الاتحاد

أخيرة

جرامي تستعد لـ أكبر ليلة موسيقية

يستعد منظمو حفل توزيع جوائز ''جرامي'' الذي يقام سنوياً للانطلاق ليلة الأحد المقبل في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية·
وتضم قائمة المشاركين بتقديم عروض في الحفل عددا كبيرا من النجوم، يفوق عدد الفنانين الذين شاركوا في إحياء حفل تنصيب الرئيس الأميركي باراك أوباما، فيما تعتبر قائمة المرشحين للفوز بالجوائز من أكثر من 100 فئة موسيقية موسوعة مهمة بالنسبة لصناعة الموسيقى· في حين يتدفق النجوم من كل فئة موسيقية يمكن تخيلها على لوس أنجلوس للمشاركة في الحفل الذي يطلق عليه ''أكبر ليلة موسيقية''، يظل الجمهور في حيرة بين تخصيص وقت فراغهم لمتابعة الحفل الذي يتعرض من قبلهم لانتقادات لاذعة، أو في شيء آخر أفضل منه· وإذا كان هناك نقد واحد ثابت يمكن توجيهه لحفل توزيع جوائز الجرامي التي تعد في عالم الموسيقى بمثابة جوائز الأوسكار ، فهو أنها دائما ما تكرم الشكل وليس المضمون الموسيقي· وكان فوز النجمة البريطانية الشابة إيمي واينهاوس 2008 بخمس جوائز جرامي، قد أظهر أن ذوق المشاركين في التصويت على الفوز، بالإضافة إلى ذوق الجمهور، يتعارض أحياناً· وتبذل ''الأكاديمية الوطنية لفنون وعلوم التسجيل'' هذا العام مجهودا أكبر من أجل الاحتكام إلى الشباب أصحاب الاتجاه السائد

اقرأ أيضا