الاتحاد

الاقتصادي

«بروج»: 30 مليار دولار أرباح قطاع البلاستيك في الخليج

جانب من المؤتمر الصحفي لشركة «بروج» (تصوير: إحسان ناجي)

جانب من المؤتمر الصحفي لشركة «بروج» (تصوير: إحسان ناجي)

حسام عبدالنبي (دبي)





يصل عدد براءات الاختراع التي يسجلها مركز الابتكار في أبوظبي والتابع لشركة «بروج» إلى 750 براءة اختراع خلال السنوات الأربع المقبلة، حسب توقعات هزيم سلطان السويدي، النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة بروج الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكداً أن أكثر من 15% من إجمالي مبيعات «بروج» هي منتجات تم تطويرها محلياً في مركز الابتكار التابع للشركة خلال السنوات الخمس الماضية.


وذكر السويدي، أن إنتاج البلاستيك في دول مجلس التعاون الخليجي ارتفع خلال السنوات العشر الماضية بمعدل ثلاثة أضعاف ليصل إلى نحو 25 مليون طن سنوياً، محققاً أرباحاً بلغت نحو 30 مليار دولار.


ويشكل المواطنون الإماراتيون ما يقارب نصف عدد العاملين في هذا المركز البحثي المتطور عبر المشاركة مع زملائهم الآخرين في المركز في ابتكار أفكار وأصناف جديدة من الخامات البلاستيكية التي تسهم في تغيير الصورة العامة عن البلاستيك والمساهمة في تمكين سلسلة الإمداد وتعزيز الاقتصاد.


وقال السويدي، خلال مؤتمر صحفي عُقد في دبي أمس، للإعلان عن تفاصيل دورة العام الحالي من معرض «عرب بلاست» إن «بروج» نجحت منذ عام 2014 في تسجيل أكثر من 380 براءة اختراع لعدد كبير من أصناف البوليمرات الفريدة، أي ما يعادل 30% من إجمالي براءات الاختراع التي سجلتها الشركات الإماراتية لدى المنظمة العالمية للحقوق الفكرية، مشيراً إلى أن مركز بروج الابتكار يعمل انطلاقاً من رسالة الشركة في «تعزيز مستوى القيمة عبر جهود الموظفين وترسيخ ثقافة الابتكار»، حيث استثمرت بروج في إنشائه بمواصفات عالمية ويتعاون المركز مع العديد من المؤسسات التعليمية والأكاديمية الرائدة محلياً وعالمياً بما في ذلك المعهد البترولي، ومعهد مصدر، وجامعة خليفة للمساهمة في ترجمة هذه الأفكار الابتكارية إلى حقائق ملموسة، فضلاً عن تعاونه مع مراكز الابتكار الأوروبية التابعة لشركة بورياليس، وكذلك مع مركز التطبيقات التابع لشركة بروج في شنغهاي بهدف تعزيز كفاءة علوم البوليمرات في دولة الإمارات.





التجارة العالمية


وأوضح أن قطاع إنتاج وصناعة البلاستيك في دول مجلس التعاون الخليجي يمثل أكثر من 35% من حجم التجارة العالمية للبلاستيك، متوقعاً استمرار هذا النمو المميز مستقبلاً وبزيادة ثابتة في الإنتاج بنحو 3,2% سنوياً حتى نهاية هذا العقد، مدعوماً بإطلاق العديد من المشاريع الاستراتيجية على نحو ثابت، ومنوهاً أن قطاع البلاستيك في الإمارات يسهم بشكل كبير في دفع عجلة النمو محققاً ما يقارب 20% من الحصة السوقية على الصعيد الإقليمي. وأكد السويدي، أن منطقة الخليج تركز اهتمامها الآن على تنويع مصادر دخلها لتقليل اعتمادها على النفط الخام، حيث أثبتت الصناعات البتروكيماوية قدرتها على التجاوب ومواصلة النمو رغم التحديات الاقتصادية.


وقال إن شركة «بروج»، وباعتبارها لاعباً رئيساً في قطاع البتروكيماويات على الصعيد الإقليمي، تلتزم بزيادة وتعزيز مساهمتها في دعم هذا القطاع في دولة الإمارات والمجتمع بشكل عام.


وأضاف أنه بفضل وجود المنشآت الإنتاجية المتطورة والضخمة في شركة «بروج» فهي في موقع مميز يمكّنها من تلبية الطلب المتزايد على الخامات البلاستيكية ذات الجودة العالية محلياً وإقليمياً وفي كل أسواقها الرئيسية في آسيا وأفريقيا، لافتاً إلى أنه في آسيا وحدها، يُتوقع أن يتضاعف الطلب على المنتجات البتروكيماوية بحلول عام 2030 ولذا لدى «بروج» الإمكانات والقدرات والطموح الكافي لتلبية هذا الطلب الكبير حالياً وفي المستقبل.





التصنيع وتعزيز العمليات


وأشار النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة بروج الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى أنه خلال المشاركة في دورة هذا العام من معرض «عرب بلاست» ستلقي الشركة الضوء على خبرتها في مجال التصنيع وتعزيز العمليات الإنتاجية في أكبر مجمع متكامل لإنتاج البولي أوليفينات في العالم وهو مجمع بروج الصناعي في الرويس الذي وصل إجمالي إنتاجه إلى 4,5 مليون طن سنوياً من البولي أوليفينات. وذكر انه سيتم أيضاً استعراض استكمال الشركة مؤخراً تشغيل الوحدة الإنتاجية الأخيرة في مصنع بروج 3 التوسعي والتي تنتج مادة البولي إثيلين المترابط منخفض الكثافة (XLPE) والأولى من نوعها في المنطقة، فضلاً عن عرض نماذج من مختلف التطبيقات التي تم إنتاجها باستخدام منتجات «بروج» المتنوعة من البولي أوليفينات في مجال البنية التحتية والطاقة والتغليف والزراعة والرعاية الصحية، منوهاً أن هذه الحلول التي تمت معالجتها لإضافة قيمة بفضل خصائصها التي تشمل خفض الوزن والإنتاجية العالية والتوفير بالطاقة والوظيفية المعززة والأمان المحسن والموثوقية والشكل الجذاب وقابلية إعادة التدوير وخفض البصمة الكربونية.


وبيَّن السويدي، أن «بروج» تشارك هذا العام وترعى الحدث الاستراتيجي (عرب بلاست) تحت شعار «معاً نبتكر» لتسلط الضوء على أسلوبها الفريد في استخدام أحدث تقنياتها المتطورة في الإنتاج، وتسخير قدراتها الابتكارية والعلمية في إضافة قيمة أكبر للعملاء والموردين والمستهلكين وكل أصحاب العلاقة، مختتماً بالقول إن شعار «معاً نبتكر» يركز على تعزيز ثقافة الابتكار وعلى الدور البارز الذي تقوم به شركة «بروج» في دعم هذا القطاع وكل الشركات الناشطة في هذا المجال، وبما يتماشى بالطبع مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 التي تولي أهمية رئيسية للصناعات التكريرية كأحد المساهمين الرئيسيين في الاقتصاد.





الصناعات الكيماوية


من جهته، قال ساتيش كانا، المدير العام لشركة «الفجر للمعلومات والخدمات»، الشركة المنظمة لمعرض «عرب بلاست»، إن الصناعات الكيماوية في دول مجلس التعاون الخليجي تعد ثاني أكبر صناعة ضمن قطاعات الصناعات التحويلية في المنطقة، وتخلق أكثر من 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلاً عن إنتاجها منتجات تصل قيمتها إلى 108 مليارات دولار خلال العام 2015، مؤكداً أن الطاقة الإنتاجية لدولة الإمارات تبلغ 13,7 طن مليون سنوياً، حيث استحوذت الإمارات على نسبة كبيرة من الطاقة الإنتاجية الإجمالية للكيماويات في منطقة الخليج، وذلك وفقاً لإحصائيات الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.


وأضاف كانا، أنه وفقاً لمؤسسة «Ceresana» لأبحاث السوق، فإن حجم التداول في سوق البلاستيك الأوروبي بلغ أكثر من 53 مليون طن عام 2014، ومن المتوقع ارتفاع حجم المبيعات إلى متوسط معدل للنمو يبلغ 2,9% ليصل إلى 104 مليارات يورو عام 2022.





972 شركة من 39 دولة تشارك في «عرب بلاست»


دبي (الاتحاد)





ينطلق معرض «عرب بلاست 2017»، المعرض التجاري الرائد في صناعة البلاستيك في المنطقة، يوم الأحد 8 يناير 2017، بمشاركة 972 شركة من 39 دولة، وتستمر فعالياته 3 أيام في 9 قاعات عرض ضخمة بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض حتى الثلاثاء الموافق 10 من الشهر نفسه. ويعد «عرب بلاست» واحداً من أكبر 3 فعاليات عالمية متخصصة في مجالات البلاستيك والبتروكيماويات وصناعات المطاط. ويجمع هذا الحدث عددا ضخما من العارضين والخبراء والمصنعين من دول مجلس التعاون الخليجي وجميع أنحاء العالم حيث تعد الدورة الحالية من المعرض 18% أكبر من الدورة السابقة.


وترعى النسخة الحالية من معرض «عرب بلاست» شركة بروج للبتروكيماويات الرائدة في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة «الراعي الرئيسي»، وشركة التصنيع الوطنية (راع بلاتيني). ويأتي معرض «عرب بلاست» ضمن أعلى التصنيفات في المعارض المتخصصة عالمياً، ويعد المعرض التجاري الأول في منطقة الشرق الأوسط فيما يتعلق بحجم الآلات والمعدات المعروضة في مجال صناعة البلاستيك والبتروكيماويات.


وخلال عرب بلاست 2017، سوف تستعرض «بروج»، التي تعد شراكة بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة بورياليس النمساوية، مجموعة متنوعة من الحلول المستدامة والمبتكرة التي تلبي احتياجات مختلف الصناعات، بما في ذلك البنية التحتية والطاقة والتغليف والزراعة والرعاية الصحية. وتنظم «بروج» خلال الحدث عرض آلات حيا تستخدم منتجات بروج من الحبيبات البلاستيكية لتصنيع أنواع مختلفة من التطبيقات والأدوات النهائية.





أكبر المشاركين في المعرض


دبي (الاتحاد)





تشارك ألمانيا في عرب بلاست 2017 بـ278 عارضاً، حيث تعد ألمانيا أكبر منتج للبلاستيك في أوروبا، فيما تأتي بلجيكا ثانياً في هذا القطاع، تليها فرنسا وروسيا وهولندا وإسبانيا. وتتمثل مجالات التطبيق الثلاثة المهيمنة للبلاستيك في التعبئة والتغليف المرن والتعبئة والتغليف الصلب وصناعة البناء والتشييد، فضلاً عن وسائل النقل والصناعات الإلكترونية والكهربائية.


ويعد «عرب بلاست» 2017 أحد أكبر المعارض في مبيعات الماكينات التصنيعية، حيث تستعرض دورته القادمة أكثر من 150 حاوية من الماكينات قادمة من كل أنحاء العالم.


وخلال المعرض يقوم العارضون باستعراض أحدث الحلول التقنية مثل البثق والحقن والصب والمواد الكيماوية وغيرها، وذلك إلى جانب العديد من التطبيقات الصناعية مثل التعبئة والتغليف والبناء والمجالات الطبية والزراعية وقطاع السيارات وغيرها.


 

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"