الاتحاد

منوعات

«حكايات تحت شجر الغاف» لدعم المواهب

ورشة لاكتشاف ودعم المواهب (من المصدر)

ورشة لاكتشاف ودعم المواهب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تحت عنوان «حكايات تحت شجرة الغاف»، تطلق هيئة الثقافة والفنون في دبي، من سبتمبر حتى نوفمبر المقبل، برنامج دبي للفنون الأدائية - البرنامج الفني الأكاديمي المتكامل، والمتخصص في دعم المواهب السينمائية والموسيقية والمسرحية، في إشارةٍ إلى عام التسامح، وما يجسده من قيم اجتماعية وإنسانية، وتعزيز فرص التواصل والحوار.
البرنامج يقدم ورش عمل تركز على اكتشاف ودعم وتنمية مواهب الناشئة من المواطنين والمقيمين على أرضها، وتطوير مهاراتهم وصقل خبراتهم في مجالات الفنون الأدائية، ما يواكب المبادئ الثمانية لدبي، أرض المواهب التي تربط تفوقها وتنافسيتها ببقائها قِبلةً للمبدعين، ليساهم البرنامج الفني من خلال ذلك في تعميق مفاهيم الثقافة والفن في نفوس أفراد المجتمع.
ويفتتح المسرح برنامج دبي للفنون الأدائية، حيث تنطلق الورش الخاصة بالفنون المسرحية تحت إشراف نخبة متميزة من المدربين المختصين من داخل الدولة وخارجها، وتستهدف الشباب والفتيات من سن 15 فما فوق، وتهدف إلى صقل مهاراتهم بطرق علمية وعملية وأكاديمية، إضافةً إلى تأهيلهم وتمكينهم من خلال شرح المفاهيم الأساسية للفنون الأدائية. وتمر ورش «أبو الفنون» بعدة مراحل تبدأ من الكتابة المسرحية، وتعرج على التمثيل والأداء، والسينوغرافيا والرؤية البصرية، وتتواصل مع الموسيقى والرؤية السمعية، وتناقش التقنيات وأساسيات التركيب، لتصل إلى الإخراج وإنجاز العرض، وتنتهي بالتحكيم والنقد المسرحي، وتأتي هذه الورش في إطار استعدادات «دبي للثقافة» لإطلاق النسخة الثالثة عشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب 2020.
ويستهدف برنامج الفنون الموسيقية الفئات العمرية ما بين 7 سنوات حتى 25 سنة، حيث تتألق باقة من الورش المتخصصة في استكشاف الطاقات والمواهب الموسيقية، أبرزها أساسيات في الموسيقى، ومحاضرة عن الملكية الفكرية، وورش متخصصة في أساسيات العزف على مختلف الآلات، كالبيانو والعود والكمان والغيتار والقانون.

اقرأ أيضا

«السهم الصامت».. صندوق طائر بدون طيار