القاهرة (مواقع إخبارية) قال موقع أويل برايس الأميركي، المتخصص بأخبار الطاقة، إن محاولة قطر استغلال المقاطعة العربية في الاتجاه نحو تنويع مصادر دخلها وليس الاعتماد الكلي على تصدير الغاز الطبيعي، محاولة جرئية لا تدعمها الحقائق. وأضاف الموقع، في تقرير لمستشار الطاقة العالمي سكوت بيلنسكي، أمس، أنه على الرغم من كل الحديث القطري عن تحويل المقاطعة إلى فرصة، فإن السبيل الوحيد لقطر لتحقيق إصلاحات اقتصادية جوهرية هو بالاقتران مع جيرانها من دول مجلس التعاون الخليجي، فبدون الوصول إلى الأسواق السعودية والإماراتية، فإن الاقتصاد القطري لن يكون قادراً أبداً على إغراء وجذب مستثمرين من الخارج. ويقول التقرير، إن الأزمة الحالية الناشبة بين الدوحة وجيرانها العرب الذين يطالبونها بنبذ الإرهاب، تضع قطر على طريق الخراب الاقتصادي على المدى الطويل. ولفت إلى أن دول الرباعي العربي، مصر والسعودية والإمارات والبحرين، قامت بالفعل بتقديم مقترحات وعرضت فتح حوار مع قطر، ما دام القطريون يتصرفون بحسن نية لوقف تمويل الإرهاب الذي يمر عبر أراضيها. وختم بالقول، إن الواقع القاسي بالنسبة لقطر هو أنه لا توجد وسيلة للفوز في هذا المأزق.