الاتحاد

كرة قدم

التحدي شعار العين والوحدة قبل «كلاسيكو العاصمة»

لقاءات العين والوحدة لا تخضع لأي مقاييس (الاتحاد)

لقاءات العين والوحدة لا تخضع لأي مقاييس (الاتحاد)

العين(الاتحاد)

عندما تتجه الأنظار مساء الغد صوب ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، لا تسأل عن موقع الزعيم، ولا ترتيب أصحاب السعادة، لأن كل مفردات الإثارة والتحدي والحماس والمتعة الكروية ستكتب فصلاً جديداً من فصول رواية «كلاسيكو العاصمة» بعيداً عن أهمية المباراة وجدول الترتيب، لأنها «بطولة خاصة».
هي مواجهة لا تغيب عنها الإثارة في كل وقت وكل مكان، وتترقبها الجماهير بمختلف ألوانها، لأن أحداثها من الصعب أن تمر في صمت، لأن كل فريق يملك بين صفوفه أهم الأوراق التي تشعل الضجيج والمنافسة في ساحة التحدي، وفي كل الخطوط، وعلينا أن نهيئ أنفسنا لموقعة استثنائية يسعى من خلالها كل فريق لتحقيق الفوز.
العين يسعى لتأكيد الصدارة وتعويض الخسارة أمام «الملك»، والوحدة هدفه الدخول بقوة في دائرة المنافسة.
«الاتحاد» رصدت اللمسات الأخيرة داخل معسكر البنفسج والعنابي قبل 24 ساعة من موقعة الغد، وحملت التصريحات الكثير من الثقة والتفاؤل والتحدي.

حماد: هدفنا رفع الرصيد والبقاء في الصدارة
صلاح سليمان (العين)

أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق العين أنهم ينظرون لمباراة الغد أمام الوحدة بأنها فرصة لإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيد الفريق قبل أن تكون مباراة «الكلاسيكو»، وذلك لتعويض الخسارة التي تعرضوا لها أمام الشارقة في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي، والتي يرى أن لاعبي العين قدموا فيها أداءً فنياً طيباً، إلا أن أخطاء الحكم كلفتهم النقاط الثلاث. وقال إن تربعهم على صدارة الدوري حتى الجولة الأخيرة، يتطلب بذل كل الجهود ورفع درجة العطاء والقتال بقوة أمام الفريق الضيف تطلعاً لحصد كامل النقاط، مؤكداً في الوقت ذاته أنهم قد طووا صفحة خسارتهم أمام «الملك الشرقاوي»، التي أصبحت في ذمة التاريخ وأمضوا الأيام الماضية في حصص تدريبية متواصلة بلغ من خلالها اللاعبون كامل الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية وهضموا خطة اللعب لخوض مواجهة الغد الهامة.
وأكد مشرف فريق العين أنهم يعولون كثيراً في لقاء الوحدة على حضور جماهيرهم الوفية وملء مدرجات ملعب ستاد هزاع بن زايد لتحفيز اللاعبين، وشحذ هممهم ومساندتهم لتقديم مستوى فني رائع، ليصبح استمراراً للأداء المتميز الذي شهدته جميع مباريات الجولة الماضية، متمنياً في الوقت نفسه أن تكون مواجهة الجمعة بمثابة مباراة الأسبوع، وأن تأتي قدر الطموح والتي يترقبها جمهور الفريقين منذ فترة طويلة وأن يخرج منها «الزعيم» بنتيجة إيجابية.
وأضاف: «وضعنا مباراة الشارقة بكل إيجابياتها وسلبياتها خلف ظهورنا، ووجهنا جل تركيزنا وتفكيرنا نحو لقاء (أصحاب السعادة)، وقد حرص المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش خلال البرنامج التحضيري اليومي على معالجة الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون ودونها في مباراة الجولة الـ 16 ومطالبة لاعبيه بالتركيز في لقاء الجولة المقبلة».
وقال حماد: «بالطبع، نحن لا نستعد لأداء مباراة بعينها، بل تأتي استعداداتنا لخوض غمار جميع مباريات الموسم وفي كل البطولات على المستويين المحلي والخارجي، إلا أن أخطاء الحكام كلفتنا الكثير، حيث لم يحتسب حكم مباراتنا أمام الشارقة ركلتي جزاء صحيحتين، بجانب احتساب حكم مباراة الذهاب أمام الوحدة هدفاً غير صحيح جاء من تسلل واضح رجح به كفة المنافس وأدى إلى خسارتنا. وكل ما أتمناه أن يكون حكم مباراة الغد موفقاً لدرجة كبيرة في إدارتها، وأن لا تكون هنالك قرارات تؤثر على نتيجة المباراة».
وواصل مشرف فريق العين الحديث ليقول: «لاعبونا يفكرون في لقاء الغد بعد أن تناسوا تماماً نتيجة مباراة الذهاب، وإنهم عاقدون العزم على الخروج من مواجهة الوحدة بنتيجة إيجابية ترضي طموحاتهم وتقوي من أملهم في المحافظة على صدارة جدول الترتيب، خاصة أن المباراة تقام على أرضنا وبين جماهيرنا التي أتوقع أن يكون حضورها كما جاء في لقاء الوصل إن لم يكن أكثر؛ لأن وجودهم بكثافة سيكون عامل تشجيع للاعبين ويدفعهم لتجويد الأداء وتقديم المستوى الفني المنتظر منهم والذي يقودهم إلى الخروج من ستاد هزاع بن زايد بنتيجة إيجابية».

الوحدة ينهي تحضيراته في معسكر «الشهامة»
محمد سيد أحمد (أبوظبي)

ينهي فريق الوحدة تحضيراته للقاء «الكلاسيكو» مع العين في معسكره على ملاعب أكاديمية النادي بالشهامة قبل التوجه إلى دار الزين استعداداً لخوض المباراة، التي استعد لها الفريق بدون مدربه المكسيكي خافيير أجيري، الذي غادر إلى بلاده قبل أيام قليلة بسبب ظروف عائلية خاصة ويعود إلى أبوظبي اليوم.
وحضر تدريب العنابي أمس الأول على استاد آل نهيان الشيخ خالد بن طحنون بن سعيد آل نهيان، وحمد بن علي الضبع الدرمكي، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، بينما شهد التدريب عملاً مكثفاً على الخطة التي يلعب بها الفريق مباراة الغد، التي يفقد فيها جهود 4 لاعبين إسماعيل مطر وفالديفيا للإيقاف وسهيل المنصوري وسالم سلطان للإصابة.
من جانبه، أكد فهد مسعود أداري الفريق تفاؤله الكبير بتحقيق العنابي لنتيجة إيجابية أمام العين رغم غياب لاعبين مهمين عن الفريق، وتوقع أن تكون المواجهة صعبة على الفريقين، وأن يغلب عليها الجانب التكتيكي.
وقال: «خرجنا من ديربي قوي أمام الجزيرة إلى ديربي أقوى، وفريقنا جاهز لتقديم المستوى المتوقع منه، وتحقيق نتيجة جيدة في هذه المباراة حتى يواصل صعوده في جدول الترتيب، ويحافظ على الأداء المتصاعد الذي ظل يقدمه في الفترة السابقة، بينما ستكون الضغوط أكبر على العين الذي لا يتحمل خسارة جديدة، وفي مباريات الوحدة والعين يصعب التكهن دائماً لأنها لا تعتمد على موقع أي من طرفيها في جدول التركيز وتكامل صفوفه، والتاريخ يؤكد أن الفوز ليس بالضرورة للفريق المتصدر، بل شاهدنا في مباريات عديدة فوز الوحدة، وهو غير منافس على البطولة، والعكس أيضاً، وشخصياً أتوقع مواجهة قوية جداً ستشهد ميلاد نجم جديد للوحدة».
وأضاف: «أقول للاعبي العنابي: إن أول خطوة لنا في طريق النجومية كانت في مثل هذه المباريات الكبيرة، لذلك عليكم اللعب بتركيز وهدوء ودون أي ضغوط وأن تجتهدوا في تقديم أفضل ما عندكم وعندها تتحقق النتيجة المرجوة، والثقة كبيرة فيكم وفي مقدرتكم على اللعب بروح عالية خلال المباراة، ونحن نعرف أن العين في الدور الثاني ليس هو العين الدور الأول بعد أن عزز صفوفه بلاعبين أجنبيين جيدين، لكن في كرة القدم الأهم أن تقدم كل ما تملك وتحترم المنافس، والجيد أن لاعبينا استعدوا للمباراة بشكل طبيعي وبدون أدنى ضغوط عليهم».
ووجه فهد مسعود رسالة إلى جمهور الوحدة والعين وقال: «أتمنى أن يكون التشجيع حضاري من جمهور الناديين، وأن يقوم كل فريق من الجمهور بتشجيع ناديه دون الخروج عن الروح الرياضية أو الإساءة إلى المنافس، وأن يهنئ الخاسر الفائز بعد المباراة؛ لأن هذه هي قيم كرة القدم، وقيمنا في الإمارات، فالجميع إخوة».

احتفال سريع بالكوري كيونج
«الفرسان» يصحح أخطاء «اللحظات الأخيرة» قبل مواجهة «الفهود»
وليد فاروق (دبي)

يضع الجهاز الفني لفريق الأهلي، اليوم اللمسات الأخيرة على التشكيلة المختارة لخوض المباراة المهمة والمرتقبة أمام الوصل، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة لمسابقة دوري الخليج العربي، والمقرر إقامته غداً على ستاد راشد بالنادي الأهلي.
وكانت التدريبات الأخيرة، التي خاضها الفريق، قد شهدت تركيز الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين على تلافي السلبيات والأخطاء التي أدت إلى خسارة الفريق نقطتين مهمتين في صراع المنافسة بالتعادل مع الظفرة 2-2.
ومثلما شغل التأمين الدفاعي والعمل على علاج أخطاء الخط الخلفي محاولة تلافي غياب التركيز في اللحظات المهمة من المباراة، التي كلفت الفريق استقبال الهدف «القاتل» في مباراة الظفرة، كانت الفاعلية الهجومية أيضاً محور اهتمام الروماني أولاريو كوزمين مدرب الفريق خلال التدريبات الأخيرة، خاصة أن المواجهة مع الوصل تتطلب التركيز الشديد».
وانطلاقاً من هذا الدافع، يفكر كوزمين في البدء بقوته الضاربة من بداية اللقاء بالزج بمهاجمه البرازيلي سياو من البداية، وعدم الاحتفاظ به على مقاعد البدلاء مثلما حدث في المباراة الأخيرة، خاصة أن اللاعب يكون عطاءه أكبر وذو فاعلية عندما يخوض المباريات من بدايتها، على عكس المباريات التي يشارك فيها كبديل.
وباستثناء غياب وليد عباس مدافع الفريق للإنذار الثالث، فإن صفوف «الفرسان» مكتملة، ومعظم التشكيلة ثابته.
وكان كوزمين قد رفع درجة استعداده لخوض اللقاء بخوض التدريبات على مرحلتين صباحية ومسائية، على مجمع ملاعب ندا الشبا، وركز كثيراً على تلافي أخطاء اللحظات الأخيرة، التي دائماً ما تكلف خسارة نقاط ومباريات كانت في متناول يد الفريق، وشارك في التدريبات جميع اللاعبين وظهروا بمستوى فني ومعنوي عالٍ.
يذكر أن لاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري حرصوا على الاحتفال بعيد ميلاد زميلهم الكوري الجنوبي كيونج كوون، الذي احتفل بميلاده الـ24، من يومين وحرص لاعبو «الفرسان» على إحضار «كيكة» تحمل صورة اللاعب خلال مباراة الهلال السعودي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا، مع الإشارة إلى الدقيقة 93:18، وهو التوقيت الذي شهد إحراز اللاعب الكوري هدف الفوز (3-2)، الذي قاد «الفرسان» إلى التأهل للنهائي الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه.
من جانبه، عبر أحمد خليل نجم الفريق، على إصرار لاعبي الأهلي على مواصلة المنافسة في اللقب، لتحقيق ما يسعون إليه وهو الظفر بلقب الدوري، وقال: «المنافسة ما زالت مفتوحة أمامنا للوصول إلى ما نريده، وهو الحصول على لقب الدوري».
وأكد خليل صعوبة مواجهة الوصل في هذه الجولة، متمنياً الدعم والمؤازرة الجماهير، وقال: «ننتظر وقفة الجمهور خلفنا من أجل تجاوز هذه العقبة الصعبة، ونعدهم ببذل قصارى جهدنا».

تفاؤل بين جماهير «الإمبراطور» بشهر فبراير
كالديرون يجهز مفاجأة هجومية للقاء الأهلي
علي معالي (دبي)

يضع الأرجنتيني كالديرون المدير الفني لفريق الوصل لمساته الأخيرة على تشكيلة الفهود اليوم قبل اللقاء المرتقب يوم غد أمام الأهلي في الجولة 17 من دوري الخليج العربي، ويحاول المدرب وضع اللمسات النهائية لمباراة الفرسان، التي ستعتمد في المقام الأول على التوازن بين الدفاع والهجوم، وسط المعنويات العالية التي يدخل بها «الإمبراطور» المباراة بعد الأداء الرائع أمام النصر وخطف النقاط.
شاهد كالديرون أكثر من مباراة للأهلي، وركز في حديثه مع اللاعبين على ضرورة التركيز الكامل في المباراة من الدقيقة الأولى حتى صافرة نهاية المباراة، ويقوم كالديرون بتجهيز مفاجأة للمنافس الأحمر تعتمد على طريقة اللعب التي سيخوض بها اللقاء في حال الدفع بالبرازيلي الجديد روجيرو، الذي يعتبر الورقة الغامضة في الوقت الراهن أمام الأهلي كون الدقائق المعدودة التي لعبها أمام النصر لم تكشف الكثير من طريقة لعبه. وهناك حالة من التفاؤل بين الوصلاوية بشهر فبراير، خاصة أن الفريقين في عهد الاحتراف لعبا معاً 3 مرات في هذا الشهر، حقق الوصل الانتصار في مباراتين، والأهلي في مرة واحدة، وكانت آخر هذه المواجهات في الموسم الماضي، حيث استطاع الوصل أن يحقق الانتصار برباعية نظيفة على الأهلي في الدور الثاني في عقر دار الفرسان، وهو ما جعل حالة من الثقة تدب في أوصال الفهود.
وعقد الرباعي الأجنبي اجتماعاً لتحفيز بعضهم بعضاً قبل اللقاء، والتحدث فيما بينهم عن قيمة هذه المباراة، ونقل هذا الشعور إلى الجديد روجيرو، الذي اندمج بسرعة مع هذه الأجواء، لدرجة أنه قال: «سمعت كثيراً عن الوصل، لكن لم أكن أتوقعه بهذه الروح بين اللاعبين وعلاقاته الرائعة مع الجماهير». وأكد المدرب المساعد سليم عبدالرحمن أنه متفائل جداً بلاعبيه قبل لقاء الفرسان، مشيراً إلى أنه مهما كانت هناك غيابات، فإن الوصل قادر على سد أي ثغرات ممكن أن توجد تحت أي ظروف، وعلينا في الجهاز الفني إيجاد البدائل المناسبة في مثل هذه الظروف.
وقال سليم: «في البداية، يجب تأكيد أن الوصل حقق في المباراة الأخيرة فوزاً يمكن وصفه بالرائع على العميد، وهي مباراة كان لها تأثيرها الكبير على معنويات اللاعبين خلال العمل قبل لقاء غد ضد الأهلي، ومثل هذه الأمور تساعد اللاعبين كثيراً في الأجواء المناسبة، وبالتالي علينا الاستفادة من الفوز على النصر لكي نستمر على النهج نفسه في لقاء الأهلي».
وأضاف: «لقاء الأهلي ربما يختلف نسبياً عن لقاء النصر، ولكن يبقى في النهاية التفكير بالنسبة لنا هو كيفية تحقيق الفوز، وندرك تماماً خطورة وقوة الأهلي، وثقتنا كبيرة في قدرة اللاعبين على تخطي هذه المباراة والاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية».
وتابع سليم عبدالرحمن بقوله: «في مثل هذه المباريات بين الوصل والأهلي، لا توجد أي حسابات سابقة بين الفريقين، حيث لا يتم الاعتماد على النتائج السابقة بين الفريقين، فهي مباراة خاصة جداً بين فريقين لديهما دوافع مهمة، ونحن نبحث عن الانتصار».

النصر يطلق حملة «كلنا ضد التمييز العنصري»
إيكوكو: مشوارنا لن يتوقف عند الوصل
مراد المصري (دبي)

أكد كيمبو إيكوكو، لاعب النصر، أن مشوار فريقه في دوري الخليج العربي لا يزال طويلاً، ولن يتوقف عند محطة الوصل، بعد خسارة مباراة الديربي في الجولة الماضية في اللحظات الأخيرة، وسط تطلع للتعويض في المباراة المقبلة يوم بعد غد أمام الشارقة.
وتحدث اللاعب الفرنسي، وقال: «رغم الخسارة، لكن فريقنا يلعب بشكل جيد، ونحن نلعب بتماسك في الميدان والفريق يتميز أيضاً خلال التدريبات، وخرجنا بنقطة إيجابية من المباراة السابقة، وهي القدرة على العودة وإدراك التعادل رغم التأخر بالنتيجة بهدفين، لكن بعد ذلك لم نوفق في اللحظات الأخيرة».
وأوضح اللاعب أنه حرص على الاجتهاد، وتحامل على نفسه من أجل العودة في الوقت المناسب لخوض المباراة، نظراً لأهمية لقاءات «الديربي»، وقال: «انتظرت حتى يوم المباراة لاتخاذ القرار، وأردت خوض هذه المباراة نظراً لأهميتها والحماس الكبير فيها».
وأكد إيكوكو أنه يسعى دائماً للتركيز في تسديد جميع ركلات الجزاء التي ينفذها، وحاول قدر إمكانه أمام الوصل، لكنه لم يوفق بتسجيلها، معبراً عن استيائه مما حصل، خصوصاً أن الخسارة شكلت خيبة أمل للجماهير يتمنى تعويضها في المباريات المقبلة.
وكان الفريق واصل تدريباته اليومية تحضيراً للمباراة المقبلة التي تشهد عودة التشيلي لويس خمينيز من الإيقاف، ليشكل نقطة محورية مهمة في وسط الميدان، بعدما غاب رفقة زميله عامر مبارك بسبب الإيقاف عن المباراة الماضية، فيما شهدت التدريبات، مساء أمس الأول، إطلاق حملة «كلنا ضد التمييز العنصري» التي تنظمها شركة النصر لكرة القدم، وتعد الحملة الرابعة التي تتواصل حتى 9 فبراير الجاري.
ويتضمن برنامج فعاليات الحملة إقامة محاضرتين اليوم ويوم الثلاثاء المقبل يقدمها الدكتور محمد علي المصري في قاعة المرحوم جمعة جعفر في نادي النصر، وستتم دعوة مسؤولي الأندية و روابط المشجعين لحضورها.
وسيقوم لاعبو الفريق الأول لكرة القدم برفع شعار الحملة خلال مباراة فريق نادي النصر مع نادي الشارقة يوم بعد غدٍ، كما سيتم توزيع ملصقات تدعو إلى الوقوف ضد التمييز العنصري، كما تتضمن فعاليات الحملة زيارة الأندية للتعريف بالحملة والمشاركة بالوقوف ضد العنصرية.
والتقط اللاعبون صورة تذكارية خلال التدريبات مع لوحة الحملة، وسط إجماع على أهمية نبذ التصرفات السلبية كافة في ملاعبنا.

«الملك» يرفع شعار «النصر»
بدر عبدالرحمن: مباراة «العميد» لا تقل أهمية عن لقاء «الزعيم»
سامي عبدالعظيم (دبي)

شدد بدر عبدالرحمن لاعب الشارقة على أهمية الدور المعنوي لجماهير «الملك» في المباراة المقررة أمام النصر يوم بعد غدٍ على ستاد آل مكتوم، ضمن الجولة الـ 17 من دوري الخليج العربي، وقال إن هذه المباراة لا تقل أهمية عن المواجهة الماضية أمام العين بسبب الرغبة القوية من لاعبي الشارقة في متابعة مرحلة النتائج الجيدة بالدوري، وتقديم المستوى الفني الرفيع، الذي يعزز طموحاتهم في الموسم الحالي مع المدرب عبدالعزيز العنبري.
وقال: «المواجهة صعبة أمام النصر، خصوصاً أنه يتطلع للتعويض على حساب الشارقة بعد الخسارة التي تعرض لها أمام الوصل، و(الملك) أصبح أقوى من أي وقت مضى بعد الصحوة الممتازة في المباريات الماضية والمطلوب طي صفحة التفوق الرائع أمام العين والتركيز بالدرجة المطلوبة في مواجهة النصر والمدرب العنبري يدرك جيداً ما يمكن أن يكون لمصلحة فريقنا وفق الترتيبات الفنية المطلوبة التي تسعفنا لحصد النقاط الثلاث مع كل الاحترام للطموحات النصراوية».
وأوضح بدر عبدالرحمن أن لاعبي الشارقة على قدر التوقعات المطلوبة لتقديم المستوى الفني المطلوب، بفضل المعنويات العالية إثر الفوز أخيراً على العين، وقال: «الشيء الجيد أننا حصلنا على راحة لمدة 48 ساعة بعد مباراة العين، ثم تابعنا التحضيرات القوية حسب الخطة المقررة من المدرب العنبري، ونتمنى أن يكون ظهورنا بالمستوى المطلوب على غرار ما حدث أمام العين، والمؤكد أن مرحلة النتائج الإيجابية لم تنتهِ بالفوز فقط على العين، ولدينا الرغبة في مواجهة التحدي الذي ينتظرنا أمام النصر حتى نمضي إلى أفضل مرحلة من النتائج في الدوري».
ورداً على سؤال حول أهمية النقاط الثلاث في مباراة النصر قال عبدالرحمن: «الفوز يمنح الثقة للفريق ويساعده على مواجهة التحدي بالدوري، خصوصاً أن المنافسة تمضي إلى مرحلة صعبة بسبب الرغبة المشتركة من جميع الأندية بالحصول على النقاط الثلاث في جميع المباريات، وهذا الشيء يساعدنا على التحلي بالمسؤولية، وخوض المباريات بشعار الفوز فقط لتعزيز موقعنا على لائحة الترتيب بالدوري».

اقرأ أيضا