من الانطلاق بسرعة، فليس من السهل أبداً أن تقود مجموعة من الدراجين وتتقدمهم في هامبورج، ولكنني تمكنت من تحقيق نتيجة جيدة وانضممت إلى قائمة العشرة الأوائل في النهاية، إنني سعيد بهذه النتيجة. وقدم فريق الإمارات أداءً عاماً مميزاً، إذ تمكن الدراجان الإيطاليان فيراري وكونزوني من الانضمام إلى قائمة العشرين الأوائل، حيث حل فيراري في المركز الـ 16 ،بينما حل كونزوني في المركز 20.