الاتحاد

الإمارات

شرطة الموانئ تضبط 682 مخالفا


دبي ـ الاتحاد: تمكنت الفرق الأمنية التابعة لمركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، 'إحدى الفرق المستحدثة' من منتصف العام الماضي حتى نهاية العام 2005 ، من ضبط 682 شخصاً، بينهم 328 مشتبهاً فيهم و 53 يقيمون في البلاد بصورة غير مشروعة، و104 أشخاص دخلوا البلاد بصورة غير مشروعة و178 مخالفاً لقانون العمل و19 شخصاً هاربين من كفلائهم، كذلك تم حجز 43 مركبة مطلوبة، إضافة إلى دراجتين·
وقال العقيد محمد جاسم الزعابي مدير المركز بالوكالة: بدأت الفرق الأمنية في المركز تحصد نتائج إيجابية، حيث تتولى مهمة توفير الأمن لمناطق الاختصاص وإلقاء القبض على المشتبه فيهم والمطلوبين للجهات الأمنية الأخرى، وإعداد آلية عمل وقائية تكفل عدم إتاحة الفرص لأصحاب النفوس الضعيفة من استغلال مناطق الاختصاص لممارسة الأعمال الخارجة على القانون، وتعزيز الشعور بالأمن والأمان في تلك المناطق، وتفعيل مبدأ الشراكة مع جميع الجهات 'حكومية وخاصة وأفراد'، العاملة على شواطئ دبي·
وأشار إلى أن شعار 'الأمن مسؤولية الجميع' الذي رفعه مركز شرطة الموانئ، حقق معادلة نشر الأمن على امتداد سواحل دبي، والحفاظ على الأعداد المتزايدة من السياح، الذين باتت شواطئ دبي المكان الأول الذي يستقطبهم من مختلف دول العالم· وأوضح أن مهام وواجبات الفرقة ، تتمثل في مراقبة مناطق الاختصاص ميدانياً خارج أوقات الدوام الرسمي، وتنفيذ حملات للتأكد من صلاحية الأوراق الثبوتية للأفراد المشتبه فيهم، وإعداد إحصائيات بعدد الضبطيات ونوعية جرائم ومخالفات المقبوض عليهم، وتقارير عمل مفصلة ترفع إلى مدير المركز، وعقد اجتماع شهري بإشراف مدير المركز، والتنسيق مع الفرق الأمنية الأخرى ومع الجهات العاملة في مجال الشواطئ·
وأكد أن الفرق الأمنية وضعت ضمن أولوياتها، التعامل مع أفراد الجمهور بأسلوب يعكس الوجه الحضاري لإمارة دبي عموماً، وشرطة دبي على وجه الخصوص، ويعزز الثقة برجال الأمن ويفعل مبدأ الشراكة المجتمعية، منوهاً بأن الفرقة تعمل على مدار الساعة وتكثف مراقبتها في الإجازات والعطلات الأسبوعية·
وذكر مدير مركز شرطة الموانئ بالوكالة، أن المناطق البحرية على امتداد شاطئ الممزر والشاطئ المفتوح بمنطقة الجميرا، أصبحت ملاذاً للعديد من سكان دبي والسياح، لما تتمتع به من خدمات عامة إضافة إلى توفر الراحة والأمن والأمان، معرباً عن أمله بأن يحقق المركز من خلال معادلة رفع معدل الأمن، الهدف المنشود في تخفيض نسبة الجريمة، وزيادة في أعداد السياح· وأضاف: شكلت الفرق الأمنية العاملة على امتداد الساحل البحري لإمارة دبي سياجاً أمنياً، يتيح للجميع فرصة التنزه والاستجمام واستخدام وسائل التنقل البحري في الخور 'العبرات' باطمئنان، مؤكداً أن المنهجية الأمنية التي تطبقها الفرقة، تنبثق من الاستراتيجية العامة لشرطة دبي، التي تهدف إلى نشر مظلة الأمن والطمأنينة في أرجاء الإمارة·

اقرأ أيضا

أصدره حمدان بن محمد.. قرار بتنظيم تشغيل المركبات ذاتية القيادة بدبي