الاتحاد

عربي ودولي

هارب من سجن باجرام يقود هجوما بافغانستان

كابول-وكالات الانباء : اندلعت اشتباكات بين الشيعة والسنة خلال إحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين وقتل خمسة على الأقل وأصيب ·40 وقال نصار احمد بيكار مسؤول الشرطة في هرات إن شجارا بدأ وسط حشد للاحتفال بذكرى عاشوراء بعد أن اتهمت مجموعة من السنة الشيعة بتمزيق احدى راياتها·وصرح مسؤول من وزارة الدفاع طلب عدم نشر اسمه بان القتال احتدم وأصيب عشرة بجروح عندما القيت قنبلة يدوية وأضرمت النيران في العديد من المساجد الشيعية·وقال سكان إن الشرطة أطلقت النار في الهواء لتفريق المتقاتلين·وأضاف العلمي إن بعض الجرحى عولجوا من طلقات نارية وبعضهم تعرض للضرب·
من جهة ثانية قاد الليبي محمد حسن وهو احد الفارين من سجن قاعدة باجرام الاميركية في افغانستان في يوليو الماضي، هجوما استهدف قوات افغانية حكومية حسبما اظهر شريط مصور نشر على الانترنت امس ·
وظهر الناشط المعروف باسم الشيخ ابو يحيى الليبي في الشريط المصور·وقال 'قتل عدة كفار بينما اسر آخرون وفر اخرون' في الهجوم الذي نفذ في السابع من يناير بحسب التسجيل الذي لا يحدد مكان الهجوم·وقال الليبي وهو يوجه رشاشه الى بعض الجثث الهامدة في موقع الهجوم 'هذا سيكون مصير كل الكفار (·) لقد قتلوا كالكلاب ولن يفعل لهم الرئيس الافغاني شيئا'·كما يظهر الشريط كمية من المتفجرات والاسلحة التي استولى عليها 'المجاهدون' في هذه العملية·وكان الليبي فر مع الكويتي محمود احمد محمد المعروف بعمر الفاروق الذي يعد من كبار مسؤولي تنظيم القاعدة·كما فر معهما ايضا السوري عبدالله الهاشمي والسعودي محمد القحطاني·
الى ذلك اعلنت وزارة التعاون والتنمية الالمانية ان الحكومة الالمانية ألغت الدين الثنائي لافغانستان البالغ 44 مليون دولار مساهمة منها في الجهود المبذولة لتثبيت الاستقرار·واوضح المتحدث باسم الوزارة ان الغاء الدين الذي اقترحته على السلطات الافغانية وزيرة التعاون هايدماري فيسزوريك-زويل خلال المؤتمر حول افغانستان الذي عقد الاسبوع الماضي في لندن، قد انجز·واضافت الوزارة ان الوسائل التي وضعت بذلك في تصرف الحكومة الافغانية ستستخدم في مكافحة الفقر·

اقرأ أيضا

ترامب يبحث مع حفتر مكافحة الإرهاب في ليبيا