الاتحاد

عربي ودولي

توافق بين «الإخوان» والحكومة المصرية

التقى رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري أمس محمد مرسي رئيس حزب “الحرية والعدالة” الذراع السياسية لجماعة “الإخوان” والدكتور سعد الكتاتني الأمين العام للحزب. ووصف مرسي اللقاء بأنه كان طيباً ومثمراً وأخوياً، وأن المصلحة العليا للوطن هي التي تقود الجميع، ونحن حريصون على الاستقرار وتحقيق التوافق من أجل مصلحة مصر قبل كل شيء. وأكد أهمية تعاون كل أطياف المجتمع خاصة أن برلمان الثورة أوشك أن يتكون، وأنه يمثل لأول مرة منذ عقود طويلة إرادة المصريين وأن البرلمان يعد العمود الفقري للنظام. وأضاف أن هناك توافقاً بين الحزب والحكومة، مؤكداً الحرص على تحقيق التعاون بين البرلمان والحكومة الحالية في إطار تحقيق المصلحة العليا للوطن والاستقرار المرجو. ومن جانبه، قال الكتاتني، إن اللقاء تناول استطلاع رأي رئيس الوزراء في التشريعات التي سوف تتقدم بها الحكومة أمام البرلمان، مضيفاً أن الحزب لديه أجندة تشريعية تركز على تحقيق مصالح الفقراء. وأضاف أنه لم يتم التطرق إلى التفاصيل المتعلقة بتلك الأجندة التشريعية، وأنه تم الاتفاق من حيث المبدأ على الأجندة التشريعية، وأن هذه الزيارة لرئيس الوزراء تعد زيارة أولية سوف تتلوها زيارات أخرى.

اقرأ أيضا

تحركات أميركية لدفع الأمم المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران