الاتحاد

كرة قدم

الجزيرة ودبا الفجيرة.. «المواجهة المثيرة»

لقاء الدور الأول شهد مفاجأة كبيرة زادت من إثارة مباراة اليوم (الاتحاد)

لقاء الدور الأول شهد مفاجأة كبيرة زادت من إثارة مباراة اليوم (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يستضيف الجزيرة في الخامسة والثلث مساء اليوم فريق دبا الفجيرة، على استاد محمد بن زايد في بداية الجولة السابعة عشرة من دوري الخليج العربي، في لقاء يعني الكثير للمضيف من أجل الخروج من الكبوة أمام الضيف «العنيد».
ويدخل صاحب الأرض «الجريح» اللقاء تحت شعار «لا بديل عن الفوز»، لأسباب عدة، في مقدمتها أنه أصبح على بعد نقطتين فقط من قلب الخطر في جدول الترتيب، حيث يفصله عن الظفرة صاحب المركز الـ13، نقطتان فقط، لأن الظفرة يملك 14 نقطة، بينما يدخل الجزيرة مباراة اليوم برصيد 16 نقطة متساوياً بنفس عدد النقاط مع الإمارات، في نفس الوقت الذي ستكون فيه أمام الظفرة فرصة كبيرة للفوز كونه سيلتقي الشعب، والمنطق يقول إنه سيتخطى «الكوماندوز» صاحب المركز الأخير، وفي حالة فوز الظفرة سيتقدم على الجزيرة في جدول الترتيب حتى لو تعادل الجزيرة مع دبا الفجيرة.
كما أن هناك سبباً آخر أمام الجزيرة للفوز على دبا الفجيرة يتمثل في أن الخسارة من دبا في الدور الأول من الدوري كانت البداية الحقيقية لانحدار الرسم البياني للفريق وبداية كبوته وخروجه تماماً من حسابات الصدارة، والتي بدأ من بعدها يتراجع بشكل مستمر حتى أصبح الآن مهدداً بالهبوط، وبالتالي فإن أسباب الثأر موجودة عند فريق الجزيرة، الذي يدخل المباراة بعد خسارة دراماتيكية في الوقت بدل الضائع من الوحدة.
أما فريق دبا الفجيرة فيدخل المباراة منتعشاً بفوز مهم حققه على «الجوارح» في الجولة الماضية وبرصيد 21 نقطة تضعه في المركز الثامن من جدول الترتيب، مما يجعل الكل يعتبره الحصان الأسود الحقيقي في المسابقة، ويقود الفريق مدير فني ألماني قدير صاحب خبرة وهو ثيو بوكير، في حين يضم الفريق مجموعة مميزة ومتجانسة من اللاعبين أصحاب الكفاءة والخبرة، أبرزهم محمد قاسم ومسعود حسن، وطارق الخديم، وباكاري كونيه، وبوريس كابي، وإلياس لويز.

تين كات:
وضعنا لا يقبل أنصاف الحلول
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة أن الفوز في مباراة اليوم أمر حتمي بالنسبة للجزيرة، مهما كان منافسه، لأن وضع الجزيرة لا يقبل أنصاف الحلول، مشيراً إلى أن الفوز وحده يضمن الابتعاد عن المراكز المتأخرة، كما أن اللاعبين بحاجة لانتصار يعزز من معنوياتهم.
وقال: «التدريبات الأخيرة سارت بشكل جيد برغم أننا فقدنا بعض اللاعبين بسبب الإصابات والإعياء، مثل علي مبخوت، تياجو نيفيز، عبد الله موسى، وبارك يونج، الذي أتمنى أن يلحقوا باللقاء.
وعن دبا الفجيرة، قال:«فريق رائع، يقدم مستويات استثنائية، لاعبوه يدافعون بقوة وبكثرة عددية وتنظيم وانضباط، ولديهم خط هجومي سريع وخطير، وتحديداً بوريس كابي وبكاري كونيه، مشيراً إلى أن فريقه سيكون بحاجة لاستعمال كل خبراته للحد من تلك الخطورة الهجومية، وقد شاهدت تسجيلات لمبارياتهم الماضية، وأعجبت بأدائهم في مباراتهم أمام الوحدة والتي كانوا قريبين خلالها من الفوز لولا أنهم أهدروا بعض الفرص السهلة للتسجيل».
وأضاف:«المباراة ستقام على ملعبنا وبين جماهيرنا، ولا يمكننا بأي حال من الأحوال أن نفرط في أي نقطة منها، ويجب على اللاعبين ألا يرضوا بأي نتيجة باستثناء الانتصار وأن يقاتلوا طوال شوطي اللعب حتى لا يسمحوا للمنافس بالخروج من ملعبنا بأي نقطة، وإذا نجحنا في القيام بذلك وتحلينا بهذه العقلية في المباراة سننهي الموسم في مركز جيد».

بوكير:
ظروف المنافس لن تخدعنا
فيصل النقبي (الفجيرة)

أكد الألماني بوكير مدرب دبا الفجيرة أن ظروف الجزيرة لن تخدع فريقه، وقال إن الجزيرة من أفضل خمس فرق في الدوري، والظروف التي يمر بها لن تجعل منه منافساً سهلاً، وأن المباراة ستكون صعبة بالنسبة لفريقه.
وأكمل: «حضّرنا أنفسنا لهذه المباراة، وندرك صعوبتها ونتوقع أي نتيجة بها، وإن كنا نطمح بالطبع بالنقاط الثلاث، لكنني سأقبل بخسارة اللقاء في حالة واحدة فقط، وهي أن يكون فريق الجزيرة أفضل منا بالمباراة، لكن الواقع يقول إن المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات، وما يهّمنا بالطبع هو الخروج من المباراة بنتيجة إيجابية، حيث ما زلنا نكافح لبلوغ هدفنا، وهو البقاء».
وحول الغيابات التي حاصرت فريقه، وخاصة غياب لاعبي الجزيرة المعارين بسبب العقد الذي يشترط عدم مشاركتهما ضد «فخر أبوظبي»، أكد بوكير أن هذا الوضع غريب، وأنها المرة الأولى التي تواجهه هذه المعضلة، لأن المفترض أن اللاعب المعار يكون خارج حسابات النادي الذي أعاره، لذلك لا أفهم سر عدم مشاركتهما، لكننا في المقابل لدينا لاعبون جاهزون، ونحن لا نلعب بفلسفة لاعب أساسي أو احتياطي، فنحن نعد الفريق بأكمله بنفس الطريقة.
وأضاف: «لا توجد مشكلة لدينا، فسيعود بلال النجارين إلى قيادة دفاع الفريق، وكذلك لدينا إبراهيما دياكيتي، ونحن جاهزون للقاء، وتحدثنا للاعبين عن أهمية المباراة، ونأمل أن نحقق منها ما نتمناه، وأن نعود بنتيجة إيجابية من معقل الجزيرة».

فارس جمعة:
حانت لحظة الحقيقة
أبوظبي (الاتحاد)

أكد فارس جمعة، لاعب الجزيرة، أن مباراة اليوم مهمة وصعبة وحاسمة في الوقت نفسه، مشيراً إلى أنه حانت لحظة الحقيقة بالنسبة لهذا الموسم، وقال: «مباراتنا أمام دبا الفجيرة يجب أن تكون البداية، ونحن نعرف جيداً ما هو مطلوب منا عندما نواجه هذا الفريق، ومستعدون للقيام بما يجب أن نفعله حتى نحصل على النقاط الكاملة ونحسن الصورة، ونصالح الجماهير».
وأضاف فارس جمعة: «في الوقت الحالي النقاط أهم من الأداء، لأن وضع الجزيرة في جدول الترتيب ليس مرضياً للجميع، ويجب تجاوز هذه الفترة بأقصى سرعة، ولهذا يجب أن يكون تركيزنا منصباً على حصد النقاط الكاملة بغض النظر عن جمال الأداء وأسلوب اللعب، وسنكون سعداء إذا انتصرنا، حتى إذا لم نقدم الأداء الجيد، لأن العبرة حالياً بالنقاط، ويجب أن نتعامل بمنتهى الحذر مع دبا لأنه فريق قوي أحرج فرقاً عدة الموسم الحالي، ويملك لاعبين مميزين في كل الخطوط».

أحمد إبراهيم:
كل مبارياتنا «نهائي كؤوس»
دبا الفجيرة (الاتحاد)

وصف أحمد إبراهيم لاعب خط وسط دبا الفجيرة مباراة فريقه أمام الجزيرة بأنها تشبه نهائي الكؤوس، حيث إن فريقه يعتبر أي لقاء في الدوري هو بمثابة مباراة نهائية، لذلك فإن كل التحضيرات للمباريات تسير بوتيرة قوية حتى يصل الفريق لهدفه المنشود.
وتابع: «نحن نتمنى أن نوفق أمام الجزيرة، ومن الطبيعي أن ندخل اللقاء وأعيننا على النقاط الثلاث، فهي المطلب الأساسي لنا في أي لقاء، والجزيرة لن يكون منافساً سهلاً، لذلك علينا أن نركز طوال المباراة».
وعن وجود تأثير على زملائه نفسياً وشعورهم بسهولة مواجهة اليوم بعد نتيجة لقاء الذهاب، قال: «لا ليس بذهننا إلا التركيز التام، لأن الجزيرة في الدور الثاني رتب أوضاعه واستبدل الأجانب، لذلك يجب علينا أن نقدم مستوى أفضل وأن نحاول أن نعود بالفوز أو بنتيجة إيجابية على الأقل».

اقرأ أيضا