الاتحاد

الاقتصادي

236,2 مليون درهم أرباح البحيرة للتأمين


دبي - الاتحاد: ارتفعت الارباح الضافية لشركة البحيرة الوطنية للتأمين خلال العام الماضي بنسبة 157% لتصل إلى 236,2 مليون درهم، مقارنة بنحو 91,9 مليون درهم لعام ،2004 وقال الشيخ فيصل بن خالد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس الإدارة الشركة استمرت الشركة بتنفيذ خطتها الرامية إلى تعزيز استثماراتها بما يتوافق مع السياسة التي رسمها مجلس الإدارة، ويقضي ذلك اعتماد سياسة تنويع محفظة الاستثمار في الأوراق المالية إضافة إلى حماية هذا الرافد الهام للدخل من خلال زيادة الاستثمار في العقار حيث تم اعتماد التصاميم النهائية لمجمعين مميزين، الأول في منطقة النهدة، والثاني في منطقة الخان بتكلفة اجمالية تصل إلى حوالي 272 مليون درهم·
وبيّن القاسمي أن الأقساط المكتتبة قد بلغت 354 مليون درهم لعام 2005 مقابل 286 مليون درهم لعام 2004 بنسبة نمو تصل إلى 23,8%، وكانت الزيادة في جميع فروع التأمين وأن مجموع حقوق المساهمين قد بلغ 682 مليون درهم لعام 2005 مقابل 375 مليون درهم لعام 2004 أي بزيادة نسبتها 82%·
وحققت موجودات الشركة نمواً ملحوظاً حيث ارتفعت إلى 1,204 مليون درهم في عام 2005 مقابل 770 مليون درهم لعام 2004 بزيادة نسبتها 56%· وتعود الزيادة في معظمها إلى النتائج الفنية التي حققتها الشركة وإلى أرباح محفظة الاستثمار بحيث حققت محفظة الاستثمار بالأوراق المالية ارتفاعاً قياسياً في قيمتها السوقية بلغ 136 مليون درهم خلال عام 2005 مقارنة بـ 52 مليون درهم خلال عام ،2004 كما ارتفعت القيمة السوقية للأراضي والعقار الذي تملكه الشركة إلى 332 مليون درهم في نهاية عام 2005 مقارنة بـ 265 مليون درهم في نهاية عام ·2004
ورفع مجلس الإدارة توصية للجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركة التي ستعقد في الخامس من مارس المقبل، للموافقة على توزيع 37,5 مليون درهم أرباح نقدية بنسبة 50%، وتوزيع أسهم منحة بنسبة 200% ليصبح رأسمال الشركة 225 مليون درهم·
وأكد المدير العام نادر توفيق القدومي أن الشركة تقوم بتطوير برامج تأمينية مبتكرة تستجيب للاحتياجات المتزايدة لعملاء الشركة في كافة القطاعات الإنتاجية في الدولة، حيث أضافت مجموعة من المنتجات التأمينية كالتأمين الصحي والتأمين على المجوهرات وأخطاء المهنة وتأمين البنوك، كما تمكنت بفضل علاقاتها الإقليمية والدولية الجيدة من توسيع نطاق خدماتها لتشمل كافة أنواع التأمين المتاحة في دول مجلس التعاون الخليجي·
وبين القدومي أن الشركة تولي اهتماماً بالغاً في موضوع التوطين وتعمل جاهدة على استقطاب وضم الكفاءات الوطنية في كافة المجالات، وذلك في إطار حرصها الصادق على لعب دور رائد في تنمية وتوظيف قدرات الخريجين المواطنين في هذا القطاع·

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة