الاتحاد

الرياضي

الأبيض يدشن حملة الدفاع عن اللقب أمام اليمن

منتخبنا تفوق على اليمن في  لقاء الدور الأول  لبطولة   خليجي 18

منتخبنا تفوق على اليمن في لقاء الدور الأول لبطولة خليجي 18

على بركة الله، يبدأ الأبيض اعتباراً من اليوم حملته للدفاع عن لقبه الخليجي، الذي حققه بجدارة في البطولة الماضية، عندما يقابل اليمن في مباراة غاية في الصعوبة على الفريقين، حيث يسعى منتخب الإمارات لتجنب مفاجآت اليمن، والحصول على نقاط المباراة التي تعتبر الأصعب؛ لأنها بداية المشوار، والتي تتحدد على ضوئها نوايا الفريق، ومدى قدرته في الدفاع عن لقبه·
أما منتخب اليمن، فهو يستند على خلفية تاريخية متمثلة في عدم الخسارة في أي مباراة افتتاحية للفريق في هذه البطولة، كما أنه ينطلق من طموح تحقيق فوزه الأول في البطولة، والذي لم يتحقق في ثلاث دورات سابقة، يضاف إلى ذلك الدافع القوي الذي يملكه لتحقيق مفاجأة منذ البداية على حساب الفريق البطل الذي سوف تسعى جميع الفرق للنيل منه وهزيمته·
وإذا كان طموح منتخبنا الأبيض في هذه البطولة المنافسة، فلابد من اجتياز حاجز سد مأرب اليمني وعدم التفريط بأي نقطة متاحة على اعتبار أن البداية القوية تمنح الفريق دفعة أقوى للاستمرار ومواصلة المشوار بالقوة نفسها·
منتخب الإمارات يخوض اليوم مباراته الأولى في ''خليجي ،''19 وسوف تكون مهمته غاية في الصعوبة على اعتبار أنه يدخلها، وهو يحمل لقبها والأضواء ستكون مسلطة عليه لمعرفة كيفية ظهوره الأول ومدى جديته في الدفاع عن اللقب، وعلى الرغم من غياب الانتصارات عن الفريق منذ مدة ليست بالقصيرة، ولكن ما قدمه الفريق في الفترة الماضية بدا مشجعاً لجماهيره، خصوصاً بعد الهزة التي تعرض لها الفريق في الفترة التي كان يتولى فيها المدرب الفرنسي برونو ميتسو تدريبه، وتعرض الفريق لأكثر من هزيمة وجملة من النتائج السلبية لأسباب تتعلق بسوء الإعداد، وباستقالة ميتسو وإسناد المهمة لمساعده دومينيك·
وبدخول اللاعبين في أجواء مسابقة دوري المحترفين، دخل الفريق في مرحلة جديدة وعاد ''رتم'' اللاعبين ليرتفع من جديد، وهذا ما أكدته نتائج الفريق في الآونة الأخيرة، وعلى وجه الخصوص في مباراة إيران، وهي المباراة الأخيرة للفريق في مرحلة ذهاب تصفيات كأس العالم، وقدم فيها المنتخب الأبيض عرضاً قوياً ولم تسعد جماهيره النتيجة التي آلت إلى التعادل الذي اعتبرته هذه الجماهير غير عادل عطفاً على المردود الذي قدمه الفريق في تلك المباراة· وفي مرحلة الإعداد، التي استمرت قرابة أسبوعين، خاض الأبيض مباراتين وديتين، فتعادل في الأولى أمام المنتخب العراقي بهدفين مقابل هدفين بعد مباراة متميزة لنجوم الأبيض، ومن ثم تعادل سلبياً مع الكويت في مباراة لم تكن جيدة المستوى من قبل منتخبنا، ولكنها بالتأكيد كشفت عن العديد من السلبيات للجهاز الفني، ويخوض الأبيض مباراة اليوم واضعاً نصب عينيه النقاط الثلاث، ومقدراً صعوبة المهمة أمام منتخب يبحث عن الشهرة ولو جاءت على حساب الأبيض حامل اللقب في البطولة السابقة·
منتخب اليمن يسعى في مباراة اليوم لإدراك المفاجأة، ولا مانع من أن تكون بالفوز على حساب حامل اللقب، ويدخل الفريق اليمني المباراة بعد أن خاض فترة إعدادية قوية في تونس ومصر منذ أواخر شهر نوفمبر الماضي، وخاض الفريق مباريات إعدادية مع الفرق التونسية والمصرية، كما لعب مع منتخب زيمبابوي مباراتين في اليمن فحقق الفوز في الأولى بهدف نظيف، فيما خسر الثانية بالنتيجة نفسها·
ويسعى المدرب محسن صالح الذي يقود منتخب اليمن للمرة الثانية في كأس الخليج إلى مشاركة يمنية أكثر تميزاً في هذه البطولة·

الفوز يخاصم الأبيض في آخر 10 مباريات

آخر عشر مباريات خاضها الأبيض على صعيد كل المشاركات الرسمية والودية لم تحمل أي فوز لمنتخب الإمارات، حيث كان آخر فوز في تصفيات كأس العالم في المرحلة الثالثة عندما عاد من الكويت بفوز مهم قبل أن تبدأ سلسلة النتائج السلبية، فخسر من سوريا في التصفيات نفسها، ولكنه صعد إلى الدور الحاسم، وفي معسكر الإعداد في فرنسا خسر الفريق أمام الجزائر ودياً، وفي الإمارات خسر أمام البحرين في الإطار نفسه، ودخل الفريق في تصفيات كأس العالم وخسر أمام كوريا الشمالية والسعودية على التوالي، وخاض بعدها مباراة ودية أمام اليابان وتعادل بهدف لمثله، قبل أن يخسر من كوريا الجنوبية ويتعادل مع إيران في تصفيات كأس العالم، وفي آخر مباراتين تعادل الفريق ودياً مع العراق والكويت·

نجمان يستحقان المتابعة

محمد عمر الإمارات

قائد منتخب الإمارات واللاعب الذي قاد الأبيض للفوز بكأس الخليج الماضية ليعتزل دولياً بعد ذلك الإنجاز، وعاد من الاعتزال بعد مطالبة الجميع له بالعدول عنه لكي يقود خط هجوم الإمارات في هذه البطولة، وجاءت المطالبات بعد أن قدم اللاعب مستويات متميزة في دوري المحترفين الإماراتي وسجل 9 أهداف لفريق النصر وضعته في المركز الثاني في ترتيب الهدافين·

علي النونو اليمن

قائد المنتخب اليمني ومصدر الخطورة الحقيقية في خط الهجوم اليمني، يبلغ من العمر 28 عاماً وسبق له خوض أكثر من تجربة احترافية في السودان وسوريا والبحرين قبل أن يعود إلى فريقه السابق أهلي صنعاء، تردد أنه على خلاف مع المدرب محسن صالح، وهو ما نفاه هذا اللاعب جملة وتفصيلاً·

نجمان من الذاكرة

الشقيقان جمعة والنادي المئوي

عاد اللاعب المعتزل عبدالسلام جمعة إلى منتخب الإمارات بعد ابتعاده لفترة طويلة، حيث كانت آخر مباراة دولية يخوضها مع المنتخب في عام 2004 أمام كوريا الشمالية في تصفيات كأس العالم ،2006 وجاءت عودة عبدالسلام بعد ابتعاده لأكثر من أربع سنوات لتصيب الشارع الرياضي في الإمارات بالارتياح، خصوصاً أنه لاعب متميز ويعتبر من أفضل لاعبي الارتكاز في الإمارات، وبعد المستوى المتميز الذي ظهر به مع فريق الجزيرة·
وانضم كذلك إلى شقيقه في المنتخب اللاعب عبدالرحيم جمعة الذي يصغره بعامين، ولكنه يتفوق عليه في المباريات الدولية، ولكن يتميز الاثنان بكونهما أول شقيقين في تاريخ الكرة الإماراتية يتجاوزان حاجز المائة مباراة دولية، فعبدالرحيم في رصيده 109 مباريات دولية، أما عبدالسلام فخاض أمام الكويت مباراته الدولية رقم ·102

عادة يمنية

شارك منتخب اليمن في ثلاث دورات خليجية، وفي المشاركات الثلاث كان التعادل في المباراة الأولى بهدف هو العامل المشترك بينها، حيث خاض أولى مبارياته في ''خليجي ''16 في الكويت أمام منتخب عمان وتعادل الفريقان بهدف لكل منهما قبل أن يخسر بقية مبارياته في الدورة، ثم شارك في ''خليجي ''17 في قطر وتعادل في المباراة الأولى أمام البحرين، ثم خسر من الكويت والسعودية، وشارك في ''خليجي ''18 في الإمارات، فتعادل في المباراة الأولى أمام الكويت قبل أن يخسر الثانية أمام الإمارات والثالثة أمام عُمان، واليوم يخوض المنتخب اليمني مباراته الأولى في مشاركته الرابعة، فهل يستمر اليمن على المنوال نفسه ويحقق تعادلا رابعاً مع حامل اللقب؟


حقائق حول المباراة

كانت أول مواجهة بين الفريقين في الدورة العربية التي أُقيمت في المغرب ،1985 وحينها فاز منتخب اليمن في المباراة بهدفين مقابل هدف·
آخر مواجهة بين الفريقين كانت في كأس الخليج الماضية في أبوظبي وانتهت بفوز الإمارات بهدفين مقابل هدف·
لم يسبق للمنتخبين أن تعادلا في تاريخ مواجهاتهما·
أول فوز لمنتخب الإمارات على اليمن كان في عام 1988 في تصفيات كأس أمم آسيا في أبوظبي وانتهت المباراة بفوز الإمارات بهدفين مقابل هدف واحد·
أول هدف للإمارات في تاريخ مواجهاتها مع اليمن سجله خالد إسماعيل·
دومينيك هو رابع مدرب من الجنسية الفرنسية يقود منتخب الإمارات في مواجهة منتخب اليمن والأول كان هنري ميشيل في تصفيات كأس العالم 2002 وخسر بنتيجة 1/2 والثاني هو جان جودار في تصفيات كأس العالم 2006 وفاز منتخب الإمارات بثلاثية نظيفة والثالث هو ميتسو في كأس الخليج الماضية وفاز منتخب الإمارات بهدفين مقابل هدف·
تقابل الفريقان مرتين في بطولة كأس الخليج وحقق الإمارات الفوز فيهما، ففاز في خليجي 16 في الكويت بثلاثية نظيفة، وفاز في خليجي 18 في الإمارات بهدفين مقابل هدف·
محمد عمر لاعب منتخب الإمارات هو أفضل هداف لمنتخب الإمارات في مرمى اليمن برصيد خمسة أهداف·

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة