دبي (الاتحاد) كشف الجزائري بالحسن لوناس مدرب منتخبنا لمسابقة المشي أن لاعبنا الشعالي حسن جاسم خضع لـ 48 وحدة تدريبية خلال معسكره بأفران المغربية ركض خلالها مسافة 478 كيلومترا، مشيدا بتجاوب الشعالي مع التدريبات. وقال: الشعالي استفاد كثيرا من معسكر أفران الذي امتد نحو 35 يوما خاصة في استعادة مستواه بعد أن انقطع لفترات طويلة عن التدريب بسبب التحاقه بالخدمة الوطنية، مشيرا إلى أن ما حققه في هذه الفترة الزمنية يعد نقلة نوعية بكل المقاييس. وتوقع بالحسن لوناس أن يحقق الشعالي طفرة في المستقبل القريب لأن لديه من الإمكانيات البدنية والفنية الكثير علاوة على التزامه التدريبي وحبه للعبة اللذين يدفعانه إلى الإبداع. وحقق الشعالي في البطولة العربية التي أقيمت بتونس في مسابقة 20 كيلومترا 1:37:55 ساعة ناسخا رقمه السابق وهو 1:44:13 ساعة وذلك بعد أربعة أشهر من العمل مع مدربه القديم الجديد بعد عودته لتولي مسؤولية المنتخب الذي كان يتولى تدريبه بالحسن. وتهدف خطة المدرب في المستقبل القريب إلى تحقيق ذهبية العرب بعد الفوز بذهبية الخليج ثم ذهبية آسيا والتحول إلى المنافسة دوليا وأولمبيا إذا ما استمر الشعالي على هذا النهج وبنفس قوة الدفع الحالية ومن خلال الاحتكاك مع لاعبين أبطال والمشاركة في البطولات الإقليمية والقارية لتطوير مستويات لاعبينا. وأشار بالحسن لوناس إلى عزمه تكوين مدرسة للمشي وهو بصدد متابعة بداية العام الدراسي للاستفادة من طلاب المدارس الذين لديهم الموهبة والرغبة معا حتى يمكن الاستفادة منهم لدعم منتخباتنا بأحد الروافد المهمة في المرحلة المقبلة. يذكر أن بالحسن لوناس يعمل مدربا للمشي في مسابقات ألعاب القوى منذ 4 عقود في بلاده وعمل في الإمارات خلال الفترة من 2009 وحتى 2012 وفي عدد من الدول الخليجية، وتخرج على يديه العديد من الأبطال.