الاتحاد

مناطق نائية


' منطقة المنيعي: منطقة المنيعي الجبلية النائية تظمأ صيفاً وشتاء، هكذا يقول واقعها المرير، فالمنطقة تعاني من جفاف سدودها وقلة حيلتها وما توفره الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء من الماء لا يكاد يفي بمتطلبات واحتياجات أهالي المنطقة، الأمر الذي دفعهم الى استنزاف بعض ما تجود به آبار مزارعهم لسد احتياجاتهم اليومية من الماء' إن أهالي منطقة المنيعي يأملون بخدمات إضافية ولكن الماء يأتي على أولويات مطالبهم، وذلك لأن الماء هو عصب الحياة، فمن سيروي ظمأ المنيعي؟
' منطقة اذن: أثناء مرورنا بمنطقة اذن وجدنا امرأة مواطنة طاعنة في السن تتكئ على الجدران الخارجية لمنزلها وتمشي رويداً رويداً لتصل الى باب المنزل، اقتربنا منها وعرفناها بأنفسنا ففرحت فرحاً شديداً بذلك وقالت بعفويتها: الله يخليكم بلغوا المسؤولين عن المعاناة التي نعيشها، أنا أسكن مع أولادي في هذا البيت القديم المتصدع، من أين لي أن أرممه أو أبني بيتاً غيره وأنا أعيش على راتب الضمان الاجتماعي، إن ابني الأكبر انتقل الى رحمة الله ولا يوجد عائل لنا، وإننا والعديد من أبناء هذه المنطقة في أمس الحاجة الى الخدمات الضرورية وفي مقدمتها المسكن·
' منطقة إعسمة: إعسمة منطقة نائية تابعة لإمارة رأس الخيمة تختفي عن أنظار القادمين والمغادرين خلف الجبال، فالمتجه الى دبا عن طريق مسافي عليه أن يقطع مسافة 15 كيلومتراً تقريباً ومن ثم الانعطاف يساراً في اتجاه 'طيبة' ومن ثم يعرج يساراً للوصول الى إعسمة التي لا توجد لها لوحة على الشارع الرئيسي أو الداخلي تشير الى اسمها أو ترشد عليها وهذا دليل واضح على أن هذه المنطقة قد جرفها تيار النسيان والإهمال·
سعود العتيق- أم القيوين

اقرأ أيضا