صحيفة الاتحاد

الرياضي

فينوس تستعيد شباب الـ22 في حقبة الاحتراف

 فينوس وليامز تفوقت على أنستاسيا بافليوتشنكوفا (أ ف ب)

فينوس وليامز تفوقت على أنستاسيا بافليوتشنكوفا (أ ف ب)

ملبورن (رويترز)

واصلت فينوس وليامز تألقها في الفترة الأخيرة وتفوقت على أنستاسيا بافليوتشنكوفا 6-4 و7-6 لتبلغ نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس لأول مرة في 14 عاماً وتصبح أكبر لاعبة تبلغ المربع الذهبي في ملبورن بارك في حقبة الاحتراف.
وخسرت فينوس ومنافستها بافليوتشنكوفا المصنفة 24 شوط إرسالهما أكثر من مرة خلال اللقاء وسط أجواء مشمسة مثالية في ملعب رود ليفر، وفي النهاية تمكنت المخضرمة فينوس (36 عاماً) من حسم الموقف بعد خطأ مزدوج متكرر من بافليوتشنكوفا في نقطة حسم المباراة لتنتعش آمال اللاعبة الأميركية في إحراز لقبها الأول في ملبورن بارك.
وقالت فينوس بعد حسم المباراة في ساعة واحدة و48 دقيقة: «يا إلهي.. أنا متحمسة جداً. أريد المضي قدماً. لست سعيدة بذلك فقط، أنا متحمسة جداً لامتلاك فرصة أخرى للعب مجدداً».
وبلغت فينوس نصف نهائي ويمبلدون العام الماضي وبعد الفوز على بافليوتشنكوفا فإنها تكون بذلك قد وصلت مرتين إلى قبل النهائي في آخر ثلاث من البطولات الأربع الكبرى.
وكانت فينوس عمرها 22 عاماً عندما تأهلت لآخر مرة لقبل النهائي في ملبورن وحينها شقت طريقها إلى النهائي قبل أن تخسر أمام شقيقتها الأصغر سيرينا في مباراة من ثلاث مجموعات.
وتبحث فينوس المصنفة 13 عن بطاقة الظهور في النهائي أمام كوكو فاندفيجه - التي سحقت جاربين موجوروزا 6-4 و6-صفر - وربما تلعب في النهائي مع شقيقتها سيرينا إذا شقت المصنفة الثانية طريقها بنجاح.
وخطفت فينوس الأضواء في ملبورن بارك ولم تخسر أي مجموعة وكانت الأفضل في مواجهة اللاعبة الروسية التي ارتكبت تسعة أخطاء مزدوجة، ووسط أجواء مشمسة لم تبدأ فينوس أو بافليوتشنكوفا المباراة بشكل قوي في ضربات الإرسال وتعرضت كل لاعب للكسر في أول شوطين.
وتعثرت بافليوتشنكوفا أثناء الإرسال عند تأخرها 5-4 في المجموعة الأولى وارتكبت خطأين مزدوجين وأطاحت بالكرة بعيداً لتمنح اللاعبة الأميركية ثلاث فرص لحسم المجموعة.
واحتاجت فينوس إلى فرصة واحدة وفازت بالمجموعة بعد ضربة خلفية قوية بجوار الخط، وتعرضت بافليوتشنكوفا للضغط مجدداً واحتاجت إلى إنقاذ ثلاث فرص لكسر إرسالها في شوط شهد 22 نقطة لتدرك التعادل، وحافظت كل لاعبة بنجاح على إرسالها حتى وصلت النتيجة إلى 4-4.
وارتكبت بافليوتشنكوفا مرة أخرى خطأً مزدوجاً لتتأخر 30-صفر في الشوط 12 بينما كانت فينوس تتقدم 6-5، وكانت اللاعبة الروسية على بعد نقطتين من خسارة المباراة لكنها انتفضت وفازت بهذا الشوط لتدرك التعادل ويتم اللجوء لشوط فاصل.
وتقدمت بافليوتشنكوفا 3-1 في الشوط الفاصل لكنها ارتكبت من جديد خطأً مزدوجاً لتسمح لفينوس بإدراك التعادل، وفازت فينوس بنقطة بعد ضربة أمامية قوية لتملك ثلاث فرص لحسم المباراة قبل أن تنتهي المباراة بخطأ مزدوج جديد للاعبة الروسية.
وعلى جانب آخر، تعتبر الأميركية كوكو فانديواج أول لاعبة غير مصنفة ضمن اللاعبات العشر الأوائل، التي تتأهل إلى الدور قبل النهائي لإحدى بطولات «جراند سلام» منذ بطولة ويمبلدون 2001.
واستمرت اللاعبة الأميركية في صحوتها بعد أن أطاحت بالمصنفة الأولى عالمياً، وحاملة لقب أستراليا المفتوحة، الألمانية أنجيليك كيربر، من الدور الرابع أمس الأول، ثم أزاحت باقتدار الإسبانية جاربيني موجوروزا، المصنفة السابعة.
وقالت فانديواج: «هذا لم يكن أدائي المعتاد، لم أشعر من قبل بأنني ألعب بهذا الشكل الرائع، حاولت أن أقدم أفضل ما لديَّ والمحافظة على إيقاعي».
واستطردت اللاعبة الأميركية قائلة: «لقد حافظت على الضغط في المجموعة الأولى، لقد كنت مثل القطار في المجموعة الثانية».
وكانت فانديواج، المصنفة 35 عالمياً قد خسرت مباراتها الوحيدة أمام فينوس ويليامز في بطولة روما، التي أقيمت على الملاعب الرملية في مايو الماضي.