عدن (موقع 24) احتفلت قناة الجزيرة القطرية بما زعمت أنها وثيقة صادرة عن فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية على اليمن، غير أن متابعين ومهتمين أكدوا أن الوثيقة المفبركة صنعتها المخابرات القطرية، فيما أكدت مصادر أمنية في تعز أن التنظيمات الإرهابية التي زعمت الجزيرة القطرية أنها ممولة من الإمارات، يديرها ويشرف عليها القيادي الإخواني البارز حمود المخلافي المدعوم من قطر، ويقودها ميدانياً أحد أقربائه، ويدعى غزوان المخلافي. وأوردت الجزيرة في تغريدات نشرتها على موقع «تويتر» اسم أحد قيادات المقاومة في تعز «أبو العباس»، حيث قالت القناة، إن أبو العباس أحد قيادات جبهة عدن، ويعزز وجود القاعدة في عدن، فيما نشر مراسل القناة القطرية أحمد الشلفي تغريدة تخالف ما نشرته قناة الجزيرة. وأضاف الشلفي أن الوثيقة ذكرت أن القيادي أبو العباس سمح بتوسع وانتشار القاعدة في تعز، عكس ما ذكرته قناة الجزيرة في صفحتها على «تويتر»، الأمر الذي وصفته تقارير إخبارية يمنية «أنه يبين أن معلومات القناة القطرية لم تعتمد على وثيقة حقيقية، ولكنها مجرد تسريبات من صنع أجهزة استخبارات الدوحة». وقالت المصادر الأمنية لموقع «24» الإخباري: «إن أغلب العناصر التي قتلت برصاص القاعدة في تعز هم من الموالين للقيادي السلفي أبو العباس، الذي ذكرت القناة القطرية أنه هو من موّل عملية انتشار القاعدة في تعز». واعتبر ناشطون وسياسيون يمنيون التناقض في النشر سقوطاً متواصلاً لقناة الجزيرة، بعد أن باتت أداة بيد الاستخبارات القطرية لتصفية حسابات سياسية مع خصومها على حساب الشعوب وأمنهم واستقرارهم.