الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الأمن يتجنب التصعيد مع إيران


عواصم - وكالات الأنباء: تسلم مجلس الامن الدولي رسالة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الملف النووى الايراني· وقد سلم الدكتور محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا عن الملف النووي الايراني لمجلس الامن والذي تسلمه سفير الولايات المتحدة جون بولتون في مقرها بنيويورك باعتباره الرئيس الحالي لمجلس الامن· وفي تصريح خاص لقناة 'العالم' الايرانية قلل خافيير سولانا الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي من خطوة اطلاع مجلس الامن على الملف الايراني· كما عبر سولانا عن امله في اعتماد السبل الدبلوماسية مؤكدا ان المسألة كلها عبارة عن تقديم مجموعة وثائق لمجلس الأمن من أجل الدراسة· وقال دبلوماسيون ان القوى الكبري في مجلس الأمن التابع لا تعتزم اتخاذ خطوات فورية وسوف تتجنب الأمور الجوهرية في اول رد فعل من جانبها على قرار اللجنة الدولية للطاقة الذرية ابلاغ المجلس تقريرا عن ايران بشأن برنامجها النووي· وقال الدبلوماسيون انه من المتوقع في رسالة الى محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ان يكتفي مجلس الامن المؤلف من 15 عضوا بذكر تسلمه قرار الوكالة وألا يعقب بشيء بشأن ايران نفسها· واضاف الدبلوماسيون قولهم ان سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن اتفقوا على الخطوط العريضة لرسالة المجلس خلال اجتماع قصير غير رسمي·
وقال السفير الصيني وانج جوانجيا لرويترز 'لم يحن بعد الوقت للأمور الجوهرية واعتقد ان هذا هو الموقف المشترك للاعضاء الخمسة' في مجلس الامن· وقال السفير الروسي اندريه دينيسوف للصحفيين 'تلقينا قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهذا كل ما في الامر· وليس مزمعا اتخاذ اي خطوات اخرى او حتى مناقشتها مع الاعضاء الخمسة·
ليس بعد'· ورفض بولتون التعقيب على فحوى الرسالة لكنه قال انه سيوزع مسودة للرسالة بين اعضاء المجلس حتى يتلقى موافقتهم قبل ارسالها· من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان العمل العسكري ضد ايران ليس امرا محتوما حتى لو طورت الدولة الاسلامية تكنولوجييا لبناء قنبلة نووية· وكرر سترو الذي تعرض لضغوط من لجنة برلمانية للاجابة على سؤال بشأن احتمال قيام القوى الغربية باجراء عسكري ضد ايران بسبب طموحاتها الذرية ان مثل تلك الخطوة ليست على جدول الاعمال وانه سيتابع الدبلوماسية· وقال سترو 'لا اعتقد انه حتى لو كانت ايران في ذلك الموقف لديها القدرة على صنع اسلحة نووية انه لن يكون هناك شيء يمكن ان يقوم به المجتمع الدولي بهذا الشأن لا يبلغ حد العمل العسكري'· ورفض سترو ان يقول ما هو الاجراء الذي يمكن ان يتخذه مجلس الامن ولكنه لن يتخذ اي اجراء قبل تقرير للوكالة مقرر الشهر المقبل· كما عبر وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير عن قناعته بانه سيتم التوصل الى 'اتفاق' حول الملف النووي الايراني، واصفا الاقتراح الروسي بانه 'فرصة كبيرة'· وقال الوزير الالماني 'لا يمكنني ان اتصور حلا آخر غير التوصل الى اتفاق حول هذا الخلاف'· وقد عبرت الصين عن ترحيبها بالمحادثات النووية بين إيران وروسيا والمزمع إجراؤها الأسبوع القادم لكنها امتنعت عن ذكر ما إن كانت ستشارك في الاجتماع·
وفي المقابل حذر كبير المفاوضين النوويين الايرانيين السابق حسن روحاني الرئيس محمود أحمدي نجاد من عزلة إيران دوليا بسبب النزاع النووي المستمر· وقال روحاني: 'يجب علينا استغلال كافة السبل الوطنية حتى لا نعزل أنفسنا· لا يمكن أن نحقق أهدافنا من خلال ترديد الشعارات وتبني استراتيجية بسيطة واحدة'·
الى ذلك اعلن اسفنديار رحيم مشائي احد نواب الرئيس الايراني ان ايران 'ليس لديها شيء تخفيه' بشأن ملفها النووي ولا تخشى بالتالي اي هجوم قد تشنه الولايات المتحدة او اي دولة اخرى·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدعو لحل أزمة مئات الأطفال في سوريا بعد هزيمة داعش