الاتحاد

الرياضي

هنري ميشيل مدرب الأفيال: أحترم شعور المصريين ولكن الكأس إيفوارية


بعد حوالي نصف قرن من الانتظار تحقق حلم الشعب الايفواري بالصعود لأول مرة الى نهائيات كأس العالم وبعد 14 عاماً تعود الكرة الايفوارية الى الواجهة الأفريقية بالصعود مرة اخرى الى نهائي كأس أمم أفريقيا بفضل مدرب فرنسي أمن بإمكانات لاعبيه وخلق التوليفة الناجحة وصب كل خبرته بالقارة السمراء لتحقيق انجازين كبيرين خلال فترة زمنية قصيرة لا تتعدى العامين· حيث أصبح هنري ميشيل زعيماً قومياً في الكوت ديفوار لانه اعاد كتابة تاريخ اللعبة ووحد مختلف فصائل المجتمع المتناحرة حول منتخب قوي فرض نفسه بجدية وقدم صورة مشرفة ولا يفصله عن زعامة القارة السمراء سوى 90 دقيقة· وبعد أن قاد منتخبه لتزعم مجموعته المونديالية وانتزاع بطاقة التأهل من امام اعين الكاميرون ومصر اعرق المنتخبات الأفريقية أعاد اليوم الكرة في بطولة أمم أفريقيا بإقصاء كل من الكاميرون ونيجيريا ولم تبق امامه سوى مصر لمعانقة اللقب الثاني في تاريخ الكرة الايفوارية · التقينا هنري ميشيل قبل الموقعة الحاسمة لنستطلع إعداده للمباراة التاريخية والأجواء المحيطة بمنتخبه إضافة الى الأهداف والطموحات التي سيرفعها الأفيال اليوم·
في البداية اعتبر هنري ميشيل أن ما تحقق الى حد الان يبعث على التفاؤل ويدخل الراحة في صفوف الجهاز الفني ولاعبي المنتخب الايفواري لأن الوصول الى نهائي أمم أفريقيا بعد فترة قصيرة من التأهل لكأس العالم يعد انجازاً كبيراً ودفعة قوية للكرة الايفوارية ·حيث ابدى سعادته بالخطوات التي تم قطعها منذ تسلمه المهمة على رأس الجهاز الفني والنتائج الإيجابية التي حصدها معتبراً ان الأجواء تساعد على مواصلة المشوار بقوة وتحقيق مسيرة ايجابية· كما أبدى ارتياحه للتطور الحاصل في المنتخب وتحسن مستواه تدريجياً الأمر الذي أهله للمنافسة بقوة سواء على البطاقة المونديالية أو التأهل الى نهائي أمم أفريقيا·
نهائي منتظر
عن توقعاته بالوصول الى الدور النهائي خاصة وأن القرعة وضعته في البداية مع مجموعة قوية تضم كلاً من مصر والمغرب أجاب هنري بانه توقع وصول منتخبه الى الأدوار المتقدمة الى جانب مصر حيث اعتبر ان المجموعة الاولى كانت مميزة وشهدت تنافساً قوياً من أجل المرور الى الدور الثاني· إضافة الى ان المنتخبين يملكان مختلف عوامل النجاح فالكوت ديفوار تمر بفترة إيجابية بعد صعودها الى كأس العالم وتضم نخبة من اللاعبين الجيدين الذين يملكون خبرة عالمية ويلعبون بأشهر الأندية الكبرى الأمر الذي ساهم في تعاملها بشكل جيد مع المنافسات كذلك الشأن بالنسبة للمنتخب المصري الذي يعد منتخبا جيدا وساهم عاملا الملعب والجمهور في اعطاء الشحنة الكافية للاعبين لتقديم مستويات قوية وتجاوز منافسيهم والوصول الى الدور النهائي·
الرهان الصعب
بعد 14 عاما من آخر نهائي للكوت ديفوار في بطولات أمم افريقيا اعتبر هنري ميشيل ان الفرصة مواتية للفوز باللقب رغم صعوبة المهمة حيث سيكون النهائي على درجة كبيرة من الندية والإثارة باعتبار ان المنافس سيلعب أمام جماهيره وسيحضى بتشجيع كبير ودعم معنوي هائل· لكنه قال إنه يقدر رغبة الشعب المصري في الفوز ويحترم شعورهم لكنه متأكد من اللقب سيكون للكوت ديفوار لان اصرار لاعبيه كبير جدا لانهاء المسيرة الوردية بتتويج لائق يؤكد حقيقة امكانات المنتخب وجدارته بتزعم القارة الافريقية· كما اعتبر هنري بان الفوز على أقوى المنتخبات المرشحة للفوز باللقب مثل الكاميرون ونيجيريا يعطي لاعبيه الدفعة المعنوية القوية لتجاوز مصر في النهائي لأن وصول الكوت ديفوار الى النهائي لم يكن سهلاً وانما بعد مشوار قوي وصعب· وطالب المدرب الفرنسي لاعبيه بالتركيز الجيد لأن النهائي سيكون مختلفاً عن المواجهات السابقة وله ظروفه الخاصة·
المواجهة الرابعة
باعتبار ان نهائي أمم أفريقيا هو المواجهة الرابعة بين مصر وساحل العاج في ظرف موسم واحد سألنا هنري ميشيل عن ظروف المباراة الرابعة اليوم فقال إن المنتخبين يعرفان بعضهما البعض حيث سبق أن لعبا مباراتين في تصفيات كأس العالم فاز فيهما الكوت ديفوار مرتين ذهابا وعودة بينما لعب مباراة في الدور الاول لبطولة امم افريقيا الحالية من اجل تحديد بطل المجموعة الاولى انتهت لفائدة مصر وبالتالي فان لقاء اليوم سيكون من اجل الفوز بلقب البطولة وهو اقوى واصعب· وأضاف بان الاجواء اليوم ستختلف تماما خاصة وان المباراة الماضية شهدت العديد من الغيابات في صفوف منتخبه في مقدمتها كابتن الفريق ديديي دروجبا· كما قال بان هدفه اليوم هو الفوز وانهاء المشوار بنجاح من خلال الصعود الى منصة التويج، كما ابدى ثقته في لاعبيه وايمانه بقوة امكاناتهم وقدرتهم على حسم المواجهة لفائدتهم· كما اضاف بانه حاول خلال مباراته مع نيجيريا الماضية ادخال اربعة عناصر بديلة من اجل اراحة بقية اللاعبين والتعويل عليهم في الدور النهائي خاصة وان ثقته كانت كبيرة في التأهل· وقال ايضا بانه لو نجح في استعادة اللاعبين المصابين بقائمة المنتخب فانه سيضمن فوز الكوت ديفوار باللقب لأن منتخبه عانى كثيراً من نقص الصفوف·
الانضباط سر النجاح
وبخصوص عوامل النجاح التي ساهمت في بروز المنتخب الايفواري بهذه القوة وتخطيه لمنافسين اقوياء اعتبر هنري ميشيل ان منتخبه يتميز بالانضباط داخل الملعب وفي تطبيق الخطط والتكتيكات الى جانب تماسك خطوطه وترابطها وخبرة لاعبيه التي ساعدتهم على التصرف الناجح خلال المباريات، وأضاف بان عزيمة اللاعبين وإصرارهم على الظهور القوي والمشرف ساعدهم على تخطي العديد من الصعوبات والصول الى المباراة النهائية· ومن يوم الى آخر يؤكد المنتخب الايفواري انه في تطور مستمر وانه قادر على بلوغ مراتب متقدمة· وقال إن الكرة الايفوارية سيكون لها شأن كبير لانها تسير بخطى ثابتة وتعمل بجدية على الارتقاء بمستواها وتقديم العروض اللائقة خاصة بعد تأهلها للمونديال واستعدادها للمشاركة في هذا الحدث العالي الكبير لأول مرة·
الطموح المونديالي
بعد خروج كل المنتخبات المتأهلة الى مونديال ألمانيا المقبل سألناه عن المهمة التي سيحملها منتخبه في الدفاع عن سمعة القارة الافريقية في كأس العالم اجاب مدرب الكوت ديفوار بانه مهتم بالحفاظ على السمعة الطيبة التي اكتسبها منتخبه خلال هذه الفترة وضمان تشريف لائق يعكس قدرة كوت ديفوار على التواجد بين المنتخبات العالمية الكبرى والتنافس معهم الند للند· اما بخصوص خروج بقية المنتخبات المونديالية الاخرى مبكراً فقال إن الاسباب تخصها هي فقط وان الفترة لا تزال مواتية لاصلاح الاخطاء والتجهيز الجيد للحدث المنتظر·واضاف بان منتخبه سيشارك في المونديال دون اية ضغوطات لان ما حققه انجازاً غير مسبوق يبعد اللاعبين عن التوترات ويجعلهم يلعبون براحة كبيرة·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ