عبد الرحيم الريماوي، علاء المشهراوي (القدس، رام الله) تصدى مقدسيون صباح أمس لجرافة الاحتلال التي حاولت هدم أجزاء من سور «مقبرة الشهداء» بالمدينة، لاقتحام المقبرة والبدء بأعمال تجريف لإقامة حدائق ومسارات توراتية. وأوضح رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس مصطفى أبو زهرة أن جرافة الاحتلال حاولت هدم الجزء الغربي لسور مقبرة الشهداء «وهذه المقبرة التي تعتبر امتدادا لمقبرة اليوسيفية في منطقة باب الأسباط»، وتم التصدي للجرافة ومنع دخولها إلى أرض المقبرة. وأضاف أن العمال قاموا بوضع علامات «أشرطة» في أرض مقبرة الشهداء، كمقدمة لتنفيذ مخطط الحدائق والمسارات. وأضاف أبو زهرة أن الجرافة قامت بهدم أجزاء من سور لأرض مقابلة للمقبرة المعروفة بأرض «سوق الجمعة» ومن خلال ذلك تمكنت الجرافة الوصول الى سور مقبرة الشهداء، لكن تم التصدي لهم. وأوضح أبو زهرة أن الاحتلال يحاول القيام بأعمال تجريف في مقبرة الشهداء بهدف عمل حدائق توراتية ومسارات خاصة للمستوطنين والسياح، إضافة الى مطلة للسفوح الغربية لجبل الزيتون، وهذا ما نرفضه، فهذه الأرض هي أرض وقفية يوجد فيها صرح للشهداء الذين ارتقوا في حرب عام 1967. وأوضح أبو زهرة أنه تم مؤخرا بناء حوالي خمسين قبرا في مقبرة الشهداء، إلا أن الاحتلال قام بهدمها جميعها وصب الباطون في المنطقة لعدم إعادة بناء أي قبور. من جهته أكد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين علي رفض كافة الاجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال في مقبرة الشهداء، وقال:» حرمة الأموات كحرمة الأحياء ومحاولة الدخول الى المقبرة والعبث في المكان هو عدوان على حق المسلمين في المدينة وعدوان على رفات الأموات في المقبرة. الى ذلك أمّنت شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها، صباح أمس، الحماية لـ 96 مستوطنًا يهوديًا خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة. وأوضحت دائرة الأوقاف الاسلامية أن 96 مستوطنًا؛ من بينهم 5 من فئة الطلاب اليهود، اقتحموا باحات الأقصى، وتجولوا فيها بحماية عناصر من شرطة الاحتلال. من جانب آخر، اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، امس، فتى فلسطينيا بالقرب من بورين جنوب محافظة نابلس بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن. وقال موقع «روتر» العبري، ان الجيش الاسرائيلي اعتقل فتى فلسطينيا جنوب نابلس بدعوى حيازته سكينا. وشنت قوات الجيش الإسرائيلي، فجر أمس، حملة مداهماتٍ واسعة طالت مناطق متفرقة بالضفة الغربية، فيما اقتحمت مجموعات المستوطنين بلدة «كفل حارس» قرب سلفيت. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الجيش الاسرائيلي شنت حملة اعتقالات واسعة طالت عدة مناطق ومحافظات موضحة ان عدد المعتقلين بلغ سبعة عشر معتقلا. إسرائيل تتوغل في خانيونس غزة (وام) توغلت قوات إسرائيلية أمس مدعومة بخمس جرافات عسكرية لمسافة محدودة شرقي بلدة خزاعة في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة. وقامت الجرافات الإسرائيلية بتجريف الأراضي المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 50 متراً واستخدمت قوات الاحتلال وآلياته بوابة موقع أبو ريدة شرقي بلدة خزاعة لاقتحام أراضي المواطنين وتجريفها. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 17 مواطناً من أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة. وزعم بيان لجيش الاحتلال أن غالبية المعتقلين «مطلوبون» وقد تم نقلهم للتحقيق معهم.