الاتحاد

الرياضي

تركيا تجهز لحرب قضائية ضد عقوبات الفيفا

اعلن الاتحاد التركي لكرة القدم انه يتحضر لاطلاق 'حرب قضائية' ضد العقوبات التي فرضها الاتحاد الدولي (فيفا) بحق منتخب بلاده بسبب احداث الشغب التي رافقت مباراته مع سويسرا في 16 نوفمبر الماضي ضمن الملحق الاوروبي المؤهل الى مونديال المانيا المقرر من 9 يونيو الى 9 يوليو المقبلين· وعلق رئيس الاتحاد التركي حالوك اولوسوي على العقوبات المفروضة قائلا 'لم نتوقع ان تكون العقوبة قاسية حتى هذه الدرجة، انها صدمة كبيرة'، مضيفا 'سنطلق حربا قضائية وسنبذل كل ما باستطاعتنا للتخفيف من حجم هذه العقوبة'·
واعلن اولوسوي ان اتحاده يعتزم استئناف القرار الصادر بحق منتخب بلاده، واذ لم يصدر قرار الاستئناف لمصلحة تركيا سيحول القضية الى محكمة التحكيم الرياضية في لوزان (سويسرا)· وكان الفيفا فرض عقوبة على تركيا بخوض مبارياتها الست المقبلة، المقررة اصلا على ارضها، من دون جمهور في التصفيات المؤهلة الى امم اوروبا 2008 وعلى ارض ملعب محايد يبتعد 500 كلم متر على الاقل من الحدود التركية·
واكد البيان ان الاتحاد فرض ايضا غرامة مالية على الاتحاد التركي قيمتها 200 الف فرانك سويسري (نحو 129 الف يورو) بالاضافة الى دفع نفقات هذه المباريات واجراءات المحاكمة· كما فرض الاتحاد الدولي عقوبات فردية بالايقاف حتى 12 شهرا ودفع غرامات مالية بلغت 15 الف فرنك سويسري (10 الاف يوريو)·
وقد طاولت هذه العقوبات 6 اشخاص من الذين شاركوا في هذا اللقاء وهم اللاعبون الاتراك الباي اوزالان وايمري بيلوز اوغلو وسيركان بالتشي ومساعد مدرب تركيا محمد اوزديليك واللاعب السويسري بنيامين هوجل والمعالج الفيزيائي ستيفان ماير· واكد البيان ان باستطاعة هؤلاء استئناف القرار ما عدا بلاسي وماير·
وردت الصحافة التركية على العقوبة بمهاجمة الاتحاد الدولي واعربت معظم الصحف التركية الصادرة عن صدمتها وغضبها واعتبرت العقوبات قاسية وغير ضرورية·
وفي الجهة المقابلة، اعتبرت الصحافة السويسرية ان هذه العقوبات ليست كافية، وهذا ما ركزت عليه صحيفة 'بليك' التي رأت ان ما صدر كان متسامحا لدرجة السخافة· وكان المنتخب السويسري تعرض لمضايقات منذ وصوله الى تركيا في اياب الملحق حيث رماه الجمهور التركي بالبيض ورفع شعارات معادية له، وقبل المباراة قوبل النشيد الوطني السويسري بصافرات الاستهجان في محاولة من الاتراك للرد على التصرف ذاته للجمهور السويسري في مباراة الذهاب· وركض لاعبو المنتخب السويسري بسرعة الى غرف الملابس عقب نهاية المباراة تفاديا للمقذوفات التي رمى بها الجمهور التركي·
واظهرت الصور التي اذاعها التلفزيون التركي والتي نشرتها الصحف التركية اللاعب السويسري بنجامين هوغل وهو يركل محمد اوجديليك احد مدربي المنتخب التركي عند المدخل المؤدي الى غرف الملابس، ثم هجم اللاعب نفسه بعد ذلك على المدافع التركي الباي اوجلان قبل ان يسقطا معا على الارض اثر اشتباك بين رجال الامن واللاعبين والمسؤولين الفنيين للمنتخبين، ولم يسمح لاي صحافي بالدخول الى غرف الملابس· يذكر ان سويسرا ضمنت تأهلها الى مونديال المانيا 2006 على حساب تركيا برغم خسارتها 2-4 وذلك لفوزها 2-صفر ذهابا في برن·
وتلعب سويسرا في النهائيات في المجموعة السابعة الى جانب المنتخب الفرنسي بطل عام 1998 علما بانهما كانا في مجموعة واحدة في التصفيات الاوروبية (تعادلا 1-1 ذهابا وصفر-صفر ايابا) وكانت الصدارة لفرنسا فيما اضطرت سويسرا خوض الملحق، كما تضم المجموعة كوريا الجنوبية وتوجو الضيفة الجديدة على المونديال·

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !