رويترز   سُلم أربعة أطفال سودانيين يُعتقد أن آباءهم قُتلوا أثناء قتالهم في صفوف داعش في مدينة سرت الليبية العام الماضي إلى القنصل السوداني يوم الأحد لإعادتهم إلى بلدهم. وكانت سرت معقلا لتنظيم داعش من عام 2015 حتى عام 2016 عندما طردت القوات الليبية المدعومة بغارات جوية أميركية التنظيم. وانضم مئات من المتطرفين الأجانب لتنظيم الدولة في سرت. وكان عشرات من النساء والأطفال الذين اعتُقلوا عند نهاية القتال محتجزين في مدينة مصراتة التي كان يتم قيادة الحملة العسكرية في سرت منها. ويضم هؤلاء مواطنين من تونس ومصر والسودان والسنغال وتشاد والنيجر. وأعيد 21 طفلا ليبيا لذويهم.