الاتحاد

رمضان

انهيار سقف غرفة يثير الرعب في حي الدرب


نجت عائلة تقطن إحدى عمارات شارع الثورة في حي الدرب بوهران، من الموت بأعجوبة كبيرة، حيث انهار بشكل فجائي سقف غرفة بأكمله؛ الأمر الذي تسبب في إصابة أحد أفراد العائلة، وإثارة رعب كبير في أوساط عامة المقيمين·
لحسن حظ أفراد العائلة المعنية، أنهم كانوا بصدد مشاهدة التلفاز في الغرفة الموازية لمكان الانهيار، وإلا لكانت الكارثة، فبعد دقائق من زخات المطر التي تساقطت ليلة أول أمس هوى سقف الغرفة بأكمله، في حين ظهرت تشققات وصدوع في الغرف المتاخمة لها، الأمر الذي أثار مخاوف كافة نزلاء العمارة المشكلة من أربعة طوابق، والتابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري·
وحسب المسؤول عن العائلة المذكورة، فإنه 'باستثناء مصالح التدخل الطبي السريع التي تنقلت إلى عين الكان لإسعاف المصابة، لم تتنقل أي جهة أخرى لمعاينة مخلفات الانهيار، بما في ذلك مصالح الحماية المدنية'، على حد تعبيره، 'رغم أننا أخطرنا مسؤولي هذه الأخيرة بالتصدعات الكبيرة التي طرأت على سقوف البناية وسطحها، لدرجة أنها باتت تشكل خطرا على المارة'· وشدد أفراد العائلة على درجة الخوف التي أصبحوا يشعرون بها، بعد وقوع الحادثة، التي نجوا منها بأعجوبة، منددين بـ'استهتار السلطات الوصية، التي لم تكلف نفسها، حتى عناء التنقل لمعاينة الظروف المأساوية التي أصبحنا نعيش فيها'· وأضاف المعنيون الذي يقطنون في 6 شارع الثورة بحي الدرب، بأنهم لا يطالبون بالحصول على سكن 'وإنما نطالب بمجرد إفادة عمارتنا من الترميمات المطلوبة، في إطار تحصين حياتنا من أي أخطار محتملة، لاسيما وأن التشققات ما فتئت تتضاعف في الفترة الأخيرة، علما بأننا لازلنا مرتبطين بعلاقة إيجار مع ديوان الترقية والتسييير العقاري بصفته المالك الأصلي للعقار'·
يذكر أن وهران تحصي مئات الانهيارات الجزئية بشكل سنوى، أدت في وقت سابق إلى وفاة العديد من الأشخاص ممّن تم انتشالهم من تحت الأنقاض، في حين لاتزال توجد حظيرة سكنية مشكلة من مئات العمارات مهددة بالانهيار في أية لحظة·

اقرأ أيضا