الاتحاد

الرياضي

العديد بطلا للموسم ··وهياف الوصيف


زياد الحاج :
أبت الرياح ان يكون السباق الختامي لبطولة دبي للقوارب الشراعية التراثية من فئة 22 قدما الذي نظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عصر أمس الأول في المياه المواجهة للميناء السياحي في دبي سهلا على القوارب الإحدى والثلاثين المشاركة به وعلى النواخذة والبحارة الذين ترقبوا فعالياته بشغف لمعرفة بطل الموسم بغض النظر عن الفائز بلقب الجولة الختامية ·
وكان يوم السباق أي أمس الأول حافلا بالطابع التراثي في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية حيث أقيم الإجتماع التنويري للسباق عند الواحدة ظهرا برئاسة سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومشرف عام السباق وحضور أهل الشراعية التراثية إذا صح التعبير وتم التطرق خلال الإجتماع الى تقلبات الرياح وكيفية مسار السباق بالشرح المفصل من سعيد حارب حول كيفية إقامة الجولة الختامية من انطلاقتها حتى خط النهاية ·
وكان من المقرر أن ينطلق السباق في الثالثة عصرا من أمام شواطئ الميناء السياحي بالإتجاه البحري وبنظام الخايور ومن بعده نزولا الى الميناء السياحي ولكن الرياح تلاعبت كثيرا في سماء الميناء السياحي وفي أعصاب المتسابقين الى أن قرر سعيد حارب تغيير خط الإنطلاقة الى عالي جزيرة النخلة ومنه تتجه القوارب الى الميناء السياحي بنظام اليوش الواحد أي الإتجاه الواحد ولكن مع ضرورة اللجوء الى الخايور الحر من قبل المتسابقين كون الرياح كانت بحرية والنقطة الأفضل للإنطلاقة هي عالي جزيرة النخلة ·
السباق المفتوح والعرس تراثي
وانطلق السباق في الثالثة وخمس واربعين دقيقة وعلى طريقة السباقات السريعة من حيث إشارة البداية وتوجهت القوارب حسب خططتها المدروسة من الناحية البرية أو البحرية وتذكرنا لبعض الشيء سباق القفال لحظة الإنطلاقة كون القوارب توزعت في البحر بشكل جميل راسمة لوحة تراثية في عرض البحر الى جانب اللوحة الحضارية الممثلة بجزيرة النخلة ·
وذهب كل قارب بناء على التكتيك المرسوم من قبل النوخذة وفي الأمتار الأولى كانت الصدارة مزدوجة من الناحية البرية بين قاربي العديد وغازي وكليهما ينافس على المركز الأول في البطولة في حين توجه قارب شمردل الى صدارة مجموعة القوارب التي أخذت الإتجاه البحري ·
الرياح خفت وسمح بالمجداف
وبعد حوالي نصف ميل على الإنطلاقة خفت الرياح وبانت القوارب وكأنها تراوح مكانها من الناحية البرية في حين كانت الأشرعة مليئة في جهة العالي الى أن أعطى سعيد حارب السماح بإستعمال المجداف الموجود على متن كل قارب لتعود مرة جديدة ذكرى القفال الى الأذهان قبل 4 أشهر على إقامته ·
وبانت المنافسة على أشدها بين قاربي العديد وغازي فكان كل منهما ينتظر الآخر للجوء الى أي حركة للعمل بمثلها فخاير العديد وأختار التوجه الى الجهة البرية أكثر من ماكان عليه وعمل غازي بمثله ولكن التكتيك المتبع منهما كان التوجه عاليا وبعدها النزول الى خط النهاية وفي هذه الأثناء اقترب قارب هياف حامل اللقب من المتصدرين من جهة البر مع العلم أنه انطلق من منتصف خط البداية وأخذ الإتجاه البري الأقرب الى خط النهاية وسط منافسة مع القارب رجام وتحديدا عند الخروج الى الهواء الطلق بعد تجاوز جذع النخلة ·
واشتدت المنافسة بين العديد وغازي اللذين توجها الى العالي تماما معولين على تقلبات الرياح وكليهما طامح الى المركز الأول وخصوصا غازي الذي يتوج بلقب الموسم إذ تمكن من الفوز في السباق الختامي بينما يكفي قارب العديد المركز الثالث للوصول الى اللقب ولكن كلمة السر ومحك السباق كان من الجهة البرية التي توجه اليها قاربا هياف ورجام في منافسة على المركز الأول وكانت التوقعات تشير الى فوز هياف بلقب الموسم للعام الثاني على التوالي في حالة عدم دخول قارب العديد بين العشرة الأوائل وكذلك الأمر بالنسبة للقارب غازي ·
وفي الأمتار الأخيرة على عمر السباق التكتيكي تمكن القارب رجام من التقدم للمركز الأول وخطف الأضواء من الجميع ودخل خلفه هياف في المركز الثاني ومن بعدهما قارب اللعلوي وبان العديد بعيدا وغازي من بعده وحبست الأنفاس لمعرفة بطل الموسم ليدخل قارب العديد في المركز التاسع وغازي في المركز العاشر وجمعا نقطتين ونقطة على التوالي ·
أغلى نقطتين في البطولة
وإن لم يكن المركز التاسع غير راض لطموح النوخذة الشاب على متن قارب العديد خالد محمد راشد الرميثي جاءت النقطتان منه الأغلى في بطولة الموسم الحالي كونه جمع من بعدهما 72 نقطة وتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه بفارق نقطة واحدة عن هياف لشقيقه راشد محمد راشد الرميثي حامل اللقب الذي حل وصيفا برصيد 71 نقطة ، وبفوزه في السباق الختامي حل رجام في المركز الثالث للبطولة برصيد 66 نقطة·
على نفسه جنى غازي
' على نفسها جنت براقش' من المقولات الشهيرة في عالمنا العربي وطبقها غازي في سباق الجولة الختامية للبطولة كونه كان منافسا على اللقب ويجمع في رصيده 61 نقطة ولو دخل في المراكز الثلاثة الأولى دون دخول العديد في المراكز الثمانية الأولى لتوج باللقب ولكنه لجأ الى التكتيك نفسه الذي اتبعه قارب العديد وذهب معه عاليا معولا على الرياح ولكنها جاءت عكس ما توقعا تماما ولو ذهب بالتكتيك الثاني لكان الفوز من نصيبه في لقب البطولة ولكنه انهى البطولة في المركز الرابع وهو قادر على التعويض في الموسم المقبل ·
وتوج سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومحمد راشد الرميثي النوخذة المخضرم في عالم الشراعية التراثية الفائزين في سباق الجولة الختامية وأبطال الموسم مباشرة بعد السباق وسط فرحة جماهيرية واسعة·
سباق النخبة للقوارب التراثية بطريقة الماتش رايس
أعلن سعيد حارب خلال الاجتماع التنويري مع المتسابقين قبل بداية السباق أنه سينظم سباقا آخر للقوارب الشراعية 22 قدما بمشاركة العشرة الأوائل في البطولة ليكون سباقا للنخبة على طريقة الماتش رايس أي بالقيام بأكثر من عملية خايور على مسار السباق ·
محمد راشد الرميثي : نحن زرعنا في البداية وحان وقت الحصاد مع أولادنا
أكد النوخذة المخضرم في الشراعية التراثية محمد راشد الرميثي أن فوز نجليه خالد وراشد في المركزين الأول والثاني من البطولة لم يأت من فراغ بعد نتيجة تعب وجهد كبيرين وتطور كبير أيضا في فنون الشراعية وقال :' نحن زرعنا بحب وشكل جيد في البداية وآن الاوان للحصاد مع أولادنا ومع الأجيال الصاعدة وهذا هو البيت القصيد من ممارستنا للشراعية التراثية كوننا نحافظ على التراث وعلى التقاليد ونعمل بجهد على ذلك ·'

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف