الاتحاد

رمضان

عملية تفتيش وتحر بسوق واد كنيس في الجزائر


أسفرت بداية هذا الأسبوع عملية مداهمة فجائية لرجال الشرطة بواد كنيس 'دلالة ريسيو' بالعاصمة الجزائر عن اصطحاب عشرات الأشخاص إلى مقاطعة الشرطة القضائية للمقارية في عملية تفتيش وسحب للبصمات وأخذ للصور تبعها حجز لسلع الباعة الذين كانوا متواجدين هناك، ففي حدود الساعة التاسعة إلا ربعا من صباح أول أمس قام حوالي 300 رجل شرطة بتطويق المكان المعروف ببيع الألبسة القديمة وحتى الجديدة وبيع الهواتف النقالة والمجوهرات وتوقيف العشرات من الباعة والأشخاص الذين كانوا في عين المكان واصطحابهم طيلة نهار كامل إلى مقاطعة الشرطة القضائية للمقارية ليتم تحويلهم بعد ذلك إلى الأمن الحضري بالعافية وحجز سلع بعض البائعين الذين تمكنوا من إيقافهم، وتمثلت السلع المحجوزة في ألبسة وأحذية وهواتف نقالة، ونفس الأمر كان بالنسبة لبائعي الذهب إذ تم حجز مجوهرات بعض البائعين، ولم يعرف هذا السوق عملية حجز منذ وقت طويل، وجاءت هذه العملية طبقا لقرار من أمن ولاية الجزائر وتبعا لبرنامج كان نائب رئيس أمن ولاية الجزائر قد أعلن عنه في بحر الأسبوع الماضي لكنه لم يفصح عن تفاصيله وتبعا لهذا البرنامج المسطر، سترسل دوريات للشرطة إلى الأماكن المشبوهة التي تكثر فيها الاعتداءات والسرقة وتقوم بها مقاطعات الشرطة القضائية لولاية الجزائر·

اقرأ أيضا