الاتحاد

الرياضي

أحمد حسن الجندي المجهول للفراعنة


فرض لاعب الوسط أحمد حسن نفسه نجماً في صفوف المنتخب المصري لكرة القدم منذ مباراته الدولية الأولى معه وأكد ذلك في النسخة الخامسة والعشرين للبطولة·
ورغم تقدمه في السن (31 عاماً) أبلى أحمد حسن البلاء الحسن في البطولة الحالية وساهم بشكل كبير في الانتصارات التي حققها منتخب الفراعنة في البطولة وبلوغه المباراة النهائية حيث يحلم حسن الملقب ب 'قلب الأسد' و'الماكينة التي لا تهدأ' بإحراز اللقب القاري للمرة الثانية في مسيرته الكروية بعد الأولى عام 1998 في بوركينا فاسو ولا يزال هدفه الأول في مرمى جنوب أفريقيا 2-صفر في المباراة النهائية خالداً في أذهان الجماهير المصرية عندما أطلق قذيفة صاروخية من خارج المنطقة عانقت الشباك ·
ولا يتقيد أحمد حسن بمركز واحد في الملعب فهو 'جوكر' المدربين حيث يجيد المهام الدفاعية والهجومية في وقت واحد ويركض في مختلف أنحاء الملعب ويسجل الأهداف سواء من خارج المنطقة أو داخلها·
وأحمد حسن هو هداف الفراعنة في البطولة الحالية بتسجيله 4 أهداف جعلته في المركز الثاني على لائحة هدافي البطولة بفارق هدف واحد خلف الكاميروني صامويل ايتو والتونسي فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس، وهو مرشح للحاق بهما او التتويج هدافاً للبطولة في حال تسجيل هدف او اكثر في النهائي· ويدين حسن بتألقه الى تجربته الاحترافية في تركيا والتي صقلت مواهبه وعلمته توزيع جهده في الملعب وطيلة الدقائق التسعين من كل مباراة· وبدأ حسن مسيرته مع اللعبة في مركز شباب مغاغة التابع لمحافظة المنيا (200 كلغ جنوب القاهرة) وانتقل الى نادي أسوان الذي كان يلعب في الدوري الممتاز عام 1995 وسطع نجمه ولفت الأنظار واختاره الهولندي رود كرول لينضم الى المنتخب الأولمبي المصري وشارك معه في دورة الألعاب الأفريقية عام 1995 في زيمبابوي وتصفيات الدورة الأولمبية لعام 1996 وتألق حسن بشكل كبير مع المنتخب الأولمبي ما لفت انتباه أندية الزمالك والأهلي والإسماعيلي إليه فتسابقت على ضمه الى صفوفها فكانت الصفقة من نصيب الإسماعيلي·
وأكد حسن مع الإسماعيلي جدارته بالانضمام الى المنتخب الأول، وخاض أول مباراة دولية أمام ناميبيا في القاهرة عام 1997 في إطار تصفيات كأس العالم ، 1998 ومن وقتها حجز مكاناً أساسياً في تشكيلة المنتخب المصري، وبلغت قمة تألقه في بوركينا فاسو 1998 ليدخل عالم الاحتراف من البوابة التركية حيث لعب مع كوشايلي سبورت ودينيزلي سبورت وغينرليجي سبورت قبل ان يحط الرحال في بشيكتاش وبات احد الركائز الأساسية التي يعتمد عليها المدرب الفرنسي جان تيجانا·
وأعرب حسن في الفترة الأخيرة عن رغبته في العودة الى الوطن حيث يتنافس عليه الأهلي والزمالك لكنه ارجع قراره النهائي الى بعد بطولة أمم افريقيا، وقال 'كل تركيزي من أجل المنتخب ومن أجل الفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخي، وبعد البطولة سألتقط أنفاسي وأرتب أوراقي وأتخذ قراري إما بالاستمرار في تركيا أو الانتقال الى انجلترا أو العودة الى القاهرة'·

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"