الاتحاد

الاقتصادي

شركات سياحية تطرح برامج لـ «إكسبو 2020 دبي»

جانب من احتفالية أقيمت في موقع إكسبو 2020 دبي (أرشيفية)

جانب من احتفالية أقيمت في موقع إكسبو 2020 دبي (أرشيفية)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

بدأت شركات سياحية محلية وعالمية التحضير لـ إكسبو 2020 دبي، بإعداد برامج سياحية خاصة للزوار ولأعضاء وفود الدول المشاركة في الحدث، البالغ عددها 192 دولة من مختلف أنحاء العالم، تتضمن حجوزات الطيران والفنادق والتنقلات وزيارات لأبرز المعالم السياحية في الدولة، وفقاً لمديري شركات سياحية.
وتوقع هؤلاء، أن يشهد النشاط السياحي في الدولة، بدايةً من الربع الأول من العام المقبل، زخماً كبيراً مع الزيارات المتكررة لوفود الدولة المشاركة للوقوف على التجهيزات الخاصة بأجنحة دولهم، وصولاً إلى ذروته مع انطلاق إكسبو في 20 أكتوبر 2020، مؤكدين أهمية الحدث بالنسبة لقطاع السياحة الذي يتهيأ لانطلاقة دورة جديدة من النمو والانتعاش خلال المرحلة المقبلة.
من المتوقع أن يستقبل موقع إكسبو 2020 دبي، في دبي الجنوب، 25 مليون زيارة، وأن يكون 70% من الزوار من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح هؤلاء، أن النتائج الإيجابية المتوقعة لـ إكسبو 2020 دبي على القطاع السياحي لن تقتصر فقط على الزخم المتوقع خلال مدة إقامته التي تصل إلى ستة أشهر، بل سيمتد أثرها إلى السنوات التالية للحدث، لا سيما وأنه سيشكل أفضل منصة ترويجية للسياحة الإماراتية بين دول العالم، متوقعين قيام العديد من أعضاء الوفود وزوار الأعمال بالعودة مرة ثانية بعد انتهاء إكسبو 2020 لزيارة دولة الإمارات مع أسرهم وأصدقائهم مما يعزز من استدامة النمو الطلب، خاصةً في ظل مشاركة العدد الضخم من بلدان العالم في المعرض.

التحضير المبكر
وكشف سمير حمادة، مدير عام شركة ألفا لإدارة الوجهات، عن قيام شركته بالتحضير المبكر لإكسبو 2020 بعد تلقي الشركة طلبات واستفسارات كبيرة من شركات سياحية عالمية، ترغب في التعاون معها لتسويق حزم للسياح من الأسواق المختلفة خاصةً السوق الأوروبي، مؤكداً أن الشركات السياحية العالمية والمحلية تتطلع إلى باهتمام بالغ لإكسبو 2020 دبي، كونه يشكل فرصة استثنائية لها لترويج منتج جديد في دبي، يقام لأول مرة منطقة الشرق الأوسط. وأوضح، أنه تم بالفعل العمل على إعداد مقترحات بالبرامج السياحية، وذلك بعد إعلان إكسبو 2020 دبي عن أسعار التذاكر، التي سيتم تضمينها في البرنامج الذي يشمل إقامة الفندقية والتنقلات، إلى جانب زيارة معالم سياحية مختلفة في الدولة. وتوقع حمادة، أن يرتفع عدد زوار دبي خلال فترة المعرض إلى نحو 700 ألف زائر أسبوعياً، يمضون 2.1 مليون ليلية سياحية مع احتساب متوسط إقامة يصل إلى 3 ليالٍ، مقارنةً مع ما يتراوح بين 350 ألف إلى 400 ألف زائر خلال الأسبوع في الوقت الراهن، وذلك وفقاً للتقديرات الأولية. وأكد قدرة القطاع السياحي في الدولة على مناولة هذا العدد الضخم من الزوار، بما يمتلكه من خبرات وإمكانيات لوجستية عالمية.

التنوع السياحي
من جهته، قال أنور أبو منصر، مدير إدارة الوجهات والاستراتيجية والتشغيل في شركة فيجن لإدارة الوجهات السياحية، إن الشركات السياحية بدأت بالفعل الاستعداد الكامل لإكسبو 2020 دبي، كل في مجاله وفي نطاق الأسواق التي تتعامل معها.
ولفت إلى أن شركته، التي تتخصص في نشاط الحوافز والمؤتمرات، تعكف حالياً على إعداد برامج خاصة لوفود وأعضاء المؤتمرات والفعاليات التي تستقطبها الشركة لدبي، بالتزامن مع فترة إقامة المعرض، مصيفاً أنه سيراعي تنوع هذه البرامج وفقاً لمواضيع المؤتمرات والمعارض ومجالات تخصص المشاركين فيها.
وأكد أبو منصر، أن القطاع السياحي في دولة الإمارات بوجه عام، وفي دبي على وجه التحديد، يترقب انطلاقة إكسبو 2020، لتأكيد مكانته العالمية، ولإظهار قدراته وإمكانيته الضخمة أمام الزوار من مختلف أنحاء العالم.
ولفت إلى أن السياحة ستكون أحد أبرز القطاعات استفادةً من هذا الحدث العالمي، الذي ينظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، سواءً على صعيد الأداء التشغيلي أو الترويج السياحي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح أن الشركات السياحية تتطلع باهتمام بالغ لهذا الحدث، والمشاركة في صنع قصة نجاح جديدة لدبي ولدولة الإمارات، مؤكداً قدرة القطاع السياحي على التعامل مع الإعداد الضخمة من الزوار المتوقع حضورهم لدبي خلال إكسبو 2020 من خارج الدولة، بفضل البنية التحتية العالمية التي تتمتع بها الدولة، سواء فيما يتعلق بالنقل الجوي والمطارات أو من ناحية السعة الفندقية والخدمات اللوجستية والنقل والمزارات والمعالم السياحية.
وأشار أبو منصر، إلى أن التنوع السياحي الذي تزخر به دولة الإمارات يوفر للشركات السياحية تقديم خيارات برامج متنوعة للزوار من أنحاء العالم للاستمتاع بمعالم دولة الإمارات ومنتجاتها السياحية المنتشرة في أنحاء الدولة من سياحة ثقافية وتراثية وشاطئية ومغامرات صحراوية ومنتزهات ترفيه عالمية، وغيرها العديد من المنتجات السياحية الأخرى.

رياض الفيصل: القطاع يترقب انطلاق المعرض ويكثف استعداداته تدريجياً
من جهته، قال رياض الفيصل، رئيس شركة أصايل للسياحة، إن جميع القطاعات الاقتصادية المرتبطة بـ«إكسبو 2020 دبي»، ومنها القطاع السياحي، بدأت بالفعل في الاستعداد بشكل مبكر لإكسبو 2020 دبي، من خلال وضع الخطط والتصورات اللازمة لمواكبة هذا الحدث العالمي.
ولفت إلى أن دبي تحولت من الآن إلى ورشة عمل كبيرة في جميع القطاعات، للتحضير لهذا الحدث ليظهر بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة دولة الإمارات العربية المتحدة. وأوضح الفيصل، أن إكسبو 2020 دبي لن يشجع الملايين من أنحاء العالم على زيارة الإمارات في عام 2020 وحسب، بل سيحفز أيضاً قطاع السياحة والسفر، ويدعم التنويع الاقتصادي لسنوات بعد إكسبو، بالنظر إلى النتائج الإيجابية التي يتركها الحدث، والتي تساعد على ضمان بقاء دولة الإمارات وجهة سياحية رائدة. وتوقع الفيصل، أن يتصدر النشاط السياحي في دبي المشهد خلال فترة إقامة الحدث الذي يرسخ مكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وبما يمتلكه من مقومات وإمكانات واعدة في صدارة الوجهات العالمية.
ولفت إلى أن الربع الأول من العام المقبل، يشهد فعلياً قيام الشركات السياحية بتكثيف أعمالها للاستعداد للحدث الذي ينطلق في 20 أكتوبر 2020.

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات