الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الأميركي يشيد بضحايا إطلاق النار في أريزونا

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما في كلمة مؤثرة أمس الأول بضحايا إطلاق النار في اريزونا لا سيما فتاة في التاسعة أشار إليها كرمز لأميركا الموحدة حيث الحوار يجب أن يكون “أكثر اتزانا”.
وفي كلمة أمام 27 ألف شخص احتشدوا في جامعة أريزونا في توسون وفي استاد مجاور، حاول أوباما التخفيف من الجدل حول حدة النقاش السياسي في البلاد والتي ازدادت بشدة منذ المأساة.
وقال أوباما “وحده حوار أكثر اتزانا وصدقا يمكنه أن يساعدنا على مواجهة صعوباتنا كدولة وبشكل سيجعل (الضحايا) يفتخرون”، مؤكدا “حزنه الشديد” لسقوط ستة قتلى واصابة 14 بجروح خلال إطلاق النار الذي وقع السبت الماضي في توسون.
وأضاف “نحن أميركيون جميعا.. ويمكننا التباحث في أفكار الآخرين من دون التشكيك في حبهم للوطن”.
وأشار أوباما الذي بدا عليه التأثر الواضح مرات عدة إلى الطفلة كريستينا تايلور غرين (9 سنوات) التي توفيت في إطلاق النار قائلا إن اميركا يجب ان تتخذها مثالا. وتابع “كريستينا تمثل أطفالنا بفضولهم وثقتهم وحيويتهم وسحرهم”، محذرا مواطنيه من محاولة “تبسيط الأمور”.
وأضاف “لأن الحقيقة أن لا أحد يمكنه أن يعرف تماما دوافع هذا الاعتداء الفظيع. لا احد يمكنه أن يعرف تماما ماذا كان يمكن أن يحول دون إطلاق النار أو الأفكار التي تجول في ذهن رجل عنيف”.
وسادت المكان لحظة من التأثر البالغ عندما أعلن أوباما ان النائبة الديمقراطية جابريال جيفوردز التي اصيبت في الرأس خلال إطلاق النار “فتحت عينيها للمرة الأولى” أمس الأول. وكان أوباما توجه عند وصوله بعد الظهر لزيارة جيفوردز .
وسبق اوباما على المنصة الشاب المتدرب دانيال هرنانديز الذي اندفع بعيد اطلاق النار لاسعاف جيفوردز. وصفق الجمهور طويلا لهرنانديز حتى أن أوباما اشار اليه بصفة بطل قائلا “يمكنك ان تواصل الرفض لكننا قررنا أنك بطل”.

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي