محمد نجيم ( الرباط) يشارك المغرب في الملتقى الدولي للفيلم الأمازيغي الذي ينطلق في مدينة بوسطن الأميركية 23 سبتمبر المقبل عبر فيلم «حُبي كبِدي» للمخرج كمال هشكار الذي يسلط فيه الضوء على الحب في المجتمع القروي المغربي ويعتمد على شهادات حية من نساء مغربيات. ويشارك في الفيلم عدد من النجومتتقدمهم المطربة الأمازيغية المغربية المعروفة حادة أوعكي والنجمة المغربية فاطمة عاطف وأسماء أخرى. وكان هشكار قد حقق شهرة واسعة بعد نجاح فيلمه الوثائقي «تنغير جيروزاليم» الذي سلط فيه الضوء على حياة ونمط عيش المغاربة المنحدرين من منطقة تنغير في الجنوب المغربي وعرض في مهرجانات كثيرة وحظي بعدد من الجوائز العالمية. وإلى جانب المغرب تشارك دول أخرى في هذا المهرجان الدولي من بينها، الجزائر التي تشارك بفيلم «ليديا» للمخرجة الجزائرية البريطانية لوتن موكيس وفيلم «الأمل» للمخرج الجزائري الكندي رضا العمراني وفيلم «كسيلة» للمخرج الجزائري السويسري طاهر حموشي وفيلم «ايبرتا» وفيلم عن حياة الكوارق في جنوب ليبيا للمخرجة الأميركية ريبيكا ميراي.