الاتحاد

عربي ودولي

المؤتمر الاسلامي تتحرك دوليا لادانة الرسوم

عواصم - وكالات الأنباء: كشفت منظمة المؤتمر الاسلامي عن قيامها بتحرك دولي على مستويات مختلفة لادانة عملية نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم باعتبارها تصرفا استهدف التشهير بالاسلام والتحريض على عدائه، وقالت في بيان ان امينها العام اكمل الدين احسان أوغلو اجرى اثر نشر الرسوم اتصالات عديدة مع كثير من القادة والمسؤولين الاوروبيين والامين العام للامم المتحدة كوفي عنان لحشد الادانة والاستنكار لعملية النشر·
وجدد البيان عزم المنظمة مواصلة جهودها على كافة المستويات لتأكيد حق الامة الاسلامية في الحفاظ على مقدساتها· مبينا ان ذلك يتطلب حشد جهود كل المنظمات الاسلامية والدعوية وقادة المجتمعات والاقليات الاسلامية والمنظمات الاسلامية في الغرب للقيام بحملة واسعة النطاق لشرح حقائق الاسلام للعالم وسيرة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام وشمائله الكريمة·
ونوهت بان مسؤوليات المرحلة المقبلة تتطلب الارادة القوية على نصرة الاسلام ونفسا طويلا وأساليب حديثة مبتكرة وتقنيات جديدة تتلاءم مع العقليات المختلفة للجهات المخاطبة· ودعا اليمن بصفته رئيس المجموعة الاسلامية في الأمم المتحدة، المنظمة الدولية الى اصدار تشريعات دولية تحظر وتحرم الاساءة الى المعتقدات الدينية والى الرسل والأنبياء كافة، حيث ابلغ عبد الله محمد الصايدي المندوب الدائم كلا من عنان وجان الياسون رئيس الجمعية العامة بوجهة نظر دول المجموعة في هذا الشأن، وأكد أن المعالجة الجذرية التي من شأنها الحد من هذه الممارسات وضمان عدم تكرارها مستقبلا هو اصدار تشريعات دولية تحظر وتحرم الاساءة الى المعتقدات الدينية والى الرسل والانبياء جميعا·
وقاد رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة يان الياسون مناقشات ساخنة حول تشكيل جهاز مدافع عن حقوق الانسان في الامم المتحدة وسط مطالبة الدول الاسلامية بان يتضمن ميثاقه نصا يحظر الاساءة للاديان· وقالت المتحدثة باسم الياسون انه يجري محادثات ثنائية مكثفة مع الاعضاء البارزين في الامم المتحدة في مسعى للتغلب على الانقسامات الحادة في مناقشات استحداث هذا المجلس الذي سيحل محل لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة التي تتخذ من جنيف مقرا لها·
وتهدف هذه المحادثات الى التصديق على تشكيل الجهاز هذا الشهر حتى يبدأ العمل في الصيف المقبل·
وقال دبلوماسيو ومسؤولو الامم المتحدة ان بعض الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي التي تضم 57 دولة اضافوا شروطا جديدة مما زاد من سخونة المناقشات الجارية، واوضح هؤلاء ان المنظمة أبلغت عنان بانه يجب تضمين فقرة تحظر الاساءة الى الاديان في مبادئ مجلس حقوق الانسان لكن الدول الغربية تعترض على ذلك اضافة الى مسؤولي الامم المتحدة·

اقرأ أيضا

قوة مجموعة الساحل تستأنف عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين