الاتحاد

الاقتصادي

رحال.. ركن لبيع معدات التخييم والسفر في القرية العالمية

دبي - الاتحاد: رحلات السفاري إلى الصحراء والمناطق الجبلية هي الأكثر شعبية وقربا إلى نفس العديد من الناس الذين يهجرون الحياة المدنية بكل رفاهيتها ويلجؤون إلى الطبيعة الغناء لإلقاء نظرة على حياة البرية والتمتع بالجمال الطبيعي، حيث تجتمع الإثارة والتشويق بالتواجد في المناطق الجبلية وبخاصة في فصل الشتاء حيث الأجواء الساحرة والجو العليل ، وتستغل غالبية الأسر الإجازات الأسبوعية لقضاء وقتهم في المتنزهات والشواطئ والبراري للتمتع بالبيئة المحيطة ، حيث ينصبون الخيام ويقضون أياما يمارسون عبرها تفاصيل حياة القبائل البدوية·
ولأن السفر عادة اجتماعية ملازمة لغالبية الأسر المقيمة والزائرة في الدولة خصصت القرية العالمية 'ركن رحال' المتخصص في بيع احد ث معدات رحلات البر والتخييم، وقال علي المري صاحب الركن أن 'رحال' يشارك في القرية للعام الثاني على التوالي، ويعرض لزواره أهم المعدات الخاصة بالتخييم ورحلات البر، كالخيم التي تنصب في أوقات التخييم التي تستمر لعدة أيام والحقائب الكبيرة وأدوات الشوي وصناديق الماء، إضافة إلى الكثير من الأدوات الصغيرة الأساسية التي يجب أن تتوافر لدى الشخص الراغب في الخروج إلى البر·
وأوضح أن ما يميز معروضات الركن عن غيرها من المحال المتخصصة في بيع ذات المنتجات، أنها تحمل الطابع التراثي ، إذ تستخدم في صناعتها الأقمشة ذات الألوان التي كانت دارجة الاستخدام لدى الأجداد، كما أنها تضم بعض الأجهزة التي لا توجد في أي مكان آخر وتنطوي على أفكار واختراعات من شأنها أن تسهل الحياة البرية، مضيفا انه يستورد هذه البضاعة من المملكة العربية السعودية ويسعى إلى تسويقها في القرية التي يؤمها آلاف البشر من مختلف الجنسيات، مشيرا إلى أن غالبية زبائنه من شباب دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي المعروف عنهم عشقهم لحياة الصحراء والبرية التي تمثل نقطة أساسية في برنامج إجازاتهم الأسبوعية والسنوية·
وقال صاحب ركن الرحال أن أكثر المعروضات إقبالا هي الخيم ، نظرا لشكلها التراثي الذي يذكر محبي التراث بماضيهم المجيد والمراحيض المتنقلة ، إذ تعتبر من الحاجات الهامة التي يجب توفرها عند التخييم ·
وأكد أن الموسم الحالي يشهد أعلى نسبة مبيعات نظرا للأجواء الربيعية والمناظر الخلابة في المواقع السياحية في مختلف إمارات الدولة ، حيث تتحول في هذا الوقت العديد من المناطق إلى مساحات خضراء تحيطها جداول الماء مما يشجع الخروج في رحلات خارج البيوت المغلقة والاستمتاع بالطقس المعتدل الرائع·
وأشار إلى أن أهمية الرحال تتجلى في عشق المقيمين والزائرين للبر، والذي مازال رغم التطور الحضاري عادة متأصلة في نفوسهم وطقسا لا يمكنهم الاستغناء عنه· وأكد المري أن زوار القرية يشعرون بالفضول والرغبة في زيارة الركن، حيث يطرحون العديد من الأسئلة حول المعدات ويبدون إعجابهم بمحتوى الركن مؤكدا أن مشاركته في القرية العالمية زادت من عدد زبائنه الذين باتوا يقصدون القرية من اجل الوصول إلى ركن الرحال وشراء ما ينقصهم أو لرؤية الجديد الذي يعرضه المحل، وقال علي المري أن توافد هذا الكم من الجنسيات إلى القرية العالمية أسهم في زيادة نسبة المبيعات لديه لتصل إلى ضعفها مقارنة بالعام الماضي·

اقرأ أيضا

600 مليار درهم تحويلات بين البنوك خلال مارس