كدت الشرطة الإسبانية، اليوم الاثنين، أن المشتبه به الرئيسي في هجوم برشلونة قتل بالرصاص. وقالت الشرطة الإسبانية في وقت سابق اليوم إنها قتلت بالرصاص شخصاً كان يضع فيما يبدو حزاماً ناسفاً لكن لم تحدد آنذاك ما إن كان الأمر يتعلق بمنفذ الهجوم المطارد. وذكر التلفزيون الإسباني، نقلاً عن مصادر في التحقيق، أن الرجل الذي أطلق عليه الرصاص هو يونس أبو يعقوب الذي قالت الشرطة في وقت سابق اليوم إنه سائق السيارة الذي قتل 13 شخصاً في شارع «لاس رامبلاس» المزدحم في برشلونة. في السياق ذاته، أعلن وزير داخلية إقليم كاتالونيا يواكيم فورن، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة اعتداءي برشلونة وكامبريلس اللذين تبناهما تنظيم داعش الإرهابي إلى 15 قتيلاً. وعُثر على رجل في الرابعة والثلاثين من العمر من مدينة فيلافرانكا ديل بينيدس، ميتاً في سيارة بعد ساعات على اعتداء برشلونة في منطقة سانت جاست ديسفرن قرب برشلونة. ولم تكن الشرطة تربط، حتى الآن، هذا الحادث باعتداءي كاتالونيا. ويعتقد الآن أن هذا الرجل هو منفذ هجوم برشلونة.