الاتحاد

الرياضي

الأهلي يسقط أمام الوصل بـ «النيران الصديقة»

جرافيتي (يمين) يحاول تخطي ياسر سالم  (تصوير أشرف العمرة)

جرافيتي (يمين) يحاول تخطي ياسر سالم (تصوير أشرف العمرة)

حول الوصل تأخره بهدف إلى فوز غالٍ بهدفين على مضيفه الأهلي، في المباراة التي جرت مساء أمس على ملعب راشد في الجولة الحادية عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، وتقدم “الأحمر” بهدف جرافيتي في الدقيقة 36 قبل أن يتعادل “الأصفر” بهدف دوندا من ضربة جزاء في الدقيقة 75 ويسجل يوسف محمد مدافع الأهلي بالخطأ في مرماه الهدف الثاني للوصل في الدقيقة 84، وبهذه النتيجة رفع “الفهود” رصيده إلى 15 نقطة في المركز السادس بدلاً من الأهلي الذي تجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز السابع.
أجرى المدرب كيكي فلوريس تعديلاً على تشكيلة الأهلي لتحقيق عنصر المفاجأة، وهو ما أسهم في تفوق “الأحمر” على مدار الشوط الأول، حيث دفع للمرة الأولى بفيصل خليل من بداية المباراة، كما أشرك بشير سعيد في قلب الدفاع على حساب عبدالله تراوري، وتلقى جرافيتي تمريرة من إسماعيل الحمادي داخل المنطقة، ولكنه سدد بعيداً عن المرمى.
ولعب الأهلي بتشكيل يضم عبيد الطويلة في حراسة المرمى، وأمامه بدر عبد الرحمن وبشير سعيد ويوسف محمد وأحمد معضد، وفي الوسط علي حسين وعامر مبارك وإسماعيل الحمادي وطارق أحمد، وفي الأمام فيصل خليل وجرافيتي، فيما لعب الوصل بتشكيل يتكون من أحمد محمود في حراسة المرمى، وأمامه وحيد إسماعيل ودرويش أحمد وياسر سالم وخليفة عبد الله، وفي الوسط لعب راشد عيسى ودوندا وميرسير ومبارك حسن وفي الهجوم محمد رضا وخوان أوليفيرا.
وتلقى بشير سعيد كرة عرضية من فيصل خليل داخل منطقة جزاء الوصل وحولها مباشرة إلى المرمى، ولكن دوندا أبعدها في توقيت مناسب، وغابت خطورة الوصل تقريباً معظم فترات الشوط، حيث تراجع لاعبوه للدفاع، وكانت الضربة الحرة المباشرة التي حصل عليها “الفهود” وتصدى لها دوندا هي أخطر فرص الضيوف تقريباً، حيث أبعدها عبيد طويلة وهي في طريقها للشباك.
هدف بمهارة عالية
واستمرت السيطرة “حمراء”، وترجمها جرافيتي إلى هدف بمهارة فردية عالية في الدقيقة 36 عندما تلقى تمريرة من عامر حسين داخل المنطقة وراوغ بمهارة، قبل أن يسدد بيسراه في أقصى الزاوية اليسرى للحارس أحمد محمود، وكاد الوصل أن يدرك التعادل في الثواني الأخيرة من الشوط عبر هجمة مرتدة قادها خلعتبري وحولها لأوليفيرا القادم من الخلف لعبها برعونة أعلى المرمى.
عودة الأصفر
واعتمد الأهلي في الشوط الثاني على الهجوم المرتدة، بعدما اندفع الوصل إلى الأمام محاولاً إدراك التعادل، وشكل “الأصفر” خطراً على مرمى “الفرسان”، في ظل التفاهم الواضح خلال الشوط بين أوليفييرا وخلعتبري الوافد الجديد، فيما ظهرت خطورة دوندا في أكثر من هجمة لـ”الفهود”، ولجأ الأهلي للعب الطولي إلى جرافيتي الذي تلقى كرتين انطلق بإحداهما حتى دخل إلى منطقة الجزاء، ومررها إلى فيصل خليل القادم من الخلف وأمامه الشباك خالية، ولكن الكرة كانت أسرع منه.
وتلقى فيصل تمريرة أخرى من جرافيتي، ولكنه تسرع مجدداً لتضيع فرصة محققة من “الفرسان”، ودفع كيكي بماجد حسن لتنشيط الأداء الهجومي على حساب فيصل خليل، وتألق بشير سعيد في كرتين، الأولى من ضربة حرة، حولها حارس الوصل إلى ركنية بصعوبة، والثانية من ركنية لعبها بـ”الكعب” تجاه الشباك، ولكن مدافع الوصل أنقذها في الوقت المناسب.
وضغط الأهلي على دفاعات الوصل الذي اعتمد الوصل على الكرات الطولية والعرضيات في محاولة لخلخلة دفاعات الأهلي، ونجحت إحدى محاولات خلعتبري الوافد الجديد للوصل، والذي سقط داخل المنطقة في كرة مشتركة مع يوسف محمد، واحتسبها الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 75 سجل منها دوندا هدف التعادل للوصل، وزادت خطورة الضيوف بعد التعادل وشهدت الدقائق الأخيرة هجمات متتالية كانت أخطرها كرة رأسية حولها أوليفيرا بجوار قائم الطويلة.
وكرر الوصل هجماته وتمكن خلعتبري من إرسال كرة عرضية داخل منطقة الأهلي أثناء خروج الحارس عبيد الطويلة من مرماه لترتطم برأس يوسف في الدقيقة 84 وتسكن الشباك الخالية، ويتقدم الوصل بهدفين لهدف، وهي النتيجة التي انتهت عليها المباراة، ليعود الوصل إلى الانتصارات بعد غياب طويل في بطولة الدوري.

الأهداف: جرافيتي في الدقيقة 36 “الأهلي”، دوندا من ضربة جزاء في الدقيقة 75 ويوسف محمد بالخطأ في مرماه في الدقيقة 84 “الوصل”.
الإنذارات: علي حسين ومحمد قاسم وطارق أحمد “الأهلي”، وفهد مسعود “الوصل”.
طاقم التحكيم: حمد الشيخ للساحة وعاونه أحمد الشامسي وأحمد سعيد الراشدي.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"