صحيفة الاتحاد

الإمارات

«في ذكرى زايد» و«ضيافة سلطان»

منصور سعيد المنصوري نائب المدير العام لمركز سلطان بن زايد رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان

منصور سعيد المنصوري نائب المدير العام لمركز سلطان بن زايد رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان

تتنوع الأنشطة التراثية في مهرجان «سلطان بن زايد التراثي» في سويحان، من مزاينة الإبل إلى مسابقة المحالب، مروراً بسباق الهجن التراثي الأصيل، إلى سباق السلوقي العربي الذي يُعَدُّ وسيلةً من وسائل الصيد لدى الإنسان العربي في تاريخه القديم.
في مهرجان سلطان بن زايد التراثي، ومن خلال ما سيقدمه مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام من برامج تلفزيونية، متنوعة ومتعددة، سيكون المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حاضراً بذكراه من خلال برنامج «في ذكرى زايد، طيب الله ثراه»، الذي سيتناول لقاءاتٍ عدَّةً مع ضيوف كرام، رافقوا المغفور له، طيب الله ثراه، من مرافقين وعسكريين إلى وزراء وسفراء وشخصيات أخرى من المجلس الوطني الاتحادي.
في هذا البرنامج ستكون الذاكرة حاضرة بمآثر الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وستلهج الألسن بخصاله الكريمة، التي طالما كانت مضربَ المثل في أفعال الخيرين الكرام. وفي مناسبة عظيمة كهذه لن يكون مركز زايد للدراسات والبحوث بعيداً عن مركز سلطان بن زايد في هذا الإطار، حيث سيُنظِّم جناح مركز زايد عرضاً لمقتنيات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي كان يستخدمها في حياته، وكذلك سيتم عرض صور نادرة له تجسِّد تأريخاً حيّاً لمسيرته العطرة.
وفي مجال تعزيز القيم النبيلة لدى النشء، ستُعرض مسرحية «حديقة الخير» التي تهدف إلى نشر المحبة والسلام.
أمَّا النطاق الذي يتحدث عن التراث، فَسَتُجَسِّدُه مسرحيةُ بوغنوم التي تدور أحداثُها حول تضمير الإبل.
وفيما يتعلق بالبرامج التلفزيونية التخصصية، فستكون عبارة عن برامج متعددة، فعلى الجانب التحليلي، سيُذاع برنامج صباح سويحان، والاستديو التحليلي المكون من فترتين صباحية ومسائية، تبعاً لأشواط مزاينة الإبل.
وسيتناول برنامج «سويحان في عيون الصحافة» كل ما تم طرحه في الصحافة المكتوبة، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حول المهرجان.
وسيكون الشعر حاضراً في سويحان عبر المسابقة الشعرية التي ستتناول الشيخ زايد كموضوع في النظم، وكذلك سيتم طرح برنامج شعري «بيت الشعر»، ويتضمن لقاءات منوعة لشعراء مميزين.
أما برنامج الكرم والضيافة، فسنشاهده من خلال برنامج «في ضيافة سلطان»، وختاماً للبرامج التلفزيونية، سيتناول برنامج «علوم سويحان» اليومي موضوعات سويحان من أنشطة وفعاليات.
كذلك سيتخلل مهرجانَ سويحان والأنشطةَ المصاحبةَ له تغطيةٌ متنوعة لقنوات التواصل الاجتماعي التابعة لمركز سلطان بن زايد ونادي تراث الإمارات.
وأخيراً ستكون التغطية الخبرية والتحليلية، حاضرةً من خلال مجلات المركز «الإمارات الثقافية، وبيت الشعر، ومجلة الإبل» ومجلة تراث التابعة لنادي تراث الإمارات.