الاتحاد

عربي ودولي

إنذار كاذب بوجود غاز الأعصاب يثير فزعا بالكونجرس


عواصم - وكالات الانباء: أعلنت شرطة واشنطن أن مبنى ملحقا بمجلس الشيوخ الأميركي قد أخلي مساء أمس الاول بسبب إنذار من وجود 'مادة خطرة'· وأكدت كيمبرلي شنايدر المتحدثة باسم شرطة الكونجرس في مؤتمر صحفي 'أن جميع التحليلات التي أجريت جاءت نتيجتها سلبية'· وقالت المتحدثة 'في البداية تحدث مفتشونا عن وجود غاز مثير للأعصاب· لكن تحليلا إضافيا أثبت عدم وجود هذا النوع من الغاز· وحتى الآن لا شيء يفيد بوجود مادة خطرة'·
وأخلي عشرة من أعضاء مجلس الشيوخ وحوالي 200 موظف في مجلس الشيوخ احتياطا· وقالت شنايدر 'جميع الأشخاص الذين كانوا في المبنى أخرجوا منه'· ولم تبد على أي منهم علامات التسمم· وقالت المتحدثة باسم السيناتور جون ماكاين، الين ماكمينامين اطلاق انذار 'لاخلاء المبنى على الفور'· وعلى سبيل الاحتياط، نصبت خيم لعزل العدوى قرب المبنى· وقالت شنايدر 'هذا إجراء روتيني'· وسئلت ها تلقت الشرطة تهديدات مسلقة حول هذا الانذار، اجابت 'ليس على حد علمي'· في غضون ذلك قدم البيت الأبيض الذي يتعرض لضغوط متزايدة في الكونجرس للجنة المخابرات بمجلس النواب تفاصيل جديدة عن برنامجه للتنصت الداخلي وتعهد بتقديمها كذلك لمجلس الشيوخ·
وقال نواب إن البرتو جونزاليس وزير العدل والجنرال مايكل هايدن بالسلاح الجوي نائب رئيس المخابرات أطلعا اللجنة لأول مرة على تفاصيل برنامج وكالة الأمن القومي الذي أثار غضب الديمقراطيين والجمهوريين على السواء·
وصرحت متحدثة باسم البيت الأبيض بانهما سيعرضان كذلك تفاصيل البرنامج على لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ· في تطور لافت كشف تقرير ان اكثر من نصف المعتقلين (55%) في قاعدة جوانتانامو في كوبا لم يرتكبوا أي 'عمل معاد' للولايات المتحدة و93% من هؤلاء لم تأسرهم القوات الاميركية أو الدول الحليفة لها·
وقد وردت هذه المعلومات في تقرير نشره محاميان لمعتقلين في جوانتانامو بعد تحليل دقيق لوثائق الحكومة حول عناصر الاتهام لهؤلاء 'المقاتلين الاعداء'· ونشرت وزارة الدفاع الاميركية هذه الوثائق منذ بداية العام الماضي ويمكن الاطلاع عليها على شبكة الانترنت· وبعد تحليل الوثائق، توصل مارك وجوشوا دنبو ان 55% من المعتقلين لم يرتكبوا 'أي عمل معاد للولايات المتحدة او حلفائها في المنطقة'· وأضاف ان وثائق الحكومة تكشف ان ثمانية بالمئة فقط من هؤلاء المعتقلين وصفوا بأنهم 'مقاتلون في تنظيم القاعدة'· ووصف آخرون بأنهم 'اعضاء' أو 'اشخاص مرتبطون' بالتنظيم وبحركة 'طالبان' أو غيرها من المنظمات التي لم يدرج بعضها على اللوائح الرسمية للمنظمات الارهابية·
على ذات الصعيد قالت صحيفة 'نيويورك تايمز' إن مسؤولين بالجيش الأميركي في قاعدة جوانتانامو قيدوا سجناء مضربين عن الطعام في مقاعد لساعات لإطعامهم من خلال انابيب وعزلوهم في زنازين باردة· ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بالجيش لم تذكر اسماءهم قولهم إن إجراءات أكثر صرامة اتخذت في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن خلصت السلطات إلى أن بعض السجناء عازمون على الانتحار· وكانت النتيجة فيما يبدو هي انخفاض حاد في عدد السجناء الذين يرفضون الطعام·

اقرأ أيضا

ماي تسمح لـ"هواوي" بالمشاركة في بناء شبكة الجيل الخامس في بريطانيا