الاتحاد

الاقتصادي

التبادل التجاري بين الإمارات ومصر ينمو 35% خلال النصف الأول من 2012

سفينة تفرغ حمولتها في ميناء زايد (الاتحاد)

سفينة تفرغ حمولتها في ميناء زايد (الاتحاد)

محمود الحضري (دبي)- ارتفع حجم التبادل التجاري بين الإمارات ومصر خلال النصف الأول من عام 2012 إلى نحو 2,4 مليار درهم (663,1 مليون دولار) وبنسبة نمو 34,8%، مقارنة بنفس الفترة من عام 2011، بحسب مكتب التمثيل التجاري بالسفارة المصرية لدى الدولة.
وأفاد المكتب في نشرته ربع السنوية، إلى أن الميزان التجاري حقق فائضاً لصالح الإمارات بقيمة 68,5 مليون دولار “252 مليون درهم”، موضحا أن الصادرات المصرية لدولة الإمارات بلغت خلال النصف الأول من عام 2012 نحو 297,3 مليون دولار مقابل 336,8 مليون دولار خلال النصف الأول من عام 2011.
وبين أن انخفاض الصادرات المصرية إلى الدولة يرجع بصورة رئيسية إلى انخفاض صادرات مصر من الذهب الخام، بينما ارتفعت باقي الصادرات المصرية غير التقليدية للسوق الإماراتي خلال النصف الأول من عام 2012 بقيمة 40 مليون دولار، وبنسبة زيادة نحو 16% عن النصف الأول من عام 2011.
وأشار المكتب إلى أن مصر تعتبر من الدول الرئيسية المصدرة للأغذية المصنعة للأسواق الرئيسية في العالم، كما ترتبط صناعة الأغذية المصرية ارتباطاً وثيقاً مع مؤسسات البحوث والتطوير وضمان أعلى مستوى من الجودة والقيمة والتنافسية.
وتحتل صادرات الأغذية المصنعة في مصر المرتبة الثانية في هيكل الصادرات المصرية الصناعية بمعدل نمو يصل إلى 16%.
وتستحوذ الأسواق العربية على النصيب الأكبر من الصادرات المصرية من الأغذية المصنعة بنسبة 69%، تليها دول الاتحاد الأوروبي 10% ثم الولايات المتحدة الأميركية وباقي الأسواق. وأضاف المكتب تمثل الإمارات أحد أهم الأسواق للمنتجات الغذائية المصرية لما تلقاه من قبول لدى المستهلك المواطن والمقيم، حيث احتلت الإمارات المرتبة الرابعة ضمن قائمة الدول العربية المستوردة للمنتجات الغذائية المصرية، بقيمة تعدت 120 مليون دولار ومن المعروف أن المنتجات المصرية تتمتع بإعفاء جمركي كامل عند تصديرها للسوق الإماراتي، وفقاً لاتفاقية تنمية وتيسير التبادل التجاري بين الدول العربية.
كما تحتل العديد من المنتجات الغذائية المصرية مراكز متقدمة في قائمة أهم خمسة موردين للسوق الإماراتي على مستوى العالم، مما يعكس التواجد القوي للمنتج الغذائي المصري وقدرته الفائقة على المنافسة في السوق الإماراتي.
من جهة أخرى، لفت المكتب في نشرته إلى أن مصر ستشارك في معرض جلفود حيث ستتواجد في دورة هذا العام كبريات الشركات المصرية المنتجة والمصدرة للمنتجات الغذائية التي تلقى قبولاً في السوق الإماراتي بصفة خاصة، والأسواق الخليجية بصفة عامة من خلال المجلس التصديري المصري للصناعات الغذائية، لما يتيحه هذا الحدث الهام على أرض دولة الإمارات من فرص للمشاركين للالتقاء بشركاء الأعمال من مختلف دول العالم وليس من منطقة الخليج فحسب، مما جعل من المعارض التي تقام بدولة الإمارات منصة للأعمال في المنطقة.
إلى ذلك، نوهت نشرة مكتب التمثيل التجاري بسفارة مصر لدى الدولة إلى أن الدورة الـ 46 لمعرض القاهرة الدولي بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات، تقام خلال الفترة من 19 إلى 29 مارس المقبل بتنظيم الهيئة المصرية العامة لشؤون المعارض والمؤتمرات، وترحب مصر بمشاركة الشركات الإماراتية وبحث سبل التعاون مع نظيراتها من مختلف دول العالم.
وتقوم شركة بافاريا العالمية بالتسويق للمعرض بدولة الإمارات، ويعتزم المكتب التجاري تنظيم وعقد لقاءات لبعثة الإمارات المشاركة في المعرض مع الجهات المصرية المعنية وفقاً للتخصصات المشاركة.

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر من دون الطوابع الضريبية الرقمية الحمراء الشهر المقبل