الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول في الرئاسة الفرنسية يرجح حدوث "بريكست" بلا اتفاق

مسؤول في الرئاسة الفرنسية يرجح حدوث "بريكست" بلا اتفاق

مسؤول في الرئاسة الفرنسية يرجح حدوث "بريكست" بلا اتفاق

قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية الأربعاء، إن "بريكست" بلا اتفاق بات السيناريو الأرجح لمغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، عشية لقاء رئيس الوزراء البريطانيّ بوريس جونسون بالرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون.

وأفاد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنّ "السيناريو الذي بات الأرجح هو (سيناريو) لا اتفاق"، مشيراً إلى أن لندن سيتوجب عليها رغم ذلك، دفع فاتورة الانسحاب البالغة 47 مليار دولار (39 مليار جنيه استرليني).

ورفض المسؤول طلب جونسون بإلغاء آلية "شبكة الأمان" الهادفة إلى تجنب إقامة نقاط حدودية بين إيرلندا عضو الاتحاد الأوروبي وإيرلندا الشمالية الخاضعة لبريطانيا، والحفاظ على اتفاق السلام الإيرلندي لعام 1998 وعلى وحدة السوق الأوروبية المشتركة.

كما عارض المسؤول الفرنسي تصريحات جونسون أنّه في حال غادرت بريطانيا الاتحاد بلا اتفاق فلن يتوجب عليها دفع فاتورة الانسحاب البالغة 47 مليار دولار (39 مليار جنيه استرليني).

وقال إنّ "السيناريو الذي بات مرجحا هو لا اتفاق"، مستدركاً بأنّ "القول +لن يكون هناك اتفاق، وبالتالي لن أدفع+ لا ينفع". وتابع "لا يمكننا تصوّر أنّ دولة مثل بريطانيا ستتراجع عن التزام دولي". وأضاف "لا وجود لعصا سحري يجعل هذه الفاتورة تختفي".

وأشار المسؤول الفرنسي إلى أنّ الخطاب الذي أرسله جونسون إلى رئيس المجلس الأوروبيّ دونالد توسك الاثنين لسحب ما وصفه بشبكة الأمان "غير الديموقراطية"، "يمثّل مشكلة لمجمل الاتحاد الأوروبي".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت اليوم الأربعاء، إنها ستبحث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون كيفية تحقيق خروج لبريطانيا " خال من الاحتكاك بأكبر قدر ممكن".

وأشارت ميركل في هذا الصدد، إلى انكماش الاقتصاد الألماني بسبب الصراعات التجارية الدولية وخروج بريطانيا، وقالت:" لابد أن نكافح من أجل نمونا الاقتصادي".

كانت روابط اقتصادية ألمانية حذرت مراراً من أعباء كبيرة حتى بالنسبة للاقتصاد الألماني، في حال خرجت بريطانيا بدون اتفاق.

ويقوم رئيس الحكومة البريطاني بوريس جونسون بجولة أوروبية، في محاولة لإحداث اختراق في ملف "بريكست".

اقرأ أيضا

ثلاث دول تدعو مجلس الأمن للتصويت على وقف إطلاق النار في إدلب