الاتحاد

عربي ودولي

نيودلهي تشتري أنظمة صواريخ روسية


عواصم - وكالات الانباء: وقعت الهند صفقة بقيمة 500 مليون دولار مع روسيا لشراء أنظمة صواريخ من طراز 'سميرش' أرض -أرض متعددة الرؤوس طويلة المدى· وستدخل أنظمة صواريخ من طراز 'سميرش-إم 300 ميلليمتر بي إم 52إيه9-2 'الخدمة في وحدتي مدفعية عسكرية· وقالت مصادر في وزارة الدفاع الهندية إن هذه الصفقة أبرمت في 31 ديسمبر 2005 بعد نحو خمسة أعوام من المفاوضات· وتشمل صفقة 'سميرش' 28 هيكلا معدنيا متحركا و12 قاذفة أنبوبية مع إمدادات لوجستية ومركبات للتحكم الآلي في النيران· ويتمكن النظام الصاروخي متعدد القذائف من إطلاق ستة أنواع من الصورايخ حتى مدى 70 كيلومترا· وقالت وكالة الانباء إن أنظمة الصواريخ ستدعم بشكل كبير القوة الدفاعية للجيش· ومن المنتظر أن تكتمل عمليات تسليم أنظمة الصورايخ التي بدأت هذا العام بحلول عام·2008
الى ذلك يتعرض اتفاق التعاون النووي بين الهند والولايات المتحدة لمأزق خطير بعد أن شددت واشنطن موقفها وأبدت مؤسسة الطاقة الذرية الهندية اعتراضها على شروط الاتفاق· ويواجه رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج اختيارا صعبا بين تجاوز اعتراضات مؤسسة الطاقة الذرية وبين فقدان ماء وجهه عندما يزور الرئيس الأميركي جورج بوش البلاد في أوائل مارس· وقال سي· راجا موهان الخبير في السياسة الخارجية 'الحكومة تبحث هذا الأمر بشكل جدي للغاية· يتعين اتخاذ قرارات كبيرة'·ومن شأن الصفقة التي اتفق عليها من حيث المبدأ عندما زار سينج واشنطن في يوليو الماضي ان تتيح للهند الحصول من الولايات المتحدة على تقنية نووية ومفاعلات بعد حظر بسبب التجارب النووية التي أجرتها في عامي 1974 و·1998 وفي المقابل عرضت نيودلهي الفصل بين برامجها النووية المدنية والعسكرية ووضع البرامج المدنية تحت الرقابة الدولية· لكن هنا تكمن الصعوبات التي تواجه الاتفاق· فالإدارة الأميركية التي تعرضت لضغوط من الكونجرس الذي أبدى تردده حيال الاتفاق تريد وضع قدر من برنامج الهند النووي تحت الرقابة الدولية اكبر مما تعرضه نيودلهي·
ويرتكز الجدال على نموذج أولي لمفاعل للتوليد السريع الذي سيعالج البلوتونيوم من الوقود المستنفد في المفاعلات التي تعمل بالماء الثقيل الموجودة بالفعل في الهند· وأبدى مدير إدارة الطاقة الذرية انيل كاكودكار اعتراضاته علنا خلال مقابلة مع صحيفة نشرت بالكامل· وقال كاكودكار إن وضع هذا المفاعل تحت الإشراف الدولي سيقيد علماءه وسيؤدي إلى اعتماد الدولة على اليورانيوم المستورد·

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان