الاتحاد

الرياضي

صواريخ سبيت تهدي صدارة المجموعة للعين

محمد البادع:
قاد نجم العين سبيت خاطر فريقه إلى الدور نصف النهائي في مسابقة كأس رئيس الدولة بعد أن سجل هدفي الفوز في مرمى الشارقة في المباراة التي جمعت بينهما أمس ضمن منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الثانية واستطاع حامل اللقب أن يتصدر المجموعة برصيد 7 نقاط ليحل الشارقة في المركز الثاني برصيد 6 نقاط·
وتألق سبيت خاطر في المباراة بعد أن حول تأخر فريقه بهدف في الشوط الأول إلى فوز مستحق كشف الصورة الحقيقية لحامل اللقب وأكد كعب قدمه على فريق الشارقة حيث تعد الخسارة الثالثة للفريق من العين·
ضربة جزاء
لعب العين بتشكيلة تضم كلاً من وليد سالم في حراسة المرمى وجمعة خاطر وجمعة عبدالله وحميد فاخر وعبدالله علي وغريب حارب وسبيت خاطر وعلي الوهيبي ورامي يسلم وفيصل علي وتيناد يستروفيتش·
كما ضمت تشكيلة الشارقة كلاً من محمود سعيد ابراهيم في حراسة المرمى ويوسف عبدالعزيز وحسن أحمد وطلال حمد وعبدالله سهيل وأحمد ضياء وجواد نيكونام ونواف مبارك وعبدالعزيز العنبري واندرسون دي كار وسعيد الكأس·
وجاء الشوط الأول في المباراة حافلاً بالاثارة حيث شهدت الدقيقة الثانية ضربة جزاء للشارقة بعد أن تعرض البرازيلي اندرسون لعرقلة داخل المنطقة من اللاعب جمعة خاطر يتقدم لها البرازيلي ويسددها محرزاً الهدف الأول لفريقه·
الشارقة كان الأكثر سيطرة ووصولاً إلى المرمى عن طريق الانتشار الجيد والضغط على حامل الكرة·
وتشهد الدقيقة 11 أول تهديد عيناوي اثر ضربة حرة عكسها حميد فاخر على رأس فيصل علي تمر بجانب القائم·
وينحصر اللعب في منتصف الملعب باستثناء بعض المحاولات الهجومية في كلا الفريقين والتي لم تشكل أي خطورة على المرميين حتى الدقيقة 16 حين حصل الشارقة على ضربة حرة من خارج المنطقة بعد عرقلة المدافع جمعة خاطر للاعب نواف مبارك يتقدم لها البرازيلي اندرسون ويسددها قوية خطرة تمر بجانب القائم·
ولم يظهر العين في الربع الأول في الشوط بمستواه حيث عاب عليه البطء في عملية بناء الهجمة بالاضافة إلى التمريرات الخاطئة·
وفي الجهة الأخرى يحصل اللاعب جمعة عبدالله مدافع العين على بطاقة صفراء بسبب دخوله القوي على كابتن الشارقة عبدالعزيز العنبري· وفي الدقيقة الأخيرة تحصل دربكة أمام المرمى الشرقاوي لتتهيأ الكرة للصربي يستروفيتش الذي يسددها لتجد المدافع طلال الذي يحولها لركنية، وعموماً جاء الشوط الأول في المباراة بعيداً عن المستوى الفريقين وإن كان الشارقة قد خرج بالذي كان يبحث عنه حيث سجل هدف التقدم في الدقيقة الثانية وحافظ عليه طوال مجريات الشوط ناهيك أيضاً على أنه كان الأكثر خطورة ووصولاً إلى المرمى·
أما العين فمن الملاحظ أنه تفاجأ بالهدف الذي دخل مرماه حيث شهد الشوط أخطاء جديدة سواء كان من خط الدفاع أو الوسط اللذين كانا يفرطان بالكرة بسهولة إما عن طريق تمريرة خاطئة أو البطء في بناء هجمة وباستثناء تحركات وانطلاقات علي الوهيبي في الجهة اليمنى فإن العين لم يستطع الوصول إلى المرمى الشرقاوي·
وبعدها بدأت صورة العين تتحسن، حيث نشطت الجهة اليسرى عن طريق اللاعب رامي يسلم الذي عكس أكثر من كرة·
وفي ظل السيطرة التي فرضها العين على منطقة نصف الملعب تراجع فريق الشارقة قليلاً إلى الدفاع مما أعطى اندفاعا من لاعبي خط الوسط العيناوي لمساندة خط الهجوم·
وفي الدقيقة 30 يشهر حكم المباراة أولى البطاقات الصفراء للاعب عبدالله سهيل بسبب الخشونة الزائدة مع لاعب العين علي الوهيبي·
لاعبو الشارقة يلعبون بدون أي ضغوطات وبالطبع كان للأسلوب الذي لعب به الشارقة خلال غلق المساحات الأثر البالغ في إفشال أغلب المحاولات الهجومية للعين·
صواريخ سبيت
وفي بداية الشوط الثاني أجرى مدرب العين تغييراً هجومياً بدخول شهاب أحمد بدلاً من جمعة خاطر ليلعب شهاب جناح أيسر ويعود رامي إلى الجناح الأيمن ويلعب الوهيبي كظهير أيمن وحميد فاخر كمساك وبالتالي جاء هذا التبديل من أجل تنشيط الجبهة الهجومية في العين·
وبالفعل بادر العين إلى الهجوم منذ البداية وضغط الشارقة على ملعبه من خلال الانتشار الجيد وتنوع جهات الهجوم في ظل تواجد شهاب أحمد من اليسار ورامي يسلم من اليسار·
وفي ظل الضغط المتواصل يحصل العين على ضربة حرة مباشرة من الجهة اليسرى يتقدم لها سبيت خاطر ويسدد كرة تسكن شباك المرمى الشرقاوي محرزاً هدف التعادل للعين·
ولم يتراجع العين بعد الهدف بل استمر في الضغط بعد الهدف الذي أحرزه ولم تمض أكثر من دقيقة حتى عاد غريب حارب وأرسل كرة من خلف المدافعين لرامي يسلم الذي كان يراقبه عبدالله سهيل الذي أخطأ في تقدير الكرة لتجد رامي يسلم قبل الحارس الشرقاوي يسددها لتمر بجانب القائم وتحرم العين من هدف مؤكد·
وفي الدقيقة 15 تعود الابتسامة مرة أخرى لجماهير العين بعد أن حصل اللاعب شهاب أحمد على خطأ من خارج المنطقة يتقدم لها المدفعجي سبيت خاطر ليسدد كرة صاروخية تفرط من يد الحارس الشرقاوي وتعانق شباك المرمى مسجلاً الهدف الثاني للعين والهدف الشخصي الثاني له ليؤكد للجميع بأنه عائد بقوة إلى تسديداته الصاروخية التي افتقدها جمهور العين طوال الفترة الماضية·
طرد جمعة
الفرحة العيناوية لم تستمر كثيراً فبعد هدف التقدم للبنفسج بدقيقتين يشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه اللاعب جمعة عبدالله مدافع العين اثر الخشونة الزائدة مع المحترف البرازيلي اندرسون ليجري بعدها مباشرة مدرب العين تبديلا تكتيكيا بدخول محبوب جمعة بدلاً من رامي يسلم·
وتأتي أولى الهجمات الشرقاوية في الدقيقة 22 حين استلم الايراني جواد نيكونام كرة داخل المنطقة يتأخر بها ويسددها ليخرجها مدافعو العين·
ويرد العين بعدها بدقائق بعد أن قاد سبيت هجمة ولا أروع حيث يلعب كرة بينية لشهاب الذي بدوره يرسلها للصربي يستروفيتش داخل المنطقة يتقدم لها ويسددها ترتطم بأحد المدافعين وتمر بجانب القائم·
ويحصل المحترف الايراني جواد نيكونام على البطاقة الصفراء بعد عرقلة سبيت خاطر·
الشارقة تراجع مستواه بشكل كبير في الشوط الثاني حيث افتقد إلى التركيز واستسلم للضغط العيناوي ناهيك ايضاً أن مساندة خط الوسط للهجوم قلت بشكل كبير·
وتشهد الدقيقة 33 فرصة خطرة للعين بعد كرة رفعها شهاب أحمد من الجهة اليسرى على رأس المتقدم من الخلف عبدالله علي يحولها الحارس الشرقاوي إلى ركنية وينقذ مرماه من هدف محقق· وفي الدقائق العشر الأواخر يجري مدرب العين تبديلا تكتيكيا بدخول هلال سعيد بدلاً من فيصل علي وذلك لغلق المساحات وتأمين الجانب الدفاعي للمحافظة على الهدفين·
وبالرغم من أن العين يلعب ناقص العدد منذ الدقيقة 17 بعد خروج جمعة عبدالله مطروداً إلا أنك لا تشعر بذلك أبداً في ظل حيوية ونشاط لاعبي الوسط سواء من الناحية الدفاعية أو الهجومية على عكس لاعبو الشارقة الذين كانوا بعيدين عن مستواهم وكانوا يفقدون الكرة كثيراً باستثناء بعض المحاولات للمتقدمين من الخلف مثل جواد نيكونام والعنبري· وفي الدقائق الأخيرة يضغط فريق الشارقة على مرمى العين ويستلم جواد نيكونام كرة يراوغ ويسددها سهلة خارج المرمى وبعدها بدقائق يسدد أحمد ضياء كرة أخرى قوية تعتلي العارضة يدفع مدرب الشارقة بآخر ورقة بدخول سعود جاسم بدلاً من نواف مبارك· ويستمر الضغط الشرقاوي ولكن دون فاعلية تذكر في ظل الإصرار الواضح الذي ظهر على لاعبي البنفسج في الدقائق الأخيرة في عمر المباراة لتنتهي بفوز العين·

اقرأ أيضا

إسقاط تهمة الاغتصاب عن كريستيانو رونالدو