موسكو (أ ف ب) أعلنت شركة النفط الروسية العملاقة «روسنفت» أمس، أنها توصلت إلى اتفاق نهائي مع مجموعة «ايسار اويل» النفطية الهندية، في ما يعد أكبر استثمار أجنبي مباشر في الهند تقوم به شركة منفردة ويحمل أهمية بالغة بالنسبة لروسيا. ويحدد الاتفاق الذي تم الإعلان عنه في وقت انخفضت أسعار النفط في أكتوبر من العام الماضي، قيمة المجموعة الهندية بـ12.9 مليار دولار. وتملك «ايسار أويل» إحدى أهم المصافي الحديثة «فادينار» وتسيطر على أكثر من 3500 محطة وقود. وستشتري «روسنفت» 49 % من حصص المجموعة الهندية، فيما ستستحوذ مجموعة من الشركات بينها عملاقة التجارة العالمية «ترافيغورا» التي ستستحوذ على 49 % أخرى. ووصفت «ايسار» في بيان الصفقة بأنها «أكبر استثمار أجنبي منفرد تقوم به روسيا في أي مكان في العالم» وأكبر استثمار أجنبي تقوم به شركة منفردة في الهند». ونقل البيان عن أحد الأخوين اللذين أسسا الشركة، شاشي رويا، قوله إن «اليوم تاريخي بالنسبة للعلاقات الاقتصادية بين الهند وروسيا». وفي هذا السياق، نقل بيان عن رئيس «روسنفت» المقرب من بوتين، ايغور سيشن، قوله «نسعى مع شركائنا إلى دعم شركة ايسار بهدف تحسين أدائها الاقتصادي بشكل كبير، وعلى المدى المتوسط، تبني استراتيجية لتطوير الأصول». واعتبر أن «توقيع الاتفاق يعد إنجازاً ملحوظاً بالنسبة لروسنفت التي دخلت سوق آسيا والمحيط الهادئ السريع النمو وذو الإمكانات العالية». ويشكل الاتفاق نصراً استراتيجيا لروسيا إذ يسمح لها بدخول أسواق جديدة في وقت ترزح البلاد و«روسنفت» تحديداً تحت وطأة العقوبات التي فرضها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عليها على خلفية تصرفات موسكو في أوكرانيا.