الاتحاد

عربي ودولي

نائبة هولندية تبرر الإساءة وتعتبر انتقاد الإسلام أمرا ضروريا وملحا


برلين -رويترز: دعت سياسية هولندية تصف نفسها بأنها 'مسلمة معارضة' الأوروبيين الى الصمود في وجه الازمة الدولية التي تسببت فيها نشر رسوم مسيئة للنبي محمد ( صلى الله عليه وسلم) وقالت ان انتقاد الإسلام 'ضروري وملح'·
وأثنت أيان حرسي علي على صحف في كثير من البلدان أعادت نشر الرسوم غير أنها قالت ان صحفا أخرى تراجعت عن نشر الرسوم خشية انتقاد ما وصفته بانه 'أوجه التعصب في الاسلام·'
وقالت في مؤتمر صحفي نظمه ناشرها خلال زيارة لها الى برلين امس الاول 'اليوم أنا هنا كي أدافع عن الحق في الاساءة في حدود القانون·' وأضافت 'انتقاد الإسلام أمر ضروري وملح'·
وتلقت حرسي علي التي ولدت في الصومال ونشأت كمسلمة تهديدات متكررة بالقتل لانتقاداتها للإسلام بما في ذلك فيلم مثير للجدل بعنوان 'الخضوع' الذي كتبت نصه·
وقتل مخرج الفيلم ثيو فان جوخ بعد أن أطلق مغربي ولد في هولندا النار عليه وطعنه بسكين في عام 2004 كما ثبتت ورقة تهديد لحرسي على صدره بسكين· وقالت حرسي علي وهي نائبة ليبرالية في البرلمان الهولندي 'كثير من المسلمين هم أناس محبون للسلام· ليسوا متعصبين كلهم· رأيي الشخصي أن لهم كل الحق في أن يكونوا مخلصين لمعتقداتهم· ولكن يوجد داخل الإسلام حركة اسلامية متشددة ترفض الحريات الديمقراطية وتريد تدميرها·' ووجهت حرسي علي اللوم الى رؤساء التحرير والسياسيين الذين جادلوا بأن نشر الرسوم الساخرة للنبي محمد ينطوي على عدم حس وانعدام للمسؤولية·
وأثنت على رئيس وزراء الدنمرك اندرس فو راسموسن لرفضه مطالب 'الأنظمة المستبدة' بأن يحد من حرية الصحافة·
وقالت انه ينبغي للدول أعضاء الاتحاد الاوروبي أن تعوض الشركات الدنمركية عن خسائرها من المقاطعة لبضائعها في الشرق الأوسط· وأضافت 'الحرية لا تأتي بثمن بخس· الدفاع عن حرية التعبير يستحق دفع بضعة ملايين من اليورو·'

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن بايدن