الاتحاد

أخيرة

تظاهرة في ناجازاكي ضد سفينة حربية أميركية

تظاهر مئات اليابانيين أمس احتجاجاً على وصول سفينة حربية أميركية إلى مدينة ناجازاكي التي استهدفت بقنبلة ذرية القتها الولايات المتحدة العام ·1945
ورست سفينة ''بلو ريدج'' الرئيسية في الاسطول السابع الاميركي الذي يتخذ من مرفأ يوكوسوكا (منطقة طوكيو) مقراً له، في ناجازاكي رسمياً لتعزيز الصداقة اليابانية الاميركية· لكن المئات من سكان المدينة وبينهم ناجون من القنبلة النووية استقبلوا السفينة بصيحات استهجان· وقال اوسامو يوشيتومي المسؤول في بلدية ناجازاكي للوكالة الفرنسية ''لا نريد أن نرى علماً أميركيا في هذا المرفأ طالما لم تقرر الولايات المتحدة التخلي عن الأسلحة النووية''· ورفض رئيس بلدية ناجازاكي وحاكم المنطقة المشاركة في مراسم الاستقبال بعدما طالبا من دون جدوى السلطات اليابانية والأميركية بإلغاء الزيارة·
ويفترض ان تغادر السفينة الاثنين المقبل· وتمتلك الولايات المتحدة الكثير من القواعد العسكرية وينتشر اكثر من 40 ألف من جنودها في اليابان في إطار التحالف الذي أبرم غداة الحرب العالمية الثانية· وينص اتفاق ثنائي أبرم العام 1960 على أن السلطات البلدية لا يحق لها رفض رسو سفينة حربية أميركية في مرافئها·
وأكد رئيس بلدية المدينة توموهيسا تاوي ان مجيء السفينة يخفف من حماسة بعض الناجين من القنبلة الذرية الذين كانوا يأملون ان يقوم الرئيس الاميركي باراك أوباما ببادرة للتخلي عن السلاح النووي· وشدد في بيان على ''ان ناجازاكي لا يمكنها ان تقبل بزيارة توقظ القلق في مدينة ضربتها قنبلة ذرية''·
وقتل نحو 70 الف شخص في القنبلة الذرية التي القتها الولايات المتحدة على ناجازاكي في التاسع من اغسطس 1945 بعد ثلاثة ايام على قنبلة أولى القيت على هيروشيما وأدت الى مقتل 140 الف شخص· واستسلمت اليابان بعد أسبوع على ذلك ما انهى الحرب العالمية الثانية·
لكن استخدام القنبلة النووية لحمل اليابان على الاذعان لا يزال مثار جدل كبير ولا سيما إلقاء القنبلة الثانية على ناجازاكي التي يعتبر الكثير من المؤرخين أنها كانت من دون فائدة كلياً

اقرأ أيضا