الاتحاد

الرئيسية

حماس تعرض الوساطة لإنهاء أزمة الرسوم

عواصم-وكالات الأنباء: كثف الاتحاد الأوروبي تحركاته أمس لتنفيس الاحتقان ونزع فتيل التوتر الذي ساد العالم العربي والاسلامي احتجاجا على الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث وجه مفوض العدل والأمن في الاتحاد فرانكو فراتيني نداء عاجلا لإعادة إطلاق الحوار بين الثقافات وعقد مؤتمر دولي حول 'احترام الكرامة الانسانية'، كما كشف عن أن الاتحاد قد يحاول وضع لوائح أخلاقية 'تطوعية' لوسائل الاعلام لتشجيعها على التعقل لدى التطرق الى الأديان، وإن كان استطرد موضحا أنه من الأفضل أن تصوغ وسائل الإعلام طوعا هذه اللوائح·
ووجه الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في اوروبا وزير الخارجية البلجيكي كارل دي غوشت بدوره نداء لوقف أعمال العنف واحترام المعتقدات الدينية، وقال إن المنظمة ستتخذ مبادرات حول تقبل الآخر وعدم التمييز من أجل تشجيع الاحترام المتبادل والحوار، مشيرا الى أنه من المقرر عقد مؤتمر حول التفاهم بين الأديان والثقافات في يونيو في كازاخستان، كما تجري اتصالات مع الشركاء في حوض المتوسط من أجل تشجيع الحوار· فيما لم تستبعد الدنمارك احتمال القبول باقتراح وساطة تركية لاستضافة اجتماع بينها وبين دول إسلامية أخرى· ودخلت حركة 'حماس' الفلسطينية ايضا على خط نزع فتيل التوتر، حيث أبدى رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل استعداد الحركة للقيام بدور من أجل التهدئة بين العالم الاسلامي والدول الغربية·
وكشفت منظمة المؤتمر الاسلامي عن قيامها بتحرك دولي على مستويات مختلفة لإدانة عملية نشر الرسوم المسيئة باعتبارها تصرفا استهدف التشهير بالإسلام والتحريض على عدائه، وقالت إن أمينها العام اكمل الدين احسان أوجلو أجرى اتصالات عديدة مع كثير من القادة والمسؤولين الأوروبيين والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان لحشد الإدانة والاستنكار لعملية النشر· ودعا اليمن بصفته رئيس المجموعة الاسلامية في الأمم المتحدة، المنظمة الدولية الى إصدار تشريعات دولية تحظر وتحرم الإساءة الى المعتقدات الدينية والى الرسل والأنبياء جميعا·

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان