الاتحاد

الاقتصادي

10% ارتفاع أرباح دوبال العام الماضي

دبي - الاتحاد: ارتفعت الأرباح الصافية لشركة ألمنيوم دبي المحدودة 'دوبال' بنسبة 10% خلال العام الماضي، وقال عبدالله جاسم بن كلبان الرئيس التنفيذي لدوبال 'لامس انتاج الشركة خلال عام 2005 أعلى مستوياته على الإطلاق عند 722 ألف طن بنسبة زيادة 6% عن عام 2004 الذي شهد إنتاج 681 ألف طن، كما ارتفعت مبيعاتنا بنسبة قياسية بلغت 14% لتصل 850 ألف طن مقابل 743 ألف طن في العام السابق، وارتفعت مستويات توليد الطاقة بنسبة 9% إلى 1,350 ميجاوات مقابل 1,234 ميجاوات في العام ،2004 وارتفع عدد المواطنين العاملين في الشركة إلى 709 موظفين مسجلين نسبة زيادة قدرها 11% مقارنة بالعام الماضي الذي بلغ فيه عدد الموظفين المواطنين 641 موظفاً كما يشغل المواطنون أكثر من 65% من إجمالي الوظائف الإدارية العليا في الشركة'·
وسيشهد برنامج التوسعة قيام (دوبال) بإضافة 100 ألف طن سنوياً من الألمنيوم ليصل إجمالي إنتاج الشركة السنوي إلى 861 ألف طن خلال الربع الأخير من العام 2006 وتم تفيذ المرحلتين الأولى والثانية بتكلفة إجمالية بلغت 392 مليون دولار· وأضاف بن كلبان 'تعد آفاق عام 2006 بنتائج أفضل حيث نتطلع إلى زيادة مبيعاتنا بنسبة 6% إلى 900 ألف طن وزيادة إنتاجنا من الألمنيوم بنسبة 8% إلى 778 ألف طن وطاقة توليد الكهرباء بنسبة 9% سنويا إلى 1,767 ميجاوات، وزيادة عدد الموظفين المواطنين إلى رقم قياسي يصل 806 موظفين بزيادة قدرها 14%'·
وأضاف 'كان العام الماضي شاهداً على نجاحات دوبال على الصعيد العالمي بقطاع تأمين إمدادات المواد الخام عبر إعلاننا عن مشروع مشترك باستثمارات تصل 3,6 مليار دولار مع مجموعة Larson and Toubro التي تعد أكبر كيان استثماري خاص في الهند لتدشين مصفاة عالمية لمادة الألومينا وتعدين البوكسيت وتطوير البنى التحتية ذات الصلة، بالإضافة إلى استثمار إستراتيجي بقيمة 200 مليون دولار أميركي لشراء حصة 25% من شركة Global Alumina LTD واتفاق طويل المدى لشراء 40% من إجمالي الطاقة الإنتاجية السنوية من مادة الألومينا من شركة غينيا ألومينا كوربوريشن المملوكة بالكامل لشركة جلوبال الومينا، بالإضافة إلى إتفاق مدته عشر سنوات بقيمة 32 مليون دولار أميركي مع شركة Gear bulk العالمية للملاحة لتأجير ناقلة يتم بناؤها خصيصاً· وساهمت دوبال بشكل كبير في النمو الاقتصادي في دبي وفي الحقيقة فإن 45% من عقود توريدات الشركة تم تعهيدها محلياً لخطط التوسعة والأنشطة الأخرى التي تنفذها الشركة، وبشكل عام، بلغت نسبة مساهمة دوبال في إجمالي الناتج المحلي القومي لدبي أكثر من 7% لسنوات عدة·
ونجحت دوبال في تحقيق إنجاز تاريخي آخر يضاف لسجلها الحافل عندما حققت مليوني ساعة عمل دون فقدان للوقت جراء الحوادث لثلاثة أشهر متتالية خلال العام ،2005 حيث تعتمد دوبال، برنامجاً صارماً للسلامة والإجراءات العالمية المستوى وهو ما ساهم في حصول الشركة على شهادة 'أو إتش إس ايه إس '18001 خلال شهر سبتمبر ·2003
وشهدت العديد من الإدارات داخل دوبال معدلات أداء مميزة فيما يتعلق بالسلامة فعلي سبيل المثال عملت إدارة الطاقة وتحلية المياه لنحو 3,7 مليون ساعة وإدارة التحكم في الإنتاج لمدة 4,162 يوماً دون فقدان لأي وقت جراء الحوادث· وحازت كل من دوبال SNC Lavalinh جائزة صحيفة جلف كونستركشن كأفضل المواقع الإنشائية أمناً وسلامة في منطقة الخليج·
وتم رسمياً تدشين المرحلة الأولى من خط الإنتاج السابع باستثمارات بلغت 180 مليون دولار أميركي خلال شهر نوفمبر الماضي بعد أن تم تشغيله بكامل خلاياه الإنتاجية البالغة 120 خلية قبل الجدول الزمني المقرر وبالتالي زيادة طاقتها الإنتاجية إلى أكثر من 761 ألف طن وفي ظل اعتماد والموافقة على المرحلة الثانية لخط الإنتاج السابع باستثمارات 284 مليون دولار أميركي فسوف ترتفع الطاقة الإنتاجية الإجمالية لدوبال إلى 861 ألف طن سنوياً '·
جدير بالذكر أن المرحلة الأولى لخط الإنتاج السابع تم استكمالها خلال فترة زمنية قياسية بلغت 14 شهراً وهو ما نتج عنه توفير أكثر من 25 مليون دولار أميركي من الميزانية المرصودة حيث تم اعتماد المشروع بميزانية أصلية بلغت 205 ملايين دولار أميركي ولكن نظراً للخبرات المميزة التي يتمتع بها فريق دوبال الإداري تمكنت الشركة من تنفيذ المشروع بتكلفة 180 مليون دولار أميركي فقط·
وبحلول نهاية العام 2006 سوف تصل الطاقة الإنتاجية المجتمعة للمرحلة الثانية من خط الإنتاج السابع وخط الإنتاج التاسع إلى 100 ألف طن سنوياً· وأشار عبدالله بن كلبان إلى أن دوبال قامت بتطوير واختبار تقنياتها الخاصة لفصل الخلايا بهدف تحقيق فاعلية عمليات الصهر وهو يؤشر على الدور الرئيسي الذي تلعبه التقنيات المطورة داخلياً في نمو الشركة·· وقال 'قمنا أيضاً بتدشين ماكينات جديدة في المسبك رقم 3 باستثمارات بلغت 27 مليون دولار بالتعاون مع شركة Properze الإيطالية الشهيرة'· ويسهم المسبك رقم 3 في تعزيز مستويات جودة الإنتاج بدءاً من عمليات السحب الأولية للمادة الخام إلى عملية تشكيل المعدن السائل إلى الشكل النهائي للمنتج'·
وحظيت دوبال أيضاً خلال العام 2005 على تقدير واعتراف دولي على أحد الاقتراحات المقدمة من موظفيها حيث فاز الاقتراح بجائزة أفضل الأفكار البيئية لمسابقة أفضل الأفكار في المملكة المتحدة حول تجنب التلوث الصوتي نتيجة الأعطال الناجمة عن اسطوانات تكسير القشرة المتصلبة في خلية صهر الألمنيوم· وقامت دوبال بتنفيذ برنامج تدريبي صيفي هدف إلى تقديم محاضرات تعريفية مكثفة لنحو 65 طالباً مواطناً حول سبل التشغيل· وتم عقد هذه المبادرة المميزة التي استمرت لشهرين ابتداءً من الأسبوع الأول من شهر يوليو وحتى الأسبوع الأول من سبتمبر كجزء من حملة دوبال المتواصلة للتوطين بهدف تعميق سبل فهم الجيل الجديد من أبناء الإمارات لسبل العمل المتبعة في قطاع صناعة الألمنيوم·

اقرأ أيضا

الذهب يستقر وسط ترقب محادثات التجارة و«بريكست»