دبي (الاتحاد) واصل المنتخب الوطني الأول تدريباته لليوم الثاني على التوالي، ضمن معسكره الإعدادي في دبي بمشاركة 21 لاعباً، بعد انضمام لاعبي الوحدة وشباب أهلي دبي إلى التدريبات، وذلك ضمن استعدادات «الأبيض» لمباراتي المنتخبين السعودي في 29 من أغسطس الجاري على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، ومباراة العراق في 5 سبتمبر المقبل على أرضية استاد عمَّان الدولي في العاصمة الأردنية، ضمن تصفيات المونديال العالمي 2018. واتسمت التدريبات التي أداها اللاعبون بالروح المعنوية العالية والحماس الواضح، خاصة أنهم عائدون من معسكرات أنديتهم الخارجية وهم في حالة من الجاهزية البدنية والفنية وفي مستهل الموسم الرياضي الجديد، الأمر الذي يمثل دفعة جيدة للجهاز الفني لتطبيق برنامجه التدريبي خلال فترة الإعداد للمباراتين القادمتين، حيث ركز المدير الفني على الجوانب البدنية والنفسية، إذ ينتظر المدير الفني عودة لاعبي العين بعد الانتهاء من مواجهة الهلال بالآسيوية، ليبدأ التدريبات الخططية. ويواصل المنتخب الوطني تدريباته عصر كل يوم على أرضية ملعب ذياب عوانة تحت إشراف المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني إدجاردو باوزا، بانتظار انضمام لاعبي نادي العين بعد فراغهم من مشاركتهم الآسيوية اليوم أمام نادي الهلال السعودي ضمن منافسات دوري أبطال آسيا، حيث ستنقل التدريبات بعد هذه المباراة إلى استاد طحنون بن محمد في مدينة العين، تجهيزاً لمباراة السعودية، والتي تقام في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءً في استاد هزاع بن زايد بدار الزين، على أن تغادر بعثة المنتخب إلى الأردن يوم 3 سبتمبر استعداداً لمباراة العراق في 5 من الشهر نفسه. من جانبه، قال لاعب المنتخب الوطني ونادي بني ياس سهيل النوبي، إن اللعب للأبيض شرف كبير لأي لاعب، وتلبية نداء التجمع للمنتخب واجب وطني أتشرف بتأديته إلى جانب بقية زملائي اللاعبين، وهو حلم وهدف كل لاعب بتمثيل منتخب بلاده والدفاع عن ألوان علمه وشعاره، مؤكداً أن وجوده مع تشكيلة الأبيض يمثل مرحلة جديدة بالنسبة له ومنعطف إيجابي مهم في مسيرته الكروية، وتابع: أسعى جاهداً أن أعطي كل ما عندي للحضور بشكل دائم في تشكيلة المنتخب الوطني الأول. وأضاف النوبي: «تدرجت في اللعب في المنتخبات الوطنية، وكنت أبذل قصارى جهدي كي أكون مقنعاً وعند حسن ظن الجمهور والمدربين، وهدفي وهدف كل لاعب هو الوجود في تشكيلة المنتخب الوطني، لما لذلك الأمر من أهمية بالنسبة لكل اللاعبين. بينما قال مدافع نادي الوحدة أحمد راشد أن انضمامه إلى تشكيلة المنتخب الوطني لأول مرة، يمثل تحقيق جزء من أهدافه كلاعب كرة قدم، مؤكداً أن أهدافه كثيرة وليس لها حد معين، وبأنه سيواصل التدريب وبذل ما بوسعه لرفع درجة تأهيله إلى أعلى مستوياتها، كون اللعب للمنتخب الأول مسؤولية لابد أن يكون اللاعب قادراً علي حملها وصونها، وعبر راشد عن تفاؤله الكبير باستدعائه إلى صفوف المنتخب الوطني، مشيراً إلى أن الجهازين الإداري والفني طالباه برفع حالة التركيز والاستعداد بشكل مثالي لمباراتي المنتخبين السعودي والعراقي واللعب بشعار الفوز لا غير.